الطليعة بطلاً جديداً لكرة اليـــــد السوريـّة

العدد: 9356

28-5-2019

 


نال فريق الطليعة بطولة دوري كرة اليد للرجال رغم خسارته أمام الجيش بفارق هدف في المباراة الختامية التي جرت في الصالة رقم 2 بمدينة الأسد الرياضية باللاذقية في البلاي أوف، النظام الذي اعتمده اتحاد كرة اليد مؤخراً ونجح به من خلال اكتشاف الخامات الواعدة والأكثر جدارة بكرة اليد بفئتي الشباب والرجال بعد وصول الفرق الأربعة الأفضل فنياً على مستوى الجمهورية وهم الجيش والطليعة والنواعير وزعيم كرة اليد سابقاً النادي الدرعاوي الشعلة بعد عودته إلى صالات اليد مؤخراً فيما غاب عن هذه المسابقة الاتحاد الحلبي متصدر الدوري العامين الماضيين ؟
وبالعودة للنهائي استطاع رجال الطليعة بعد أربعة أيام من المنافسات بين الفرق المشاركة في البلاي أوف من تصدر الدوري بعد فوزه على جاره النواعير 31/26 وعلى فريق الشعلة وبفارق 12 نقطة وخسارته أمام الجيش واستطاع التفوق من خلال فرق المواجهات، وظهر الطليعة كفريق متكامل ومنسجم في نقل الكرة والتمرير والدفاع والتعاون في تحقيق الهدف على رجال الجيش الشباب الذين تنقصهم خبرة رجال الطليعة النادي الذي استطاع تجميع فريق من خارج المحافظة خلافاً لجاره النواعير الذي يعتمد على أبناء النادي، كما أكد رئيس الاتحاد عبد الكريم الراعي وأمين سر الاتحاد عبد الستار ديواني وأكد الأخير قائلاً: جميع الفرق كانت محضرة بشكل جيد وظهرت بمستوى متقارب في المشاركة بالنهائي وبشكل عام مستوى البطولة فنياً جيد جداً بخلاف البطولات السابقة إضافة للتنظيم الجيد والتوقيت المناسب لجميع الفرق المشاركة.
وأشار ديواني أن وصول الفرق الأربعة للنهائي والمشاركة بالبلاي أوف على أرض محايدة كانت نتيجة التحضير والاستعداد والتدريب المتواصل وبشكل يومي كما التزام اللاعبين والمدربين بخطة الاتحاد والروزنامة التي وضعها لتحقيق الهدف وهو الوصول للأفضل في كرة اليد المحلية ومنها نصل للاختيار الصحيح في إنتاج منتخبات وطنية قادرة على المنافسة وإثبات حضورها بشكل أفضل بعد عودة كرة اليد من جديد لساحات المنافسة في الاستحقاقات الخارجية.
ديواني: أفرحتنا مباراة الجيش والطليعة
وأضاف ديواني: كانت أجمل المباريات وأقواها وأمتعها لقاء الجيش والطليعة المتأخر بهدف وتقديم أداء مميز عبر مجموعة لاعبين ظهروا بشكل جيد وأصروا على الفوز وتقديم كرة اليد بشكل مختلف ومغاير عن الظهور الذي قدمه الفريق الحموي فيما مضى وهذا ليس بجديد من محافظة تمتلك خيرة اللاعبين وكادر فني قادر على إنتاج الأفضل على الساحة المحلية.
كما أن الفرق الأخرى لا تقل أهمية عن المتصدر والوصيف من حين الظهور والقوة والندية والإثارة في المنافسة التي استمرت أربعة أيام والدليل على ذلك أن المباريات وبكافة اللقاءات لم تحسم إلا بصعوبة وبجهد كبير وبالنهاية لابد من تقديم الشكر للمدربين والإداريين والحكام الذين بذلوا جهداً مضاعفاً في قيادة المباريات ورغم قلتهم إلا أنهم كانوا على قدر كبير من المسؤولية واستطاعوا تنظيم البطولة والمساهمة بنجاحها حيث لم تشهد أي اعتراض يذكر وهذا دليل قدرتهم على القيادة فنياً للمنافسات ودون أية أخطاء تذكر أثناء المنافسات والحكام هم: أسعد أمين، أيمن لطوف، عمران الشايب، ناصر طنجة، تحسين منازع.
حطين وافق على اعتماد كرة اليد ضمن أنشطته الرياضية
وعلى هامش البطولة، التقت الوحدة كذلك بالمشرفين على كرة اليد باللاذقية (بلال عبدالله عبدو) الذي أكد بدوره على أهمية عودة كرة اليد إلى صالات اللاذقية وخص بذلك إدارة نادي حطين التي وعدت بعودة اليد للنادي ووافقت على التعاون مع اللجنة الفنية بكرة اليد باللاذقية بالتأكيد على القواعد والعمل على إنتاج فرق والوصول بها للمنافسة الجيدة باختيار تشكيلة من اللاعبين المميزين على مستوى المحافظة طبعاً بالتعاون مع خبرات اللعبة وهم كثر إن أرادوا العمل لتتمكن كرة اليد من العودة لسابق عهدها كما عودتنا بالماضي أن تكون رافداً قوياً لمنتخباتنا الوطنية وهذا يحتاج كما تعلمون لوقت طويل وجهد كبير وتعاون مثمر ودعم من قبل الجميع في عالم الرياضة التي تستحق منا الاهتمام والرعاية على الصعيد الرسمي والخاص وبتضافر الجهود وتعاون المخلصين حتى نصل للغاية والهدف وهو تطوير العمل الرياضي والارتقاء به ما أمكن.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني