أحمد عبد اللّه على بـُعد «خطوة واحدة» من بطل العـالم برياضة القـوة البدنية

الأحد-12-5-2019

العدد: 9344

 


يعد اللاعب أحمد عبد الله من اللاعبين المميزين على الصعيد المحلي والخارجي في رفع الأثقال حيث قدّم أداءاً مهارياً لافتاً وحقق نتائج جيدة خلال مشاركته الاخيرة في بطولة آسيا التي أقيمت مؤخراً في هونغ كونغ بالصين: ونال بطلنا عبد الله الميدالية الذهبية بالتقبين بوزن 105 كغ كما حصل على فضية بالسكوات وبرونزية ومركز ثالث على مستوى آسيا بالمجموع العام في القوة البدنية ليثبت بهذا الإنجاز الكبير والرائع قدرته على تحقيق المزيد والمنافسة القوية في البطولات العالمية القادمة.
تحدّث البطل أحمد للوحدة عن طموحه قائلاً: طموحي المزيد من الإنجازات بهذه الرياضة في البطولات الخارجية القادمة ومنذ أن بدأت ممارستي في لعبة القوة البدنية تحت إشراف نخبة من المدربين الوطنيين كانت أمنيتي تحقيق الألقاب على المستوى المحلي والخارجي طبعاً بدعم ومساهمة ومساندة من قبل نادي الشرطة الفرعي باللاذقية وبتعاون تنفيذية اللاذقية (مكتب ألعاب القوة)
وعن سبب تعلقه برياضة القوة البدنية وكمال الأجسام رغم التكاليف الباهظة التي تحتاجها هذه الرياضة قال عبد الله: رأيت فيها الرياضة المثالية لتفريغ الطاقة والقدرات وليست كما يتصورها البعض بأنها غير مقيدة بقوانين لقلة المشاركات الخارجية فيها إنما على العكس تماماً فاللعبة تحكمها قوانين صارمة وتخضع لرقابة الأطباء وإرشادتهم من ناحية تناول الأدوية ونظام الأغذية بهذه الرياضة.
وعن مشاركته في بطولة آسيا وإحرازه الميدالية الذهبية قال: منذ مغادرتي اللاذقية متوجهاً لدمشق ومنها إلى الصين للمشاركة في البطولة وأنا أضع نصب عيني هدفاً واحداً ولن أعود من دونه وهو أن أحصل على الذهب والفضية والتتويج والمركز الأول بالتقبين وكذلك مركز جيد على مستوى آسيا وتحقيق هذا الحلم الكبير الذي راودني كثيراً بالرغم من أن المشاركة كانت كبيرة والمنافسة قوية ومثيرة أقوى دول العالم بهذه الرياضة.
وبعد هذا الانجاز الأهم وتحقيقه بعد معاناة وتعب وتدريب مستمر تخطيت الأدوار التمهيدية ووصلت المباراة النهائية أمام أصحاب الأرض وواجهت لاعبين ذو خبرة كبيرة وعالية من دول آسيا ولكن ذلك لم يقف أمام طموحي بالفوز عليهم ورفع علم بلادي عالياً .كما وعدت نفسي بتحقيق الحلم وإحراز الذهبية ومن ثم الفضية بالتقبين والسكوات ويعود الفضل في ذلك للمشرفين على اللعبة في اللاذقية (بنادي الشرطة الفرعي) وكذلك عضو اتحاد اللعبة والمشرف عليها المدرب محمد خضور الذي شجعني ورافقني في مسيرتي هذه خلال ممارستي هذه الرياضة وكل الشكر له ولتنفيذية اللاذقية والمكتب التنفيذي الاتحاد الرياضي العام الذي ساعدني بالحصول على الموافقة للمشاركة بهذه البطولة وطموحي كبير بإحراز المزيد من الإنجازات والميداليات بهذه اللعبة وتمثيل بلدي خير تمثيل في المحافل الدولية.

علي زوباري 


طباعة   البريد الإلكتروني