بين نعمة السماء ونقمة الطرقات

العدد: 
9246
التاريخ: 
الخميس, 6 كانون الأول, 2018
الكاتب: 
ربا قميرة

يقف المواطن حائراً وهو يرفع يده بالدعاء مستسقياً من الله نعمة الغيث الذي طال انتظاره، وبقدر ما يثق المواطن بكرم الله تعالى فإن خشيته أكبر من إهمال مجلس مدينة طرطوس لحال الشوارع والطرقات التي تتحول بمجرد هطول المطر إلى بحيرات، وتمضي الساعات قبل أن تتمكن شبكة الصرف المطري من تصريفها.
والصورة أبلغ من الكلام والوصف!

الصور من محيط الكراج القديم في طرطوس