في بنــاء الأجســـام... الخـــبرة فرضــت نفســـها والأجســـام الجميلـــة للشــرطة المركــزي

العدد: 9442

الثلاثاء-8-10-2019

 



هيمنت الخبرة على بطولة الجمهورية للرجال ببناء الأجسام (سيد الشاطئ) التي استضافتها مدينة الأسد الرياضية باللاذقية بمشاركة 50 لاعباً مثلوا جميع المحافظات وهيئة الشرطة وبسط المخضرمون نفوذهم بقوة على ساحة منافساتها من نادي الشرطة ويعود الفضل في ذلك إلى المخزون الفني والمهارات الفنية العالية التي قدمها لاعبوا النادي فاحتكروا الألقاب والمراكز الأولى ووصل رصيدهم إلى 212 نقطة فيما حلت دمشق بالمركز الثاني وبرصيد 114 نقطة وريف دمشق بالمركز الثالث وفق الترتيب العام.
وجاءت النهائية حسب ترتيب الأوزان على الشكل التالي:
- وزن 65 كغ 1- محمد ناصر من الشرطة
- وزن 70 كغ 1 – إبراهيم اسماعيل ريف دمشق
- وزن 75 كغ زهير الشريف من دمشق
- وزن 80 كغ محمد الرفاعي من الشرطة
- وزن 85 كغ محمد علاء الباز من
الشرطة
- وزن 90 كغ محمد الجبس من دمشق
- وزن 95 مصطفى الزعبي من الشرطة
- وزن 100 كغ أنس إدلبي من دمشق
– وزن +100 كغ وسام محمد من دمشق
البطولة عموماً وإن كانت الأفضلية والكلمة الأولى فيها للكبار إلا أنها لم تقدم شيئاً جديداً مع الإشارة إلى تمييز لاعبين قلائل ممن دخلوا بناء الأجسام مؤخراً وفرضوا حضورهم من خلال تقديمهم مهارات فردية جميلة لكنهم بحاجة إلى مزيد من الدعم والمشاركات لكسب الخبرة والرهان والمنافسة بشكل أفضل على الصعيد الخارجي. كما أكدت البطولة مجدداً في منافسات سيد الشاطئ نجاح عمل بعض المحافظات وفشل أخرى في رياضة مكلفة جداً من الناحية المادية لما تطلبه من مصاريف ونفقات قلما توجد في الرياضات الأخرى وقد يكون العامل المشترك والذي يؤثر على الجميع عموماً ضعف الدعم وعدم توافر الأدوات والتجهيزات بالشكل المطلوب لتحقيق النجاح.
هيكل: خبرة الأبطال فرضت نفسها
ومن حديثه للإعلام أكد رئيس اتحاد بناء الأجسام قائلاً:
لقد أكد لاعبو الخبرة في البطولة أن تأسيسهم كان صحيحاً في السنوات الطويلة الماضية وظهروا بمستويات جيدة ونافسوا حين لعبوا وظهروا بخبرتهم بمشاركة هذا الكم الكبير من اللاعبين المتميزين أصحاب الإنجازات المتميزة عربياً وآسيوياً وأثبتوا أنهم أبطال ويستحقون الثناء والتقدير مضيفاً أن أصحاب المراكز الأولى سيتم ضمهم للمنتخب الوطني للمشاركة في الاستحقاقات الخارجية القادمة بعد تأهيلهم وصقلهم بشكل جيد ليكونوا نواة منتخبنا الوطني في الأيام القادمة.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني