«التجـــاري» يعدّل سقف الودائع لأجل

العدد: 
9227
التاريخ: 
الأربعاء, 7 تشرين الثاني, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
سهى درويش

أوضح السيد نضال استبريان مدير المصرف التجاري السوري فرع/1/ في اللاذقية أن التعديل الحاصل على سقف فتح حسابات الودائع لأجل بالليرات السورية يساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية الاستثمارية والتداول بالأسواق بدلاً من تجميد الأموال بالبنوك حيث أن المصرف التجاري السوري قد عدّل سقف فتح حسابات الودائع لأجل بالليرات السورية بدأ على /25/ مليون ليرة سورية للمتعامل الواحد، بعد أن كانت /50/مليون ليرة .وفي حال فتح ودائع بمبالغ تزيد عن الخمسة والعشرين مليون ليرة يجب الحصول على موافقة مديرية التخطيط والتطوير في المصرف سواء أكانت كتلة واحدة أم مجزأة إلى عدة ودائع وتعامل حسابات الودائع لأجل المشتركة على أنها حسابات فردية لكل شخص على حدة بغض النظر عن ترتيب الأسماء وبالتالي لا يحق للمتعامل أن يكون له حساب ودائع لأجل يفوق/25/مليون ليرة سواء أكان فردياً أم مشتركاً أم كتلة واحدة أو مجزأة إلى عدة ودائع ونوه مدير المصرف أن نسب الفائدة على حسابات التوفير والودائع لأجل بالليرة السورية هي ثمان بالمئة للتوفير حد أدنى 2000 ل0س والودائع لأجل لمدة شهر أو ثلاثة أشهر/7/ بالمئة، /8/ بالمئة لستة أو تسعة أشهر و /10/ بالمئة لسنة. مشيراً إلى أن المصارف حافظت على قوتها المالية خلال فترة الحرب على سورية وتم استقبال الأموال وإعطاء الفوائد بالرغم من توقف منح القروض وما تزال حركة الإيداع مستمرة وأكبر من السحوبات نتيجة ثقة المتعاملين مع البنوك الحكومية والحصول على كافة التسهيلات.