الكرة الطائرة الشاطئية تكاليف قليلة وحضور ضعيف

العـــــدد 9394

24 تموز 2019

 


اختتمت على ملاعب الكرة الشاطئية بمدينة الأسد الرياضية بطولة الجامعات للكرة الطائرة الشاطئية التي شارك فيها 13 فريقاً مثلوا جامعات القطر وكليات التربية الرياضية.
هذا وقد قسمت الفرق المشاركة بهذه البطولة لمجموعتين ولعبوا بطريقة الدوري العام من مرحلة واحدة بالذكور، كما أقيمت بطولة الكرة الطائرة الشاطئية للإناث وشارك فيها 9 فرق وكذلك قسمت لمجموعتين وجاءت النتائج النهائية على الشكل التالي:
في طائرة الذكور تمكن فريق جامعة تشرين من تصدر البطولة دون أية خسارة وجاءت بالمركز الثاني جامعة حلب ثم دمشق بالمركز الثالث، وبالإناث تساوى فريقا تشرين وحلب بالنقاط ثم جاءت دمشق بالمركز الثاني.
هشام حسن المشرف على البطولة قال: البطولة مقبولة ويمكن تقسيم الفرق المشاركة إلى طابقينن الأول وهم تشرين، حلب، دمشق، وباقي الفرق المشاركة بطابق ثان، بشكل عام نجحت البطولة رغم الإمكانيات الضعيفة التي تقدم لهذه اللعبة من قبل القيادة الرياضية وبالتحديد من اتحاد كرة الطائرة كما أن الطائرة الشاطئية تكاليفها قليلة إلا أن حضورها ما زال ضعيفاً جداً ويقتصر على رياضة الجامعات رغم الكادر التدريبي الكبير الذي تتميز به هذه اللعبة ولو وظف بشكل جيد بخدمة هذه اللعبة لتوصلنا لإنتاج منتخب كبير على مستوى القارة إلا أن العمل على تطوير هذه الرياضة خجول جداً ولن نقول بأن اللعبة تفتقر للاعبين واللاعبات المميزين من الكرة الطائرة لا بل هناك من الذكور والإناث بالطائرة الشاطئية الكثير إلا أن ذلك يحتاج لتنظيم وجهد سيما وأن لاعبي ولاعبات الشاطئية يختلفون عن لاعبي ولاعبات الصالات من حيث الإمكانات والقدرة على اللعب والتدريب والتفوق. وتابع: نطالب اتحاد اللعبة بإقامة دورات تصنيف ودورات متتالية بهذه الرياضة لتنهض من جديد كما كانت في السابق ولن ننسى بأن سورية تمتلك من الخامات والخبرات الكثير بهذه الرياضة ولديهم القدرة على تنظيم البطولات في حال توفر لهم الدعم بشقيه المعنوي والمادي ولا بد أن نذكر بأن الرمال الذهبية في طرطوس كان قد استضاف البطولة العربية وكان تصنيفنا جيداً بهذه البطولة بالإناث والذكور وجاءت سورية بالإناث بالمركز الثاني بعد مصر كما أظن.

علي الزوباري

 


طباعة   البريد الإلكتروني