الألعـــاب الفرديــة واقــع وطمــــوح

العـــــدد 9365

13 حزيــران 2019


قالت هيام الصالح رئيسة مكتب الألعاب الفردية في فرع الاتحاد الرياضي العام باللاذقية: طموحنا وهدفنا تحقيق نتائج جيدة على الصعيد المحلي والخارجي إن كان ذلك بالأولمبياد الوطني للناشئين والناشئات أو غيرها من النشاطات المحلية وحتى الخارجية وبكافة الألعاب وسنعمل على ذلك وسألت إذا لم يكن لنا أهداف كبيرة فلماذا نعمل؟
ولم تنفِ الصالح ضعف التجهيزات والأدوات المستخدمة بخدمة الألعاب الفردية أو قلة التحضير بهذه الألعاب وأكدت بأن الكثير من هذه الأدوات يحتاج لصيانة وترميم وتغيير وبهذه الأدوات نطالب بتحقيق أرقام ونتائج جيدة وعلى الرغم من ذلك هذا لا يلغي الطموح وسنعمل يداً بيد على تذليل الصعاب وننطلق للأفضل بهذه الألعاب ومن حقنا أن نكون متفائلين لأنه لا حياة مع اليأس.
وفي الواقع أمام منتخبات اللاذقية بالألعاب الفردية منتخبات قوية مدرّبة ومجهّزة أفضل تجهيز وتحضير ولا ينقصها شيء من حيث الخبرة والأداء والمستوى وإذا أضفنا إليهم لاعبي منتجاتنا الوطنية يعني أن أمام الألعاب الفردية باللاذقية مشوار حاد وصعب وقوي منتظر في الأولمبياد الوطني أو غيره من النشاطات والمسابقات الأخرى السؤال هل تستطيع هذه الألعاب وفق التحضير الذي وضع مفرداته المدربون باللاذقية قادر على إحداث فرق في هذه الأولمبياد وتحقيق الحلم الذي ينتظره عشاق الرياضة بهذه المحافظة
وأضافت الصالح أن اللجان الفنية والكادر التدريبي والفني والإداري والمشرفين على هذه الألعاب وضعوا خطة الإعداد والتحضير وهم يعلمون ماذا يريدون ونحن نلبي لهم كل متطلبات العمل الرياضي وضمن الإمكانيات الموجودة ومهما بلغت النتائج واجبهم العمل على تأمين المطلوب للحصول عليها و واجبنا العمل كفريق واحد.

علي زوباري

          

 


طباعة   البريد الإلكتروني