أطياف شعرية ونثرية ملوّنة ملأ صداها اتحاد الكتـّاب العرب

العدد: 
9228
التاريخ: 
الخميس, 8 تشرين الثاني, 2018
الكاتب: 
ندى سلوم

أقام اتحاد الكتّاب العرب في اللاذقية نشاطاً ثقافياً ضمّ كل من السادة الأدباء: فؤاد نعيسة، مرهج محمد، سعد مخلوف، د. ريم هلال، زوات حمدو، وذلك في صالة الجولان بالاتحاد.. قدّم الأدباء في هذه الظهرية نتاجهم الأدبي وعبَّروا من خلال القصائد الشعرية عن عوالمهم الداخلية هذا، وقد أدار الظهرية د. عدنان بيلونة.

البداية مع: الأديبة الشاعرة والقاصّة د. ريم هلال عضو اتحاد الكتّاب العرب- جمعية الشعر، لها مؤلفات مهمة منها: سيرة ذاتية بعنوان: البصر والبصيرة ومؤلفات شعرية منها: العرّافة، اسمي والأرض، تساؤلاتي، بين شرفتي والبحر.. إضافة إلى مؤلفات نثرية منها: من مفكرتي، عين الكترونية.


ألقت في هذه الظهرية ثلاث قصائد حملت العناوين الآتية: (راحلة ترثي نفسها)، (رؤية)، (طفلة) وتعدّ الأخيرة (طفلة) أول قصيدة تلتها الأديبة على والدها فأصغى إليها باكياً من بدايتها حتى نهايتها.. ومن القصيدة الأولى (راحلة ترثي نفسها) اخترنا الآتي:
رحمني الله رحلت
بيتي ما عاد ها هنا
سريري ما أمسى آمناً
في بقعةٍ نائية رموني
إلى أمة الغابرين لموني
وأوصدوا عليّ بابي
لم يهتف إليّ صحابي
لم يطعموني.. لم يسقوني
بثوب واحد تركوني
طيفٌ على جدرانهم غدوت
في بقعة من سطورهم انتثرت
الشاعرة زوات حمدو، لها ديوان مشترك بعنوان: (ملوك الياسمين) الصادر عن دار المتن في العراق، وديوان بعنوان: (صلوات للحب والوطن) الصادر عن رابطة الأدب العربي و(قيثارة وطن) الصادر عن اتحاد الكتّاب العرب إضافة إلى نشاطات ثقافية في المراكز الثقافية.. أتت مشاركتها في هذه الظهرية عبر ثلاث قصائد وهي: (درر الفكر)، (نداء حبيبة)، (سفر الحق) ومن الأخيرة (سفر الحق) اخترنا الآتي من قصيدة لشهدائنا الأبرار:
يا أكرم الناس ارقد هانئاً فرحاً  
                       في مرقدِ المجد تعظيماً وتبجيلا
وامسح بعينيك حور العين ناعمةً   
                     وبانتظارك تقضي الصبح والليلا
يا صادق الوعد مشدوداً إلى هدفٍ    
                       ما غيّر القصد تعويضاً وتبديلا
من وعدِ عينيك تعلو راية خفقت     
                         في واحة الروح ألحاناً وترتيلا
الأديب الشاعر مرهج محمد، عضو اتحاد الكتّاب العرب، كاتب وصحفي في جريدة تشرين، قرأ في هذه الظهرية شعراً مقتطفاً من أهل الحكمة.. شعر يجمع الحكمة والفائدة معاً وقد اخترنا الآتي:
يا هارباً
مستعجلاً ما أنتَ
منه هاربُ
فرّطت عمرك طالباً
دنيا، وحرصك مطلبُ
فخسرت
-حين بخلت- ربحك كلّه
و (ربحته)
لمّا عليه تُحاسب
الأديب الشاعر سعد مخلوف، عضو اتحاد الكتّاب العرب- جمعية الشعر، له عدة مؤلفات (دواوين) منها: وضاعت رنا مرتين- دمشق ملقى الزمان- وجه الوليمة- الوجه الضائع.. مشاركته في هذه الظهرية كانت عبر ثلاث قصائد هي على التوالي: (مسرح ومرايا)، (بطاقة تعريف) و(قصائد قصيرة) وقد اخترنا هذا المقطع من (بطاقة تعريف):

 

 

 


هي ما سيبقى كلما غادرتُ شعري أو خرجتُ ملاقيا
هي من يعرف أنني أدركت غايتها وكنت مناجيا
فقصيدتي اسمي ابتداءُ الخلق مثل الذاكرة
قل لي: فكيف لشاعرٍ يحتاج أوراقاً لعينٍ ماكرة
أوراق تعريفٍ وكمّاً من صور؟!
الأديب الشاعر فؤاد نعيسة، عضو اتحاد الكتّاب العرب- عضو جمعية الشعر، له سبع مجموعات مطبوعة منها: ديوان (أحزان الصفصاف الباكي)، وديوان (بحثاً عن تلك الأيام) وهي قصيدة طويلة عن التراث في الريف (بسنادا) نموذجاً.. ودواوين شعر متنوعة حملت العناوين الآتية: (للحب أحوال كثيرة)، (قصائد للأرض والإنسان) و (قد تعشبُ الصحراء يا ولدي) إضافة إلى مجموعات معدة للطبع منها: (ما لم يقله الشعراء)، و (نداء الحبّ ضجيج الحرب)..
ألقى في هذه الظهرية قصيدتين: الأولى بعنوان (زوّار منتصف الليل) والثانية حملت عنوان (حكاية شهرزاد وشهريار وما سبقها وتلاها من أخبار) حيث ترمز شهرزاد إلى المرأة الدافئة التي لا تُمل أما شهريار فهو رمز الضجر فهو يريد أن يقتل الضجر ويبدد ضجره بالدماء.. وهي قصيدة ذات مقاطع ونختار المقطع الأول منها:
هناك عديد الرواياتِ
عن شهرزاد الليالي
وعن شهريار الضجر
وتأويل تلك الروايات عدّ البشر
وإني
لأعلن أني
وقفت لدى ما استقر ببالي
لأني ضمير الحكاية
 

الفئة: