هل تنقذ الاجتماعات التنسيقية موسم الحمضيات من أزمته التسويقية ؟

العدد: 
9227
التاريخ: 
الأربعاء, 7 تشرين الثاني, 2018

ترأّس المهندس عبد الكريم اللّحام معاون وزير الزراعة اجتماعاً تنسيقياً لوضع خطة لدعم محصول الحمضيات للموسم الحالي محلياً وخارجياً.
وقد خلص هذا الاجتماع الذي حضره المهندس مهند الأصفر مدير الاقتصاد الزراعي في وزارة الزراعة والمهندس منذر خيربيك مدير زراعة اللاذقية وممثلي الجهات المعنية بالحمضيات إنتاجاً وتسويقاً في المحافظة، خلص إلى جملة من المخرجات التي تضمنت وضع تشريع لمنع القطاف المبكر قبل النضج وتسويق الحمضيات المخمرة وتوحيد سياسة الوزارات حول موضوع تصريف إنتاج الحمضيات ( تسويق- عصير) وإيجاد آلية للمراقبة والإشراف على عمل مراكز الفرز والتوضيب والمخمّرات وخاصة التي تعمل منها في المجال التصديري إلى جانب الاتفاق على تفعيل لجنة مراقبة الصادرات الصادر قرار تشكيلها بموجب قرار في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وإضافة مندوب من هيئة تنمية الصادرات إليها مع العمل لدعم مراكز الفرز والتوضيب العاملة في المجال التصديري بالمحروقات /المازوت الزراعي/.


دعم تصديري
كما وشملت توصيات الاجتماع الإنفاق على دعم أسواق الهال لوجستياً من النواحي المتعلقة بإعادة تزفيت ساحة سوق الهال وإعادة تجربة دعم المازوت لسيارات الحمضيات مع دعم الصادرات من الحمضيات أسوة بزيت الزيتون وبعض المنتجات الأخرى وتشكيل لجنة مركزية دائمة لدراسة المشاكل التي تواجه تصريف الحمضيات واستلام البضاعة الصالحة للتصدير من قبل السورية للتجارة من الفلاح مباشرة بحيث تتولى السورية للتجارة تصديرها بعد تقديم الدعم اللازم لها بالتنسيق مع الجهات المعنية وتطبيق الدعم بنسبة 9% على الكميات المصدرة من قبل المؤسسة مع العمل لتكليف جهة مركزية لإدارة العملية التسويقية للحمضيات بدءاً من باب المزرعة إضافة للاتفاق على العمل لسحب 100 ألف طن من الحمضيات للتصدير هذا العام والاستمرار في منع استيراد المكثفات العصيرية خلال موسم الحمضيات والعمل أيضاً على تفعيل المواصفة السورية القياسية للحمضيات في مراكز الفرز والتوضيب وكذلك دليل منشآت الفرز والتوضيب الصادر عن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.
وأكدت التوصيات كذلك على التسعيرة التأشيرية للحمضيات داعية إلى تشكيل اتحاد نوعي للحمضيات من قبل الاتحاد العام للفلاحين ليكون مسؤولاً عن الموسم التصديري للحمضيات إلى جانب دوره القيادي في التسويق المحلي لتلك المادة مؤكدة على ضرورة حل مشكلة المعابر الداخلية والذي يؤدي إلى إلحاق الضرر بنوعية الحمضيات مع التأكيد وإضافة لما تقدم على تكثيف البرامج التوعوية في الوسائل الإعلامية للترويج لاستهلاك الحمضيات ولتغيير ثقافة الاستهلاك المحلي لها إلى جانب التشديد على ضرورة المضي في إنشاء معمل العصائر الذي أنجزت الدراسات اللازمة له وتم وضع حجر الأساس الخاص به.
وفيما لا تخرج المقررات في هذا الاجتماع عن إطار أمثاله من الاجتماعات التي عقدت خلال المواسم الماضية كل عقدة تسويق الحمضيات التي بدأت بالوضوح في هذا الموسم من خلال انخفاض أسعار المادة عن سعر تكلفتها الموضوعة من قبل اللجان المختصة فإن الأمر على ما يبدو قد أضحى بحاجة إلى الأفعال أكثر من التوصيات التي لم تسهم في حل هذه المشكلة المزمنة التي حولت زيادة الإنتاج إلى نقمة على المزارع بدلاً من أن تكون نعمة مشيرين أخيراً إلى أن الإنتاج المتوقع من المادة لهذا الموسم يقارب الـ860 ألف طن على مستوى محافظة اللاذقية التي تحوي على 10،3 مليون شجرة من الحمضيات، 9،98 مليون منها في مرحلة الإثمار علماً بأن المساحة المزروعة بالمحصول تصل إلى 32،5 ألف هكتار.

 

الفئة: