للمــرة «17» في تاريخــه الجيش بطلاً للدوري الممتاز .. والساحل ضمن البقاء

الأحد-12-5-2019

العدد: 9344

 


باحت الجولة ما قبل الأخيرة من الدوري السوري الممتاز بكرة القدم بكل أسراره بعد أن حسم فيها كل شيء من لقب احتفظ به الجيش ومن هبوط نجى منه الساحل بعد جبلة ليهبط مكانه المجد برفقة الحرفيين.
الجيش وبعد فوزه في افتتاح هذه الجولة يوم الخميس الماضي على جبلة لم ينتظر كثيراً ليتوج باللقب للمرة الخامسة على التوالي والمرة (17) بتاريخه مستفيداً من تعادل منافسيه المباشران الوحدة وتشرين بهدف لكل منهما، بينما حقق الساحل المطلوب وحسم مصيره بيده بفوزه الثمين على مضيفه الطليعة بهدف دون رد. وفي التفاصيل:
التعادل المر
أهدى فريقا الوحدة وتشرين اللقب لفريق الجيش بعدما خرجا متعادلين بالنتيجة التي كان يحلم بها الجيش بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الفيحاء بدمشق، وتأخر فريق الوحدة في تسجيل هدف السبق الذي كان صاحبه خالد المبيض حتى الدقيقة (84) وبينما كان الجميع معتقداً أن المباراة ستنتهي بفوز المضيف كان للمدافع التشريني حسن أبو زينب كلام آخر فسجل هدفاً قاتلاً في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع عادل به النتيجة في الدقيقة (7+90) ولكن بهذا الهدف تم تقديم اللقب لفريق الجيش على طبق من ذهب وترك صراع المركز الثاني المؤهل للمشاركة الآسيوية بين تشرين والوحدة للجولة الأخيرة.

 


فوز بطعم بطولة
وعلى المقلب الآخر، تمكن فريق الساحل من تأمين بقاءه موسماً آخراً في الدوري الممتاز بعدما حقق فوزاً ثميناً وصعباً على مضيفه الطليعة بهدف دون رد على ملعب حماة البلدي، هدف المباراة الثمين سجله اللاعب علي سعيد من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة داخل الشباك بنهاية الشوط الأول ولم ينفع الفوز الذي حققه المجد الذي كان يتنافس مع الساحل للهروب من شبح الهبوط والذي حققه على النواعير بهدفين دون رد ليهبط رسمياً رفقة الحرفيين إلى دوري المظاليم، سجل هدفي المجد رجا رافع وأحمد حمو.
وفي باقي النتائج
حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله مباراة حطين والوثبة التي أقيمت على ملعب الباسل في اللاذقية، سجل الوثبة هدف السبق عبر لاعبه عبد الإله الحفيان في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني وعادل لحطين مهاجمه حسن العويد في الدقيقة (68) وهو الهدف الثاني له مع حطين هذا الموسم.
وتفوق الكرامة على ضيفه الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب حمص البلدي، سجل للكرامة زيد غرير وثائر كروما وجهاد بسمار بينما سجل هدفي الاتحاد محمد غباش.
وحقق فريق الشرطة فوزاً كبيراً على مضيفه الحرفيين بخماسية نظيفة في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب السابع من نيسان، سجلها كلاً من محمد كواية من ركلة جزاء وهدفين لهادي الملط ومثلهما لصهيب شرعبي.
وكان الجيش قد فاز على ضيفه جبلة على ملعب الجلاء بدمشق بأربعة أهداف مقابل هدف، سجل للجيش عبد الملك عنيزان وباسل مصطفى ومحمد الواكد (هدفين) بينما سجل لجبلة مهاجمه محمد عوض.


ومع نهاية هذه الجولة بات الترتيب:
1- الجيش 53 نقطة. 2- تشرين 50 نقطة. 3- الوحدة 48 نقطة.
4- الاتحاد 42 نقطة. 5- الطليعة 39 نقطة. 6- الوثبة 36 نقطة.
7- حطين 31 نقطة. 8- الشرطة 30 نقطة. 9- الكرامة 29 نقطة.
10- النواعير 27 نقطة. 11- الساحل 27 نقطة. 12- جبلة 25 نقطة. 13- المجد 22 نقطة. 14- الحرفيين 11 نقطة.
الواكد هداف تاريخي
رفع محمد الواكد مهاجم الجيش بهدفيه اللذين سجلهما على فريق جبلة بهذه الجولة رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى (29) هدفاً وبذلك كسر رقم مهاجم حطين السابق عارف الآغا والذي كان يعتبر أكثر من سجل أهدافاً في موسم واحد برصيد (27) هدفاً.

مهند حسن 


طباعة   البريد الإلكتروني