في كرة القدم أطمح للاحتراف الخارجي وفي القوى هدفي بطولة العالم العسكرية

رياضة

العدد: 9290

12-2-2019

 

لوثر ديوب:


يمارس لعبتان في نفس الوقت (كرة القدم وألعاب القوى) رغم أن اللعبتان تحتاجان تدريبات متواصلة وتركيزاً وجهداً بدنياً وذهنياً كبيراً.
هو لاعب مميز وموهوب، استطاع إثبات جدارته وإبراز موهبته في اللعبتين اللتين يمارسهما اللاعب لوثر علم الدين ديوب من مواليد 17/9/2001 الوحدة التقت لوثر وكان لنا معه الحوار التالي:
ماذا عن بداياتك؟
لعبت كرة القدم في بداياتي مع النادي الأم تشرين وتدرجت بفئاته العمرية من الأشبال حتى الناشئين وأحرزت معه بطولة المحافظة للأشبال مرتين وبطولة المحافظة للناشئين مرتين أيضاً.
ثم لعبت لنادي حطين بفئة الشباب موسم 2018/2017وحالياً أنا ألعب مع نادي الجيش وشاركت معه في دورة دمشق استعداداً للدوري وأحرزنا المركز الثالث وحالياً نخوض غمار دوري الشباب بمرحلة الإياب.
ما الذي دفعك للعب مع نادي الجيش؟
من أجل الاحتراف ولكي أغير روتين حياتي وكذلك من أجل تأمين مستقبلي الكروي وأنا حالياً بعقد رعاية لمدة ثلاث سنوات مع نادي الجيش وهدفي الأساسي هو الاحتراف الخارجي بأي دولة كانت.
ما هو رأيك بدوري الشباب وماذا عن ناديك؟
طبعاً عودة دوري الشباب بكرة القدم إلى الملاعب من جديد بعد انقطاع لمدة 7سنوات هو أمر جيد جداً وهو شيء محفز ومشجع للاعبين حيث عادت متعة الدوري وعادت المنافسة مثلما كانت سابقاً ودخل اللاعبون بجو الاحتراف والمنافسة.
خصوصاً أن كل الفرق تقريباً متقاربة المستوى مع أفضلية للمتصدر تشرين.
والكل يريد أن ينافس وبالنسبة لنادي الجيش طبعاً مرحلة الإياب ستكون قوية والمنافسة ستكون شديدة ونعد جمهور نادي الجيش بأن نقدم مستوى جيداً ونحقق نتائج جيدة إنشاء الله وسننافس لتحقيق مركز متقدم على سلم الترتيب.
ما هو المركز الذي تلعب به؟
ألعب في مركز وسط مهاجم وأحياناً ألعب بمركز لاعب ارتكازاً طبعاً حسب رؤية المدرب وحسب الخطة التي نلعب بها ضد الفريق الخصم.


ماذا عن ألعاب القوى وماهي اللعبة التي تمارسها؟
بداياتي بألعاب القوى كانت عام 2016 في بطولة الجمهورية ذهبت مع والدي إلى البطولة وسجلت رقماً جيداً وبعدها التزمت بالتمارين مع منتخب اللاذقية لألعاب القوى مع الكابتن موريس عبيد وشاركت في بطولة الجمهورية بسباق 400متر وسجلت 54 ثانية والمركز الرابع وبعد ذلك أحببت اللعبة ودخلت بجو المنافسة رغم أن اللعبة تحتاج لصبر وعزيمة وطريقها طويل.
وأحرزت في عام 2017 بطولة المحافظة بسباق 200م كما أحرزت بطولة الجمهورية بسباق 200م، وفي عام 2018 أحرزت بطولة الجمهورية بسباق 400م وحالياً تمت دعوتي لمعسكر المنتخب في مدينة تشرين الرياضية مع المدرب عماد ليموني والمدرب أسعد حمادة تحضيراً لبطولة غرب آسيا بالعراق في الشهر القادم والبطولة العربية في مصر في الشهر الرابع وإنشاء الله سأحرز نتائج جيدة في هاتين البطولتين.
ولكن هدفي الأساسي هو بطولة العالم العسكرية في الصين وسأسعى لتحقيق هدفي.


ماهي الصعوبات التي تواجهك في اللعبتين؟
الصعوبات هي قلة التمرين في لعبة كرة القدم كوني حالياً بمعسكر منتخب القوى فأنا أتدرب ثلاث تمارين في الأسبوع وهذا قليل بالنسبة للاعب كرة القدم ويؤثر على المستوى.
أما بالنسبة لألعاب القوى، فلا توجد صعوبات فأنا أتمرن 10 تمارين في الأسبوع مع مجموعة جيدة وخبرات سورية مميزة وإنشاء الله سنحقق نتائج جيدة في البطولات القادمة وسنرفع رأس بلدنا الحبيب سورية عالياً.

هل ستستمر بممارسة اللعبتين معاً رغم ما تحتاجانه من جهد؟
نعم حالياً سأستمر باللعبتين معاً مع أن ذلك شيء صعب جداً و يحتاج إلى جهد كبير وإرادة قوية ولكن طموحي كبير وهدفي وحلمي كبيرين وصبري طويل لكي أصل لطموحي وأحقق ما أصبوا إليه.
كلمة أخيرة: أتوجه بالشكر الكبير لكل من يدعمني ويساندني لكل أحقق طموحي من القائمين على الرياضة إن كان في كرة القدم أو في ألعاب القوى.

عفاف علي

 

الزيارات: 197
طباعة