رب ثــــرثرة .. نافــــعة

العدد: 9487

الأربعاء:11-12-2019

 

أقامت سيدة دعوى على زوجها الذي طلقها بسبب ثرثرتها التي لا تطاق وطلبت السيدة من المحكمة أن تحكم لها بنفقة لأن زوجها طلقها لسبب تافه!
ولكن القاضي اضطر إلى رفع الجلسة ثلاث مرات للاستراحة بعدما بدأت الزوجة في الكلام بلا توقف، فأدرك القاضي وكل الحاضرين في القاعة أن الزوج كان على حق وإنه قد وقع عليه الضرر الجسيم الذي يدفعه ويدفع أي رجل غيره, إلى التخلص من زوجة ثرثارة بهذه الطريقة، هذه السيدة سيئة الحظ التي خسرت بيتها وزوجها وأولادها ونفقتها وسخرت منها وكالات الأنباء التي نقلت حكايتها بأسلوب كوميدي لم تجد من يؤازرها في محنتها سوى دراسة تفيد بأن الثرثرة تطيل العمر ولها فوائد صحية ونفسية واجتماعية، فالثرثرة تساعد الإنسان على الفوز بشبكة واسعة من العلاقات الاجتماعية التي يمكن أن تسانده طوال حياته.
ومن مزايا الثرثرة أيضاً أن الكلام الكثير يحررنا من المشاعر السلبية المكبوتة ،ويحمينا من الشعور بالتوتر والضغط والإحباط أي أن الثرثرة قادرة على أن تجعل الحياة ذات لون وردي بهيج والأم الثرثارة تنجب أطفالاً أذكياء لأن التحدث بلا انقطاع إلى الطفل منذ نعومة أظفاره يزوده بالعديد من الخبرات والمعلومات التي لا يحصل عليها الطفل الذي تربيه أم هادئة وقليلة الكلام!
أما عن الفوائد الصحية للمرأة الثرثارة أن الثرثرة تحمي الجسم من ارتفاع ضغط الدم والسكر وتصلب الشرايين ولكن هذه الفوائد الصحية تعود بالطبع على المرأة الثرثارة نفسها وتحميها من تلك الأمراض وهي بالضبط الأمراض التي تصب الرجل الذي يعيش مع زوجة ثرثارة لا تكل ولا تمل من الكلام.
والغريب أن الرجل الذي طلق زوجته الثرثارة كان يعاني فعلاً ارتفاعاً في ضغط الدم والسكر وتصلب الشرايين. وهي الأمراض التي دهمته بعد ارتباطه بزوجة ثرثارة تمكن من التخلص منها قبل أن تقضي عليه تماماً.


طباعة   البريد الإلكتروني