مع اقتراب انطلاق الــــــــــدوري الممتـــاز...مدرب جبلة محمد خلف: هدفنا مركز وسط.. والتكاتف مطلوب من الجميع

العـــــدد 9449

الخميس 17 تشرين الأول 2019



 

يواصل فريق جبلة استعداداته لانطلاق الدوري الكروي الممتاز والذي بات على الأبواب بشكل مكثف ويومي وعلى فترتين للوصول إلى الجهوزية الكاملة بدنياً وفنياً.
الفريق الذي تعاقد مع أكثر من لاعب كان جديده التعاقد مع الحارس عيسى الأشقر قادماً من الساحل، والمعلومات تقول: إن الباب لم يغلق بعد.
الوحدة تحدثت مع مدرب الفريق الكابتن محمد خلف لوضع الجميع في صورة تحضيرات واستعدادات الفريق في المرحلة الماضية، فكان الآتي:
عن التعاقدات التي أبرمها النادي، قال:
طبعاً، في نادي جبلة كان الداعم الرئيسي لعملية التعاقدات رئيس النادي السيد سامر محفوض بشكل أساسي مع مساعدة ومساهمة من الداعم السيد حافظ مخلوف، والتعاقدات التي حدثت كانت ضمن الإمكانيات المتاحة وضمن المعقول (بدون ذكر أرقام) وحسب ما نحتاجه من مراكز وما هو متوفر ضمن هذه الإمكانيات (حارسي مرمى، قلب دفاع، وسط مهاجم، وسط ارتكاز، باك أيمن، جناح) بالإضافة إلى اللاعبين الذين تم تجديد عقودهم من خارج النادي ولعبوا للفريق في الموسم الماضي وكذلك أبناء النادي.
وحتى نكون واضحين، فالمطلوب منّا كجهاز فني أن يكون ترتيب الفريق بالوسط وليس المنافسة ولذلك كانت التعاقدات ضمن الإمكانيات أولاً وضمن المطلوب من الجهاز الفني لتحقيقه باحتلال مواقع دافئة في الوسط، وأغلب المراكز تم سد النقص فيها.
وعن وجود مهاجم واحد صريح، قال خلف:

 


نحن تعاقدنا مع لاعبين بمراكز معينة كنا بأمّس الحاجة لهم، الفريق لديه مهاجم واحد صريح وهو محمد عوض من الموسم الماضي وهذا ليس بالأمر المزعج حيث أغلب الفرق لديها مهاجم واحد صريح، وإن كان الحديث عن ماهو بديله عند إصابته، فالفريق يملك لاعبين يمكنهم تعويضه في حال غيابه، وحتى أكون صريحاً معك فليس منطقياً أن نتعاقد في الفترة الماضية مع مهاجم ثانٍ بمبلغ كبير من المال يمكن أن يجلس على دكة الاحتياط أغلب الأوقات عوضاً عن أن نستقدم لاعباً كنا بحاجة إليه لسد نقص في مركز معين، فالأولوية كانت عندنا لسد النقص في المراكز ثم التفكير في استقدام لاعبين احتياط ومنهم مهاجم، وحالياً لأصدقكم القول: نحن قد نتعاقد خلال اليومين القادمين مع أحد المهاجمين الجيدين حسب الإمكانيات.
وماذا عن أسعد الخضر؟
اللاعب أسعد الخضر كان على رادار النادي ووصلت التفاوضات معه لمراحل متقدمة، لكن لم يتم الاتفاق النهائي بين اللاعب والإدارة، وعلى الأغلب كان هناك اختلاف على الأمور المادية، واللاعب حاول التفاوض مع الوثبة ولم يتوصل لاتفاق أيضاً معه، حتى أخيراً وقع للساحل.
كيف كانت الاستعدادات؟
نستطيع أن نعتبر أن استعداداتنا تركزت على الدورتين اللتين أقامهما نادي تشرين، حيث كانت الدورة الأولى هي بمثابة البداية والانطلاق لفريقنا في التحضير للدوري، ثم بعدها أقمنا معسكراً لمدة أسبوع تخللته بعض المباريات الودية، وبعد ذلك كانت المشاركة بالدورة الثانية والتي كانت ذات فائدة كبيرة حيث تعود الفريق من خلالها على اللعب تحت الضغط وتحت الجهد (لعبنا خمس مباريات بظرف عشرة أيام) بالإضافة إلى التطور في عملية الانسجام بين اللاعبين، ثم بعد ذلك أقمنا اختبارات وقمنا بتقييم نهائي للاعبين.
ما هو المطلوب للنجاح في مهمتك؟
نحن وضعنا هدفاً للعمل على أساسه وهو أن يبتعد الفريق عن المعاناة التي تعرض لها في السنوات الأخيرة باقترابه من شبح الهبوط كل موسم وأن يبقى في المراكز الوسط، وذلك لا يتحقق بمجهودات فردية، فالمطلوب من الجميع التكاتف والعمل يداً بيد خدمة للفريق والمصلحة العامة بعيداً عن المصالح الشخصية، كما أتمنى من جمهور جبلة المعروف عنه بعشقه الكبير أن يقف خلف فريقه ويدعمه ويشجعه في الخسارة قبل الفوز والصبر عليه حتى تحقيق النتائج المطلوبة.

مهند حسن


طباعة   البريد الإلكتروني