يشتمون الكورونا

الوحدة 29-3-2020

لم يجد أطفالنا سبيلاً للتعبير عن غضبهم لما يعيشونه حالياً سوى توجيه الشتائم لفيروس كورونا علها أساليب تعبر عن براءة الأطفال، ويبقى دور الأهالي التخفيف من الآثار السلبية لهذه المرحلة ولتوضيح ذلك كان لقاؤنا مع الاختصاصية النفسية والتربوية رشا النوري..

 كيف يمكن أن نشرح للأطفال خطورة المرحلة مع الانتباه إلى الحالة النفسية لديهم؟

 من الضروري شرح الظرف الصحي الذي نمر به لأطفالنا مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالنظافة الشخصية وعدم الاختلاط بالأشخاص لأن ذلك سينتج عنه حالة خطيرة وقد يؤدي إلى الموت أو الدخول إلى المشفى مع مراعاة الحالة النفسية للطفل وشرح ذلك بأسلوب مبسط بغيد عن التعقيد و دون الدخول في متاهات الأسئلة والأجوبة المعقدة ولكن من الضروري بث القليل من الخوف لديهم للحفاظ على صحتهم والعناية بأنفسهم.

 الأطفال يعشقون اللعب كيف يمكن تنظيم وقتهم بما يعود عليهم بالنفع؟

هناك الكثير من الأهالي الذين لديهم وعي صحي ونفسي ومجتمعي ولديهم القدرة على خلق جو خاص بأطفالهم حتى في منازلهم، وتنظيم أوقاتهم وأوقات أطفالهم من خلال قراءة القصص والرسم والتلوين وألعاب الذكاء كما يمكن إشراكهم ببعض أعمال المنزل التي تناسب أعمارهم كما يمكن اقتراح الكثير من الألعاب في ظل هذه الأزمة والحجر الصحي الذي نعاني منه.

 هل سيكون هناك أي أثر سلبي في حال تم التعامل مع الموضوع بشكل سلبي؟

×× طبعاً في حال التهويل الزائد للأزمة وعدم التعامل بشكل صحيح سيترك أثراً نفسياً سيئاً في شخصية الطفل وخاصة في حال متابعة الأهالي لعدد كبير من نشرات الأخبار، كذلك الأمر في حال وجود الأجهزة الالكترونية بين يدي الأطفال لوقت طويل لمشاهدة الكثير من الأخبار، لذا نؤكد على ضرورة المتابعة الدائمة للطفل ومحاولة تعبئة وقته بما يفيده ومساعدته لتخطي هذه الأزمة.

 الأم هي محور موضوعنا ماذا تقولين لكل أم؟

 للأم دور كبير في التعامل مع أطفالها والتخفيف عنهم والاعتناء بهم وبنظافتهم  الشخصية وإعطائهم الإرشادات اللازمة في المنزل وخارجه في حال وجود ضرورة للخروج من المنزل، والعمل على مساعدتهم لتخطي هذه الأزمة بأفضل حال جسدياً ونفسياً ومن أهم الأمور تعبئة أوقات الفراغ كجعلهم يقومون بصنع الحلويات وإعطائهم الطاقة الإيجابية وهنا لابد أن نقول للأم (اعتني بنفسك حتى تستطيعين الاعتناء بأسرتك).

أخيراً من الناحية التربوية والنفسية ما نمر به هو أزمة عالمية سيكون لها آثار نفسية علينا سواء كباراً أم صغار ولكن ما علينا القيام به هو التخفيف قدر المستطاع من خذه الآثار والتعامل معها بطريقة ايجابية بعيداً عن التشاؤم والسلبية واستغلال هذه الاوقات بكل ما هو مفيد.

رنا ياسين غانم


طباعة   البريد الإلكتروني