السورية حسناء مفيد سعيد بطلة العرب بالجـودو

العدد: 9466

الثلاثاء: 12-11-2019

 

شابة حسناء من بلادي اخذت من اسمها كل النصيب، وضعت نصب عينيها هدف سام وهو تحقيق الفوز في كل المباريات التي تخوضها ورفع علم بلادها مرفرفاً على أنغام نشيد الجمهورية العربية السورية رغم أن اختيارها للعبة التي تميزت بها اختياراً صعب أثبتت للجميع من خلاله أن الألعاب القتالية لم تعد حكراً على الرجال فها هي الخنساء السورية حسناء مفيد سعيد بطلة الجمهورية العربية السورية في لعبة الجودو التي تحقق الانتصار تلو الآخر تقول للعالم نحن السوريين خلقنا للفوز والنصر بكل الميادين. 

جريدة الوحدة التقت لاعبة منتخب سورية في لعبة الجودو حسناء سعيد في قريتها عنانيب في القرداحة وباركت لها فوزها وتتويجها بالذهب وقد أحرزت الميدالية الذهبية بوزن ٦٢ كغ ضمن البطولة العربية التي أقيمت في الأردن وأجرت معها الحوار التالي وقد بدأت معرفة عن نفسها بأنها لاعبة منتخب سورية للجودو وعمرها ٢٣ سنة ودراستها إدارة أعمال قد بدأت بممارسة هذه اللعبة منذ كان عمرها ١٠ سنوات.
* لماذا اخترت هذه الرياضة القاسية؟
** لعبة الجودو لا تقتصر على الرجال فالأنثى أيضاً تسطيع الدفاع عن نفسها دون أن تلغي أنوثتها ولعبة الجودو تعلمنا الدفاع عن أنفسنا دون أذية الطرف الآخر وهي تختلف عن باقي الألعاب الأخرى لأنها لعبة فن وليونة وبالنسبة لي فأني أعود لحياتي الطبيعية كأي فتاة بعد الانتهاء من التدريب أو المباراة ولا أبقى أعيش في حالة لاعبة الجودو في البيت أو الشارع أو مع الأصدقاء ولعبة الجودو هي رياضتي المفضلة التي أعيشها في صالات التدريب وأجواء المباريات.


* ماهي أهم الإنجازات التي حققتها حسناء؟
** أهم الإنجازات ذهبية غرب آسيا عام ٢٠٠٩ وبطولة آسيا عام ٢٠١٧ وآخرها البطولة العربية الحالية للعام ٢٠١٩ التي أقيمت في الأردن.
وعن مراحل التدريب قالت لقد تجهزت جيداً لمبارياتي في الأردن حيث خضعت لتدريب فردي في محافظة اللاذقية يتضمن تمريناً صباحياً وآخر مسائياً، حتى تحولت حياتي إلى تمرين وأكل ونوم ومن ثم التحقت مع المنتخب قبل البطولة بشهر واحد بمعسكر مغلق للتدريب في مدينة الفيحاء في دمشق وقد وضعت الفوز نصب عيني وكل مبارياتي انتهت بالحركة القاضية بالإضافة إلى تميزي باللعب على كافة الفرق.
* كيف قررت خوض هذا التحدي ومن كان داعمك؟
** أهلي هم الداعم الأساسي لي وتحديداً والدي الذي كان يشجعني ويحفزني للتميز والفوز دائماً أما بالنسبة للتحدي فلا شيء يأتي من فراغ أو بسهولة فالإصرار والعزيمة في داخلي للوصول لهدفي بالإضافة للتمرين المكثف وإعطاء وقتي جله لرياضتي استطعت أن أحقق هذه النتيجة المميزة وكل من تابع تدريباتي توقع حصولي على الفوز.
* لماذا اخترت نادي الشرطة؟
** لأن نادي الشرطة الأفضل برأيي في سورية بالألعاب ويتميز بإدارة ناجحة تقدم كل الاهتمام والدعم للأبطال ومدربي كان من نادي الشرطة في بداياتي.
* هل من استعداد لبطولات جديدة قادمة وما هي طموحاتك للمستقبل؟
** أكيد توجد متابعة للبطولات خلال العام القادم أما بالنسبة لطموحي فليس له حدود ومنذ بدأت لعبة الجودو لم أضع حداً لطموحي، أتمنى الوصول للعالمية والمحافظة على الألقاب التي حققتها والتي سأحققها مستقبلاً إن شاء الله.

سناء ديب


طباعة   البريد الإلكتروني