منافســــــات ســــــاخنة ومثــــــيرة في بطولــــــة الجــــمهورية لألعـــاب الـــــقوى

العدد: 9395

 الخميس 25-7-2019

 


اختتمت فعاليات بطولة الجمهورية للشباب والشابات والناشئين والناشئات لأعمار 2000- 2001- 2002- 2003 وما دون بألعاب القوى على مضمار ملعب الباسل الدولي وفي مدينة الأسد الرياضية لرماية الرمح والحديدة والقرص بمشاركة أكثر من 260 لاعباً ولاعبة مثلوا جميع المحافظات إضافة للمنتخب الوطني وهيئة الجيش وكانت المنافسات بين اللاعبين الشباب والشابات قوية وحادة والكل يسعى جاهداً لحجز مقعد له في صفوف المنتخب الوطني لهذه الفئات.
وقد أشار فياض بكور رئيس اتحاد ألعاب القوى المشرف على البطولة إلى نجاحها الفني والتنظيمي رغم المشاركة العددية الكبيرة للفئتين (أ) مواليد 2000- 2001 وفئة (ب) 2002- 2003 وما دون.
ألعاب القوى خزان استراتيجي للميداليات
وأضاف رئيس اتحاد اللعبة فياض بكور في حديثه للوحدة قائلاً: تعتبر ألعاب القوى من أهم الألعاب التي تعتبر خزان استراتيجي للميداليات المختلفة في البطولات الخارجية عربية ودولية وقارية والكل يعلم بأن ألعاب القوى كانت تعيش عصرها الذهبي قبل الأزمة من خلال تتويجها بالميداليات على المنصات الدولية والعالمية إلا أن الأزمة وتأثيرها السلبي والسيئ على اللعبة نتيجة خروج مساحات واسعة من الوطن تحت تأثير الإرهاب البغيض والآثم من قبل مجموعات تخريبية فتوقفت اللعبة في معظم المحافظات التي كانت خزاناً استراتيجياً لأم الألعاب (المنطقة الشرقية- دير الزور- الرقة- الحسكة بالإضافة لحماة وريفها- محردة- ريف دمشق وريف القنيطرة ودرعا) وتوقفت وانحسرت في بعض المدن وهذا ما أدى لهجرة الكثير من الكوادر في هذه اللعبة حكاماً ومدربين ولاعبين مع العلم تمت المحافظة على تواجدها واستمرارها من خلال بعض اللاعبين الذين تم لهم تأمين معسكرات خارجية ومن خلال بعض اللاعبين المقيمين في أوروبا (مجد غزال- محمد ابن سلامة المقيم في ألمانيا) وحالياً نسعى ونعمل بجهد أكبر على تنشيط اللعبة على مستوى الفئات العمرية لإعادة الروح والألق من خلال هذه البطولات التي تهتم بالفئات العمرية الصغيرة التي تعتبر نواة أم الألعاب على صعيد المنتخبات، ومن خلال هذه البطولة سيتم اختيار ممثلي منتخبنا الوطني للناشئين المشارك في بطولات غرب آسيا التي ستقام بالفترة من 15-18/ 8 في بيروت بلبنان.
كما أن هذه البطولة تعتبر محطة أساسية لاختيار المنتخب الوطني للفئات العمرية من خلال النتائج النهائية لبعض المسابقات وهناك مجموعة من اللاعبين واللاعبات الصغار يمكن من خلالهم تحقيق ميداليات متنوعة في أول مشاركة لنا بهذه الفئات على الصعيد الخارجي بعد خمس سنوات من توقف هذه المشاركة خارجياً ونأمل تحقيق ذلك في أقرب وقت ليتثنى لنا خلق جيل جديد يرفد منتخبنا الوطني بأفضل المواهب الواعدة.
الفائزون بالمراكز الأولى في المسابقات المعتمدة بهذه البطولة بأم الألعاب
شباب لمواليد 2000- 2001
× 200م حواجز فرج زينو 23.05 ثا- 100م حواجز محمد ناجي الخضري 111 ثا.
400 م أحمد رمضان منتجب
300 كم جري ليث الأحمد 10 دقيقة
800 م محمد هزاع 2.00
وثب عالي أوس مجد 6.21
400 م حواجز عمران الخطيب
5 كم صلاح باكير 3.27
قرص أحمد الدرع 32.66
كرة حديدية محمد الدرع كذلك
رمح: عمران أبو النجوم
وبفئة الشابات 2000- 2001
100م حواجز رنيم صفدي
200 م روز الحموي
وثب طويل : ريم جعفر
كرة حديدية: ايمي الزعبي وكذلك مركز أول بالرمح لايمي الزعبي
قرص: لين الخليل
رمح: نور جبرائيل
وبالناشئين: 100 م حواجز طه دروبي 15.04 ثا من حمص
200 م حواجز كذلك طه دروبي 23.09 ثا.
400م محمد عمر الحسين دير الزور 52.2
800 م مجد زين العمر حمص وبزمن 2.06 د.
3 كم حيدر القاضي دمشق 9.26 د.
وثب عالي علي بشير عقلة 165 سم
وفي طويل رامي علوش جيش 6.20 م
400 م حواجز زين إسماعيل 55.09 ثا.
400 م عمر الحسن دير الزور.
100 م فهد أسعد اللاذقية
وبالناشئات: 100 حواجز آية الرحية اللاذقية 15.08 ثا
200 م حواجز أليسار الأشقر
800 م حنين حسن دمشق 2.32 د.
3 كم جري مريم محمد 11.48 د. من اللاذقية
وثب عالي نور الأطرش اللاذقية.
وثب طويل لجين علي حمص
400 م حواجز نور مصطفى اللاذقية
5 كم جري راما شعبان دمشق
قرص دينا علي
كرة حديدية ريما الحسن
400 م جري حنين حسن.
وفي نهاية البطولة قام رئيس اتحاد ألعاب القوى بتتويج الفائزين بهذه البطولة كما وجه رئيس الاتحاد الشكر لتنفيذية اللاذقية على حسن الاستقبال والضيافة التي تم تأمينها للفرق المشاركة بهذه البطولة ومن كافة المحافظات، ووعد بدعم اللعبة وتأمين كافة مستلزماتها من أدوات وتجهيزات تخدم أم الألعاب في المحافظة وغيرها من المحافظات الأخرى التي تنشط بها رياضة أم الألعاب.

علي زوباري

 


طباعة   البريد الإلكتروني