اليوم منتخبنا الوطني يواجه جزر المالديف بحثاً عن النقطة السادسة

العـــــدد 9444

الخميـس 10 تشرين الأول 2019

 


تتجه اليوم أنظار الجماهير السورية وفي تمام الساعة الخامسة عصراً بتوقيت دمشق إلى الإمارات وتحديداً إلى ملعب راشد في مدينة دبي والذي سيحتضن مباراة منتخبنا الوطني للرجال بكرة القدم (وهو الملعب الافتراضي لمنتخبنا) مع منتخب جزر المالديف في الجولة الثانية لحساب المجموعة الأولى من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023
وكان منتخبنا قد أنهى استعداداته وتدريباته بالأمس للمباراة وهو سيدخل اللقاء بأتم الجاهزية وبمعنويات عالية وحماسية وعينه ستكون على النقاط الثلاث ولاشيء غير ذلك.
طبعاً المباراة لن تكون سهلة كما يراها البعض ،صحيح أن منتخب جزر المالديف هو من أضعف المنتخبات في قارة آسيا وهو غير معروف على الخارطة الكروية إلّا أنه يجب على لاعبي منتخبنا عدم الاستهانة بالمالديف وعليهم أن يدخلوا المباراة بجدية تامة وحرص شديد وعدم الاستهتار بالخصم فلا أحد يضمن المفاجآت في عالم كرة القدم و خصوصاً في ظل ما نشهده مؤخراً من تطور للمنتخبات المغمورة وكلنا شاهد وسمع ما فعلته الهند مع منتخب قطر بطل آسيا وهو من أضعف المنتخبات في آسيا ومع ذك فرض نفسه بقوة واستطاع إحراج منتخب قطر وعادله وكذلك فعلت اليمن مع السعودية وتعادلت معها بمفاجأة كبيرة وذلك خلال الجولة الثانية من التصفيات المزدوجة والتي جرت الشهر الماضي ولذلك يجب الحذر من منتخب المالديف فهو سيدخل اللقاء بأريحية وبلا أي ضغوط وسيلعب بلا هدف فليس لديه أي شيء يخسره وهو فاز في الجولة الأولى من التصفيات على منتخب غوام بهدف وحيد وخسر في الجولة الأولى من التصفيات على الفلبين بخمسة أهداف مقابل هدفين.
العمرين سلاح فتاك
حشد المدرب فجر إبراهيم كل أسلحته الممكنة للفوز بالمباراة نتيجة كبيرة ومرضية فقائمة المنتخب ضمت معظم النجوم وفي مقدمتهم المهاجم القناص عمر السومة وأفضل لاعب في آسيا المهاجم عمر خريبين العائد إلى المنتخب بعد سلسلة غياباته المتكررة عن المباريات الودية والرسمية للمنتخب لفترة طويلة ولكنه قدّم اعتذاره للجهازين الفني والإداري وللجماهير عن اعتذاراته السابقة فتم استدعاؤه للمنتخب مما منح خط الهجوم قوة إضافية ضاربة وبالتالي سيشكل مع عمر السومة سلاحاً هجومياً فتّاكاً وبالتأكيد سيدك الشباك المالديفية بالعديد من الأهداف إن شاء الله.
وهذا ما سيسعى إليه بالتأكيد وتحديداً عمر خريبين والذي وعد بأنه سيساهم بكل قوته بالفوز وسيسعى لمصالحة الجماهير السورية.
كما أن عودة العجان والأومري بعد التعافي من الإصابة أمر في غاية الأهمية وسيعزز خط الوسط والجهة اليسرى للمنتخب.
معنويات عالية
مدير المنتخب إياد مندو قال: إن المعنويات عالية لدى جميع اللاعبين والكادر الفني والإداري وأوضح أنه تمّ تأمين كل الإجراءات اللوجستية والإدارية لتخرج المباراة كما نريدها تنظيمياً ونتيجة.
بدوره مدرب حراس المرمى ماهر بيرقدار قال: إن المباراة مهمة جداً نحن نحترم كل المنتخبات والفوز هدفنا لأنه سيعطي حافزاً معنوياً كبيراً لمشوارنا في التصفيات وبيّن أن حراس المرمى في جهوزية تامة للمباراة وقدموا خلال التمارين أداء جيداً.
أما كابتن المنتخب الجديد عمر السومة والذي استلم شارة الكابتن بعد اعتزال فراس الخطيب الكابتن السابق للمنتخب والذي لم يتم استدعاؤه في هذه المرة.
السومة قال: سيكون هذا اليوم موعداً لمواصلة مشوار التصفيات بنجاح ولن نفرط بنقاط المباراة وسنبذل أنا وزملائي كل الجهود لإسعاد الجماهير والظفر بالنقاط الثلاث.
