نــــادي جـناتا الرياضــــي.. خطـوات على طـــريق تنفيـــذ المنشـــــأة

العـــــدد 9472

الأربعـــــاء 20 تشرين الثاني 2019

 

 

البناء على مساحة 1000م2 بموجب عقد رسمي مستوفي الشروط وضمن مدة محددة تمّ الاتفاق على إشادة البناء من قبل مؤسسة العمران فرع الإنشاء السريع والاتحاد الرياضي العام 190 مليون ليرة سورية لمرحلة التأسيس على الهيكل و5 صالات وسور ملاعب تدريبية ملعب جناتا الكروي استضاف منتخب سورية بكرة القدم عام 1983 واليوم تحول إلى حقل زراعي .
عبد الله: تمّ إنجاز الطابق الأرضي والأول فني قيد الإنجاز... والعمل يمشي ببطء تأسس نادي جناتا عام 1997 وخلال فترة قصيرة وبالتعاون مع المحبين للرياضة في هذه البلدة والبلدات المجاورة استطاع أن يشق طريق النادي الرياضي حتى بات من الأندية الرسمية حيث تمارس فيه ألعاب الكاراتيه وكمال الأجسام والشطرنج وهي بالدرجة الأولى ومن الألعاب التي ينشط بها اليوم كرة اليد ولديها قواعد بكرة القدم تحت إشراف المدرب سامر معروف وله نتائج مميزة من البطولات سابقاً وبالمقابل هناك ألعاب بقيت تتراوح بالمكان وسجلت تراجعاً.
حول واقع النادي والوعود التي أطلقها رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة في الموافقة على إقامة منشأة رياضية في بلدة جناتا ضمن الموقع الحالي للنادي.
الوحدة وفي الزيارة الميدانية التي قمنا بها لموقع النادي كان لنا فرصة اللقاء والتحدث مع رئيس النادي السيد سهيل عبدالله المشرف على رياضة النادي حيث أكد لنا بأنّ العمل بإشادة مقر النادي قد بدأ وهو في طور الإنشاء على مساحة 1000م2 بموجب العقد المبرم ما بين الاتحاد الرياضي العام (مكتب المنشآت) وفرع الإنشاء السريع مؤسسة العمران والجهة المنفذة للعقد بدأت بتنفيذ العقد منذ أكثر من عام وانتهت من إشادة الطابق الأرضي وهي الآن في طور إشادة الأول فني طبعاً من خلال متعهد وبأيدي محلية من أهل البلدة (جناتا + القنجرة).

 


ويقول عبد الله: مازال العمل مستمراً حيث تقوم مؤسسة العمران بالتعاون مع المتعهد بتمويل المشروع الذي يأخذ شكل المنشأة الرياضية النموذجية من حيث المواصفات والشروط الفنية ويتألف البناء من خمس صالات وملاعب تدريبية عشبية ومرافق خدمية نموذجية وبتكلفة عالية جداً وتقدر قيمة المرحلة الأولى من الإنشاء على الهيكل أكثر من 190 مليون ليرة سورية والمراحل الأخرى من الإنشاء تفوق هذا المبلغ أضعافاً مضاعفة.
وعن رياضة النادي وأهم نتائجه المحققة خلال الأشهر القليلة الماضية وما يعترض هذا النادي وألعابه من صعوبات قال عبد الله: إن من أهم الألعاب في النادي هي كرة اليد للجنسين ذكوراً وإناثاً، حيث شاركنا مؤخراً ببطولة الناشئين والناشئات من الدوري والبداية كانت جيدة تحت إشراف الأكاديمي الرياضي الدكتور المدرب الوطني بلال عبد الله ومازلنا في بداية الطريق بهذه اللعبة ومن خلال التعاون مع اللجنة التنفيذية استطعنا أن نرسم ونصنع الخطوة الأولى لبناء فريق جيد إلاّ أنّه مازال في مراحله الأولى حيث يتطلب بذل جهود كبيرة من الجميع ويعتبر نادي جناتا النادي الأول الحاضن لهذه اللعبة في المحافظة بعد أن اعتذرت غالبية الأندية حتى الأساسية عن اعتماد كرة اليد وممارسة هذه اللعبة ضمن أنشطتها الرياضية كما هناك ألعاب تمارس ضمن نشاطات النادي ضمن أندية من الدرجة الأولى ومنها الكاراتيه وكمال الأجسام والشطرنج والسباحة. ولدينا قواعد وفرق في معظم الفئات العمرية بكرة القدم ومن النادي انطلق من بداية مشواره اللاعب المحترف رامي لايقة الذي يتصدر اليوم قائمة اللاعبين المحترفين وكذلك من نادي جناتا الكثير من اللاعبين الأبطال في الرياضات الأخرى وحارس مرمى كرة القدم بنادي التضامن اليوم هو ابن النادي ونحن مع اختيار الانتقال وتأمين فرص العيش الكريم والانطلاق نحو الأفضل.
وفي ختام حديثه شكر رئيس النادي تنفيذية اللاذقية وخصّ بالشكر رئيس فرع الاتحاد الرياضي العام باللاذقية أيمن أحمد الذي يحاول دعم النادي بكل ما أمكن حيث قدم سلفة وتقدر بمبلغ 300000 ألف ليرة سورية خلال العام الجاري ثم عاد وكرر وقدم نفس المبلغ مصاريف ونفقات على ألعاب النادي واليوم وافق على تقديم 150 ألف ليرة سورية كنفقة على كرة اليد ولا يبخل في دعم النادي كما شكر المحبين لرياضة النادي وخصّ بالشكر هنا الكوادر الرياضية.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني