بين «حانا» كراج بانياس الجديد و «مانا» القديم .. «نتفت» لحانا .. !

العدد: 
9244
التاريخ: 
الثلاثاء, 4 كانون الأول, 2018
الكاتب: 
رنا ياسين غانم

بعد مرور شهرين تقريباً على بدء العمل في الكراج الجديد، لم ولن يستطيع المواطنون التأقلم مع وضعه الجديد، ففي كل يوم تسمع عبارات الاستياء تتصاعد من هنا وهناك، فهل هو سوء في توزيع السرافيس، أم ..؟ وما مبرر وجود كراجين وخط سرفيس يربط بينهما؟
الفترة قصيرة والمؤشرات كثيرة، والتعديل مطروح والبقية في جعبة مجلس مدينة بانياس وقد التقت «الوحدة» السيّد بشار حمزة و كان لنا الحوار الآتي:

* مواطنون يشتكون من الكراج الجديد رغم حداثته، ما الحل المقترح؟
** تم رفع كتاب إلى محافظ طرطوس باقتراح  توزيع جديد على الخطوط بحيث تبقى جميع الخطوط الخارجية (المحافظات، جبلة، و القدموس) من الكراج الجديد وإليه، إضافة للقرى التابعة إلى بلديات (العنّازة، الحطانية، تالين، تعنيتا، بارمايا، بستان الحمام)، أما القرى التابعة لبلديات (الروضة، ضهر صفرا، الخريبة، القلوع، بساتين الأسد) من وإلى الكراج القديم، كذلك القرى التابعة لمجلس مدينة بانياس (المرقب، علقين، بستان النجار، العصيبة، خربة السنابل، بعمرائيل، طيرو، الزللو، المنزلة)، كما سيتم إلزام جميع السرفيس التي تنطلق من أماكن متعددة ضمن بانياس إلى المحافظات البعيدة بالانطلاق من الكراج الجديد وتسجيل حركتها و أسماء المسافرين لدى مخفر الكراج حفاظاً على سلامتهم، كما ستلزم سرافيس الكراج الجديد بالدخول إلى المدينة حتى دوّار المركز الثقافي والكورنيش البحري حتى الساعة التاسعة صباحاً و العودة إلى الكراج الجديد مباشرةًًً، ونحن بانتظار الموافقة لتطبيق ما سبق.
* لمَ لا يتم تسيير باصات نقل داخلي من بانياس إلى اللاذقية في أوقات الذروة؟
** مؤخراً طلبنا تزويدنا بباصي نقل داخلي كبيرين للعمل ضمن المدينة ونقل الركّاب من الكراج الجديد إلى أطراف المدينة الشمالية والجنوبية مروراً بوسط المدينة، وفي حال تمت الموافقة قد نتمكن من الاستعانة بها أوقات الذروة.
* هناك سرافيس تنهي عملها ساعة الذروة عند الساعة الثالثة كخط مشفى- كولونية ليصبح التنقل أمراً في غاية الصعوبة؟
** سنعمل على إيجاد حل لهذا الموضوع، كوجود سرافيس مناوبة على الأقل اثنان للعمل على خدمة المواطنين.
أخيراً: قد يكون التوزيع الجديد جزءاً من الحل، لكن الوضع القديم بشهادة مواطنين كثر أفضل بكثير فلمَ لا نعود إليه؟
 وجود الكراج الجديد حمّل المواطن أعباء مادية إضافية ناهيك عن الوقت الضائع بين الكراجين، ولكم الأمر.