لا واجب حيث يكون الضرر!

الوحدة : 13-1-2021

كنّا نتغنى بعاداتنا الاجتماعية الجيدة المبنية على التلاقي في السرّاء والضرّاء، والتي تجسد التلاحم الذي نعيشه ونتقاسم فيه المرّ قبل الحلو!

لا ندعو للتخلي عن هذه العادات ولكن مستجدات الوضع الصحي الناتجة عن تفشي وباء كورونا تقودنا إلى ضبط تفاصيل هذه العلاقات، وتعليق العمل بها إلى أن ينجلي هذا الوباء..

في مثل هذه الأيام من السنة، وفي الحالة العادية تكثر الوفيات بسبب أمراض الشتاء والبرد، وقد زاد من عدد الوفيات هذه السنة وباء كورونا، وعلى الرغم من تراجع مظاهر التجمّع في أماكن العزاء إلا أن ذلك لم يغب بشكل كامل، وما زال معظمنا يعتقد أن بذل العزاء عبر الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعي غير كافٍ..

تقديم العزاء واجب درجت عليه عاداتنا ولن يستطيع حتى الوباء منعنا عن تقديمه لكن على من يقدم العزاء ومن يتقبله أن يكون واعياً لمخاطر هذا الوباء، والعزاء على الهاتف يكفي في هذه الظروف..

منتصر كريم الشيباني


طباعة   البريد الإلكتروني