الملاكم عمار حيدر: إنصــاف اللاعــب وتأمــين ســبل العيــش أســاس النجـــاح

العـــــدد 9470

الإثنين 18 تشرين الثاني 2019



أحب رياضة الملاكمة وتربى على أبجديات القبضات القوية بشكلها الصحيح والمتعارف عليه وتدرج ضمن فئات رياضة الملاكمة من بطل محلي داخل محافظة اللاذقية ومن خلال النزالات المستمرة ولسنين طويلة نال إعجاب مدربيه والمشرفين على الملاكمة في المحافظة واتحاد اللعبة حتى تم اختياره ضمن تشكيلة منتخبنا الوطني في وزن 64 كغ بعد أن أحرز بطولة الجمهورية وبكافة البطولات وبات محط أنظار الجميع نظراً لموهبته ومهارته الفنية وآخر إنجاز له مؤخراً في بطولة العرب ونال الفضية والمركز الثاني عربياً حيث تمكن من تجاوز الأدوار التمهيدية بتغلبه على كافة منافسيه حتى وصل للنهائي وخسر أمام بطل عربي بنفس المستوى إلا أنه خسر أمامه بعد أن تعادلا لثلاث جولات متتالية، الوحدة التقت مع اللاعب عمار حيدر وأجرت معه الحوار التالي:
* كيف هي نتائج الملاكمة هذا الموسم؟
نتائج الملاكمة إلى الآن جيدة ونطمح بأن تكون الأفضل عربياً وإقليمياً واتحاد الملاكمة يبذل قصارى جهده لتحسين مستوى هذه الرياضة محلياً وعربياً ودولياً بالاعتماد على أبطال منتخبنا الوطني إن كان ذلك بفئة الرجال أو الشباب أو باقي الفئات ورياضة الملاكمة في تحسين مستمر ولدينا القدرة على تحقيق الأفضل من حال توفرت المعسكرات الخارجية والاحتكاك الجدي مع أبطال عرب وغيرهم من ابطال العالم ولاشك رياضة الملاكمة هي من الرياضات التي تعتمد على القوة والتركيز والدقة في تقديم اللكمات بالاستناد إلى عناصر القوة ودائماً كانت اللاذقية هي إحدى المحافظات الرافدة لمنتخباتنا الوطنية بأفضل الأبطال بعد أن يتم إخيارهم من خلال الاختبارات المتكررة التي يقيمها اتحاد اللعبة عن طريق مدربين من أهل الخبرة والاختصاص.
* أين تجد نفسك الآن؟
** لعبت مرات عديدة في منتخب اللاذقية واليوم أجد نفسي ضمن المنتخب الوطني طبعاً الفضل الكبير في نجاحي هو لملاكمة اللاذقية وكوادرها الفنية خاصة للأندية التي تربيب فيها وشجعتني وأعطتني الفرصة لأن أصبح ملاكماً عربياً وأمنيتي أن اصل للدولية والإقليمية والخبرة في هذه الرياضة أساس النجاح ولأندية اللاذقية عشق خاص لا ينتهي لأن بدايتي كانت من هنا.
* هل تنوي الاستمرار والتطلع لإنجاز آخر؟
** فكرة الاستمرار ضمن المنتخب الوطني وتحقيق النجاحات والإنجازات في الاستحقاقات الدولية هو هدفي ورفع العلم السوري على المحطات الدولية هو غايتي خاصة وأن هذه المهمة هي مهمة كل رياضي يضمر المحبة لوطنه بأن يقدم كل ما يستطيع لرفعة هذا الوطن وبالفوز وتحقيق المراكز الأولى عربياً يتحقق ذلك.
* ماذا تتوقع لملاكمتنا في الموسم القادم؟
** بالنسبة لمنتخباتنا شرف لنا جميعاً أن تستمر الإنجازات تحت شعار الرياضة فعل وإنجاز لتبقى راية الوطن مرفوعة وآمالنا كبيرة بالتأهل للعالمية خلال الفترة القادمة وهناك مدربون لديهم القدرة والطموح في الوصول لما نطمح إليه جميعاً إلا أن الأمر يحتاج للتحضير والإعداد الجيد من خلال المشاركات الخارجية والمحطات العربية هي إحدى هذه المحطات للانتقال للدولية والعالمية ولدينا تجربة في ذلك سابقاً وطبعاً الكادر الفني والإداري الذي يشرف على تدريب ومتابعة هذه الرياضة إن كان من الاتحاد أو كوادر اللعبة في المحافظات لديهم القدرة في الوصول للهدف المطلوب ونتمنى إظهار اسم بلدنا بالبطولات القادمة وتحقيق مراكز متقدمة.
* ماذا نحتاج لتطوير منتخباتنا الوطنية وبكافة الفئات؟
بالنسبة لموضوع التطوير هناك عدة عوامل ومن أهم هذه العوامل المعسكرات الخارجية والتجهيزات الكاملة للمنتخبات وفي الموسم القادم الكثير من الاستحقاقات الخارجية ونتمنى من اتحاد الملاكمة أن يضعنا بمعسكرات خارجية للتحفيز قبل البطولات مثل باقي المنتخبات الوطنية التي سنواجهها في هذه الاستحقاقات، كما نطالب بتحقيق أمنيات أبطال الجمهورية بتأمين فرص عمل كما وعدتنا رياضتنا.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني