عفش: حطين فرض نفسه في لقائه مع الاتحاد الطامح للصدارة

العـــــدد 9475

الإثنين 25 تشرين الثاني 2019

 

الاستراحة القصيرة التي فرضتها أيام الفيفا كانت ضرورية ومهمة للعديد من الفرق التي راجعت حساباتها وعالجت مصابيها إلا أن فريق حطين الذي غاب عنه في مباراته أمس الأول مع الاتحاد على ملعب الباسل الدولي في ملعبه وبين جمهوره كل من حسن العويد وتامر حاج محمد بسبب الإصابة وكذلك رضوان قلعجي لعقوبته بالبطاقة الحمراء وكان له الأثر السلبي في صفوف حطين في حين كانت الفرصة هذا البلسم الشافي لفرق أخرى حيث كانت كافية للتغيير في هوية الفريق (المدربين) وفي مباراة قمة الدوري بين فريقين يمتلكان ناصية الفوز والحضور الجيد في الدوري الممتاز وهما حطين والاتحاد.. حطين الطامح لتعزيز الصدارة وبالنقاط المضاعفة أكتفى أمس الأول بنقطة واحدة وبقي متصدراً ومجموع نقاطه 14 نقطة بينما الاتحاد الذي يتطلع لتعديل موقعه في البحث عن الاستمرار بين الكبار والتعويض تقدم وأصبح ثالث الترتيب بعد حطين وتشرين الذي يجمع 13 نقطة وعن المستوى الذي قدمه الفريقان بهذه المباراة كان للوحدة اللقاء الآتي مع مدرب حطين الكابتن حسين عفش الذي تحدث بإسهاب عن فرص الفوز التي أتيحت لفريقه في الشوط الثاني إلا أنه لم يستغلها بشكل جيد حيث ضاعت اللمسات الأخيرة بعد أن كانت جوهر اللقائين الفريقين وقال عفش: بدأ الفريقان وكانت الأفضلية بالشوط الأول لحطين ولعب مباراة جيدة وتمكن من تحقيق الهدف الأول بعد محاولات كثيرة انتهت بهدف هز شباك الاتحاد وأربك صفوفهم من قبل لاعبنا المردكيان وهكذا استمر حطين بمحاولاته المتكررة بتعزيز فوزه في الشوط الثاني وضاعت منه فرص كثيرة وبالمقابل الاتحاد يمتلك تشكيلة فريق جيدة ومن الصعوبة التغلب عليه بسهولة حيث قدم مستوى جيد وهكذا استمر بهجومه عبر المرتدات حتى حقق التعادل بالوقت القاتل وبالدقيقة 94 من زمن المباراة لتنتهي بالتعادل الإيجابي.
وهكذا غياب المهارات الفنية ضيعت فرص الفوز والتقدم عن فريق حطين كما أضاف عفش قائلاً: إن غياب كل من اللاعبين حسن العويد وتامر حاج محمد ورضوان قلعجي كان له الأثر الأكبر وأثّر من تقدم حطين وبالتالي تأثر بشكل مباشر مقعد الاحتياط بغياب هؤلاء وهذا ما ساهم وبشكل مباشر في تمكين الاتحاد في الاستفادة من ذلك، وختم حديثه عفش للوحدة قائلاً: حطين في صدارة الدوري وسيبقى محافظاً على هذا التقدم في مضاعفة جهودنا في تعزيز هذه الصدارة طبعاً بهمة اللاعبين والتزامهم بالتدريب وثقتنا كبيرة بهذا الفريق المحب لناديه وسنعمل على ترجمة هذه الثقة باستمرار الفرح والمسرة عند جمهور حطين المحب والعاشق لفريقه ووقوفه هذا وتشجيعه له يعطينا القوة والعزيمة للاستمرار بهذا الفوز والطموح للأفضل في تحقيق الصدارة وهناك التزام من الجميع بهذا الهدف والحضور المستمر لجمهور حطين بهذا العدد إلا دليل محبة ووقوف جاد بجانب حطين ولن نبخل بالقول بأن نفس الصفة يمكن وصف جمهور الاتحاد بها وهذا الجمهور الذي حضر المباراة قاطعاً مسافات طويلة أمس الأول دليل محبة وإيمان بأن الاتحاد فريق قوي وقوته وقوف جمهوره لجانبه.
ولابد أن نذكر هنا بأن الموسم الماضي قد انتهى في لقاءات الفريقين بفوز الاتحاد على حطين 2/1 سجل لحطين هاني نوارة بينما كان قد سجل هدفي الاتحاد محمد غياث والثاني كما هو حال هدف التعادل جاء في الدقيقة 94 من زمن المباراة وفي الإياب من دوري الممتاز تعادلا بحلب 2/2 وسجل للاتحاد محمد الأحمد وإبراهيم سواس ولحطين الغائب اليوم حسن العويد ومحمد قطايا بينما فاز حطين ودياً مرتين الأولى بدورة الوفاء وبهدف لحمود الحمود وبدمشق بهدف لفهد اليوسف.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني