المدرســـة النفطيـــة في بانياس.. التعليـــم المــهني لبنة أولى في البناء

العدد: 
9228
التاريخ: 
الخميس, 8 تشرين الثاني, 2018
الكاتب: 
رنا ياسين غانم

على الرغم من فوائد التعليم المهني للطالب الذي يود اختصار طريق التعليم والانخراط في عالم العمل سريعاً، إلا أنه لايزال بين الرفض والقبول، الوحدة زارت المدرسة النفطية في بانياس أحد مدارس التعليم المهني والتقت مدير ثانوية الشهيد محمد أحمد حسين المهنية النفطية المهندس نزار عثمان وكان لنا الحوار الآتي:

* متى تمّ إنشاء المدرسة؟
** تمّ إحداث الثانوية المهنية النفطية في مدينة بانياس وفق القرار 149 تاريخ 16/3/2011 وحددت الطاقة الاستيعابية عندها بخمسين طالباً موزعاً على اختصاصيّ تكنولوجيا تكرير النفط والغاز إضافة لنقل وتخزين النفط والغاز، كما تمّ تخصيص الثانوية للذكور فقط.
* ماهي آلية القبول في المدرسة؟
** بعد النجاح في الشهادة الإعدادية يتم التقدم عن طريق مفاضلة للثانوية والمعدل المطلوب  266.5 من المجموع العام 310 وقد تمّ رفع مستوى الاستيعاب لـ 60 طالباً، لكن هذا العام ونتيجة للإقبال الكبير رفع عدد الطلاب إلى 80 طالباً بشكل استثنائي ولمرة واحدة فقط، إضافةً لخفض معدل القبول إلى 260.2، وهناك 25% من المقاعد مخصصة لأبناء العاملين في قطاع النفط، وثلاثة مقاعد مخصصة  لأبناء الشهداء، أما بالنسبة لاختيار الاختصاص فالأحق في الاختيار هو صاحب العلامة الأعلى.
* وعن المناهج التي يتم إعطاؤها؟
** هناك مواد مشتركة مع المدارس الصناعية كالفيزياء والرياضيات واللغة الانكليزية إضافة لمادة اللغة العربية والقومية والديانة، أما المواد الاختصاصية فقد تمّ تأليفها من قبل لجنة متخصصة من مصفاة بانياس بتكليف من مدير الثانوية وهي من تقوم بعملية التدريس، وبالطبع هناك تعديل على هذه المناهج في حال الضرورة، وبالتأكيد تؤلف هذه المناهج لخدمة عمل شركات قطاع النفط في سورية، أيضاً هناك دروس عملية للمواد التي تختص بتكرار النفط والغاز والتكنولوجيا والوحدات الإنتاجية حيث يقوم الطالب بالاطلاع على كيفية عمل هذه المعدات والوحدات في مصفاة بانياس بعد الدروس النظرية.


* إذا كان الكادر التدريسي للمواد الاختصاصية هم من ضمن مصفاة بانياس ماذا عن المواد المشتركة؟
 هناك إعلان للتعاقد مع معلمين مع بداية كل عام ويتم اختيار خريجين من الكليات المناسبة وقد يكون هناك تكليف، كما يمكن أن يقوم بتدريس بعض هذه المواد أحد عمال الشركة المؤهلين.
* النظام الداخلي للمدرسة موحّد مع المدارس الأخرى؟
** بالطبع يطبق علينا النظام الداخلي للمدارس التقنية الصناعية، توجد علامة نجاح ورسوب، كما يسمح للطالب الرسوب لمدة سنتين في الصف الواحد، فنحن تابعون كنظام تدريسي لوزارة التربية ونطبق الخطة الدراسية المحددة من حيث الرسوب والنجاح. 
* ما هو مستقبل الناجحين في الثانوية؟
** بالنسبة للناجحين في الثانوية يتمّ قبول الأول من كل اختصاص في جامعة البعث كلية الهندسة البتروكيميائية، وباقي الناجحين يتم استيعابهم في معهد التقانة للنفط والغاز في بانياس دراستهم لمدة عامين، ليتم تعيينهم بعد ذلك في شركات وزارة النفط والثروة المعدنية، تبعاً لحاجة الشركات ورغبة الناجح.
* هل يمكننا اعتبار المدرسة النفطية اختصار لطريق طويل؟
** من فوائد الالتحاق بالمدرسة اختصار الطريق للحصول على فرصة العمل المحددة في المجال النفطي كون المعهد ملتزم بكل الخريجين، وأكبر دليل على ذلك الإقبال الشديد فقد قدم 288 طالباً على مفاضلة الثانوية العام الفائت.
* ماهي الصعوبات التي تواجه المدرسة؟
** بعد الأزمة التي مرت بها سورية أصبحنا نعاني من توفير الكتاب للمواد الاختصاصية، حيث كان يقدم سابقاً من قبل الشركة مجاناً وهذه تعتبر عقبة كبيرة، إضافة إلى أن المبنى المتواجدين فيه حالياً هو مبنى مؤقت لأنه عبارة عن منزل سكني ولكن نظام طابقين وبالتالي القاعات غير مصممة للتعليم كذلك بسبب صغر المبنى المؤلف من طابقين وملحق يحوي مرسماً ومخبراً للمعلوماتية، لم نستطع إنشاء المخابر لدعم الدروس العملية ولهذا نقوم بنقل الطلاب إلى المخابر الموجودة في مصفاة بانياس، نتنمى تخصيص مبنى أكبر لنستطيع استيعاب عدد أكبر من الطلاب.
* وجود المدرسة ضمن السكن العمالي لا يعتبر أحد الصعوبات؟
** لقد كسرنا حاجز البعد من خلال تعاون مصفاة بانياس معنا، حيث تقوم آليات نقل الموظفين بنقل الطلاب صباحاً خاصة، وهناك طلاب من محافظة اللاذقية وطرطوس وغيرها.
* كلمة أخيرة؟
نتمنى التفكير جدياً بالتعليم المهني والتوجه إليه لأنه أساس التطوير في البلد، وبلدنا هو بلد نفطي وبالتالي التوجه للتعليم المهني النفطي خطوة هامة.