أما صخرة الدفاع أحمد الصالح فقد أوضح أن اللقاء مهم جداً ونتيجته يجب أن تكون إيجابية ولاسيما أن كل الأجواء جيدة ومثالية للحصول على النقاط الثلاث وتسجيل نتيجة مرضية ومن ثم التفكير بلقاء غوام في الخامس عشر من الشهر الجاري.
أما صمام الأمان الحارس إبراهيم عالمة فقد نوّه إلى أن الانسجام الجيد بين اللاعبين والحماس أثناء التدريبات سينعكس بالتأكيد في المستطيل الأخضر اليوم لافتاً إلى أن الفوز هو هدف الجميع.
سلاح الجمهور
لعلّ أهم وأجمل ما يميز اللعب في الإمارات بالنسبة لمنتخبنا هو الجمهور الكبير والجالية السورية الكبيرة المتواجدة والتي كانت أحد أهم أسباب اختيار الإمارات كأرض افتراضية لمنتخبنا في التصفيات. وبالتأكيد سنشاهد هذا اليوم الجماهير السورية وهي تصبغ المدرجات في ملعب راشد باللون الأحمر وبأعداد كبيرة كما هو متوقع وكما أكدت رابطة مشجعي المنتخب.
وهذا يعدّ من أهم أسلحة منتخبنا والتي ستعطيه دعماً كبيراً ودافعاً قوياً لإسعاد هذه الجماهير الكبيرة والعاشقة والوفية لمنتخبها والتي لن تبخل عليه بتشجيعها الدائم طيلة المباراة.
المبيض خارج حسابات المنتخب
فوجئت الجماهير الرياضية أول أمس بخبر إصابة اللاعب خالد المبيض الذي خضع لفحوصات طبية وصور شعاعية في المركز الصحي بمقر إقامة المنتخب في دبي بعد أن اشتكى من الألم فتبيّن وجود إصابة بتباعد عجزي وعدم انتظام بعظام الحوض والتهاب شديد بالعضلة المذكورة.
وأشار المعالج الفيزيائي للمنتخب أنه سيتمّ إجراء جلسة علاج فيزيائي للمبيض وبناءً على ذلك لن يتمكن من اللعب مع المنتخب اليوم ولا حتى في مباراة غوام وهذه تعتبر خسارة كبيرة للمنتخب خصوصاً
أن المبيض لاعب مهاري ومميز وسريع، ولذلك قررت إدارة المنتخب استبعاده وعودته إلى دمشق لاستكمال علاجه علماً أنّ المبيض كان قد خاض مع ناديه تشرين مباراة نهائي دورة الانتصار كاملة في اللاذقية وتوجه بعد المباراة إلى دمشق للالتحاق ببعثة المنتخب.
كما سيغيب عن المنتخب اللاعب محمد العنز لعدم جاهزيته وسيحلّ بدلاً عنه اللاعب أحمد الأشقر الذي تمّ استدعاؤه مؤخراً.
تاريخ لقاءات الفريقين
يشهد تاريخ لقاءات الفريقين تفوق واضح وكاسح لمنتخبنا حيث التقى المنتخبان سابقاً في خمس مباريات انتهت أربعة منها بفوز كبير جداً لمنتخبنا ومباراة واحدة انتهت بفوز المالديف.
وكان أول لقاء جمع الفريقين في عام 1998 بتصفيات كأس العالم وفاز منتخبنا في مباراتي الذهاب والإياب بنفس النتيجة (12-0).
ثم التقى الفريقان مجدداً في عام 2011 بتصفيات كأس آسيا وفاز منتخبنا في مباراة الذهاب بنتيجة (6-0) وفي مباراة الإياب (2-1) وآخر لقاء جمع الفريقين كان في عام 2012 في دورة نهرو الودية وخسر فيها منتخبنا المباراة بنتيجة (2-1).
وخلال المباريات الخمس سجل منتخبنا 33 هدفاً ودخلت شباكه ثلاثة أهداف فقط.
طاقم التحكيم
عيّن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم طاقم حكام ماليزي بقيادة محد نصر الدين نظمي لقيادة مباراة سورية وجزر المالديف وهو حكم دولي شاب يحمل الشارة الدولية
منذ عام 2016 وشارك في قيادة عدد من مباريات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي كما كان حكماً رابعاً في مباريات عدة بدوري أبطال آسيا وكأس آسيا الأخيرة.
قائمة المنتخب:
ابراهيم عالمة - خالد إبراهيم– عمرو الميداني – أحمد الصالح – عمرو جنيات – حسين جويد- عبد الله الشامي – أحمد الأحمد – خالد كردغلي – ورد السلامة – يوسف محمد – أحمد الأشقر – محمد مرمور- كامل حميشة – محمد كامل كواية – محمود المواس – أسامة أومري – عمر خريبين – شادي الحموي – مؤيد العجان – عمر السومة.

عفاف علي 

 


طباعة   البريد الإلكتروني