اليوم منتخبنا الوطني يلتقي غوام.. تحسين الصورة ومهرجان أهداف مطلبان أساسيان

العـــــدد 9447

الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019


طوينا صفحة المالديف السيئة الذكر بكل ما فيها من أخطاء وسلبيات وفتحنا صفحة غوام، فاليوم وعند الساعة الخامسة عصراً وعلى استاد راشد في دبي الإماراتية يلتقي منتخبنا الوطني للرجال بكرة القدم مع منتخب غوام ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 ومنتخب غوام يحتل المركز الأخير في المجموعة بلا أي نقطة بينما منتخبنا يحتل المركز الثاني خلف الصين المتصدر برصيد 6 نقاط لكلا المنتخبين وتتقدم علينا الصين بفارق الأهداف.
بالتأكيد منتخبنا سيدخل هذه المباراة واضعاً نصب عينيه هدفين أساسيين الهدف الأول هو الفوز والنقاط الثلاث وبمهرجان كبير من الأهداف كون الخصم (منتخب غوام) لا حول له ولا قوة وهو منتخب ضعيف جداً ومنهك ومنهار نفسياً بعد مباراته الأخيرة مع الصين يوم الخميس الفائت والتي خسرها بسبعة أهداف مقابل لا شيء وكان قد خسر مباراتيه السابقتين أيضاً مع الفلبين خسر (4-1) ومع المالديف خسر (1-0).
وبالتالي ننتظر من منتخبنا أن يكتسح غوام بنتيجة كبيرة ويحسم المباراة مبكراً وهو قادر على ذلك بالتأكيد لما يملكه من أسماء كبيرة ونجوم في صفوفه وهنا يجب على منتخبنا أن يستغل هذه النقطة ويركز على تسجيل عدد كبير من الأهداف فربما تلعب الأهداف دوراً حاسماً في صدارة المجموعة.
فالصين خلال مباراتين فقط تتقدم علينا بفارق 8 أهداف فأي نتيجة يسجلها منتخبنا وإن لم تكن بأكثر من خمسة أهداف على الأقل يعتبر ذلك فشلاً ذريعاً ومدوياً للمنتخب.
الهدف الثاني هو أن هذه المباراة تعتبر فرصة ذهبية لمنتخبنا لتحسين صورته السيئة التي ظهر بها أمام المالديف ولعودة الروح والحماس لدى اللاعبين واللعب برجولة بعيداً عن الرعونة وتقديم مستوى يليق بسمعة المنتخب السوري من أجل إسعاد الجمهور الغاضب ولإرضائه وكسب ثقته من جديد وبالتأكيد الجمهور لن يرضى بغير الفوز بمهرجان من الأهداف.
وكان المدرب فجر إبراهيم خلال اجتماعه مع اللاعبين أمس وضمن استعدادات المنتخب لمباراة غوام قد بيّن أهمية تلافي الأخطاء التي حدثت في مباراة الفلبين وأهمها الأخطاء الدفاعية الكارثية واحترام الخصم وعدم الاستهتار به والتركيز خلال المباراة وتنفيذ المهام والواجبات بروح العمل الجماعي وإظهار المستوى الحقيقي للاعبين وإظهار الخبرة والحماسة التي يمتلكونها والتي افتقدناها في مباراة المالديف وتقديم صورة مشرفة تليق بالمنتخب.
غياب مؤثر
سيخسر المنتخب جهود اثنين من أبرز لاعبيه في مباراة غوام وهما عمر خريبين الذي تعرض لإصابة في مباراة المالديف وستبعده عن الملاعب لمدة شهر كامل واللاعب المدافع أحمد الصالح الذي نال بطاقة حمراء في مباراة المالديف أيضاً.

عفاف علي


طباعة   البريد الإلكتروني