منتخــــب البرتغــــال أول بطــــل لــــدوري أمـــــم أوروبــــــا

العــــــــــــــدد 9363

الثلاثـــــــاء 11 حزيران 2019

 

حقق منتخب البرتغال الانتصار على منتخب هولندا بهدف دون رد في نهائي بطولة دوري أمم أوروبا الذي أقيم على ملعب الدراجاو معقل فريق بورتو. وحصد المنتخب البرتغالي النسخة الأولى للبطولة، وهو اللقب القاري الثاني لهذا الجيل بعد التتويج بكأس الأمم الأوروبية 2016 ، وسجل هدف المباراة الوحيد جونزالو جيديس في الدقيقة 60 من المباراة. بداية المباراة شهدت أول تهديد من أصحاب الأرض في الدقيقة العاشرة حيث سدد برونو فيرنانديز تسديدة من حدود منطقة الجزاء أمسك بها حارس هولندا سيلسين بسهولة. وخلال النصف ساعة الأولى كان الجانب البرتغالي هو الأكثر خطورة باعتماده على الضغط العالي والتسديدات المتواصلة على مرمى سيلسين وكان بطلها النجم كريستيانو رونالدو، دون أي رد فعل يُذكر من المنتخب الهولندي والذي اكتفى فقط بالاستحواذ السلبي. ومع بداية الشوط الثاني قرر رونالد كومان المدير الفني لهولندا الدفع ببروميس بدلاً من رايان بابل، ثم بدوني فان دي بيك بدلاً من ستيفن بيرجوين، وأخيراً لوك دي يونج بدلاً من مارتن دي رون لكن كل ذلك لم يغير كثيراً في الاداء، وجاءت أخطر فرصة للمنتخب الهولندي في الدقيقة 56 حينما استغل بروميس تمريرة من دي رون وسدد على مرمى الحارس باتريسيو الذي بدوره حولها إلى ركلة ركنية. واقتص جيديس الهدف الأول للبرتغال في الدقيقة 60، حيث استلم تمريرة من زميله بيرناردو سيلفا وسدد بقوة أقصى يسار الحارس سيلسين. ونجح الخط الدفاعي للبرتغال في الصمود بشكل مميز ضد محاولات الهولنديين للاختراق والعودة في النتيجة عبر ديباي وبروميس. وكاد برونو فيرنانديز أن يُضاعف النتيجة لمنتخب البرتغال في الدقيقة 80 عندما أرسل تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس سيلسين. واستمرت محاولات البرتغال نحو مُضاعفة النتيجة مع فشل هولندا في العودة في النتيجة حتى نهاية المباراة، لتستمر عقدة الطواحين التاريخية في النهائيات القارية منذ التتويج بيورو 1988.


طباعة   البريد الإلكتروني