وفد روسي في جامعة تشرين ... تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات العلمية واستثمـار الخبرات التقنيــة

العدد: 9290
الثّلاثاء 12-2-2019

 


التقى رئيس جامعة تشرين د. بسام حسن وفداً روسياً ترأسه مدير المركز الثقافي الروسي في بيروت د. فاديم زايتشكوف، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون العلميّ بين الجانبين.
رئيس جامعة تشرين د. بسام حسن أشار إلى أهمية تعزيز التعاون بين الجامعات الروسية والسورية للارتقاء بالعلاقات العلمية لمستوى العلاقات السياسية بين البلدين، حيث شهدت جامعة تشرين توقيع بعض الاتفاقيات مع الجامعات الروسية في زيارة سابقة للوفد الروسيّ، وذلك تجسيداً لرغبة الجانبين المشتركة في تشبيك العلاقات على كافة المستويات سواء البحثية والعلمية والتعليمية وبرامج التعليم والإشراف المشترك، ما يسهم في ارتقاء وتطوير الجامعات السورية.
بدوره مدير المركز الثقافي الروسي في بيروت، المشرف على المركز الثقافي الروسي في دمشق د . فاديم زايتشكوف أكد أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات العلمية، واستثمار الخبرات التقنية في الجامعات الروسية على كافة اختصاصاتها ومجالاتها، مضيفاً أن تبادل الخبرات بين الطلبة والأساتذة الجامعيين يسهم في توسيع وتطوير آفاق التعاون العلميّ والأكاديميّ، إضافة إلى الاستفادة من حصيلة التجارب العلمية في كلا البلدين.
من جانبه مستشار وزير التعليم العالي الروسيّ في مقاطعة نيجني نوفكورد الكساندر أوتشاكوف أوضح أن الهدف من الزيارة هو تعزيز التعاون العلميّ المثمر مستقبلاً بين المؤسسات التعليمية في البلدين من خلال الزيارات المتبادلة، وتأطيرها باتفاقيات تسهم في تبادل الخبرات والكفاءات العلمية، مشيراً إلى مجالات عدة تتيحها فرص التعاون العلميّ بين جامعات البلدين، حيث يمكن الاستفادة من خبرات الجامعات الروسية باختصاصات مختلفة في الرياضيات والفيزياء والمعلوماتية، كما الإعلام واللغات، إضافة إلى تسخير الخبرات الطبّية المتقدمة بما يفضي إلى تطوير المؤسسات العلمية في كلا البلدين.
وتخلل الزيارة لقاء للوفد الروسي مع الطلبة الراغبين بالتقدم للمنح الدراسية الروسية المجانية, كما التقى الوفد عمداء الكليات في جامعة تشرين, حيث تم بحث سبل تفعيل التعاون العلميّ والأكاديميّ بين الجانبين.

يارا السكري

 

 


طباعة   البريد الإلكتروني