مناهج جديدة لبرامج دورة الإعـداد العمـّالي في طرطوس

العدد: 
9227
التاريخ: 
الأربعاء, 7 تشرين الثاني, 2018
الكاتب: 
رنا الحمدان

عقد مجلس اتحاد عمّال طرطوس اجتماعه الدوري برئاسة عامر جداري رئيس الاتحاد وحضور أعضاء المكتب التنفيذي وأعضاء المجلس، حيث تمّت مناقشة العديد من القضايا العمالية والنقابية، وخلال حديثه أشاد رئيس الاتحاد بمكرمة المرسوم الرئاسي الأخير الذي قضى بالعفو عن المطلوبين لخدمة العلم والاحتياط، وقرار القيادة العامة للجيش القاضي بإنهاء الاحتفاظ، والاستدعاء للضباط المجندين والاحتياط الذين أتموا أكثر من خمس سنوات كما تطرق جداري لأهمية زيارة الوفد الوزاري لمدينة حلب التي تستحق كل الدعم والتأهيل، كما تمّ التوقف عند موقف أهلنا المشرّف في الجولان المحتل إزاء الانتخابات في الكيان الصهيوني، أما أهم القضايا العمالية التي تمّ تناولها في الاجتماع، فكانت موضوع تشغيل فرن معمل الإسمنت والعمل على إحداث لجنة نقابية لمعمل وادي الهدّة للنفايات الصلبة إضافةً لإحداث لجنة نقابية في سهل عكار والعمل على ترميم شاغرين في مالية صافيتا أيضاً.
 وفي معرض مداخلته توجه رئيس نقابة استصلاح الأراضي بالشكر للاتحاد العام للعمال لتأمينه طرفاً صناعياً لأحد الجرحى التابعين للنقابة، بدوره رئيس نقابة عمال الإسمنت طالب بضرورة تأمين المساعدة المناسبة لأحد العمال الذي بترت يديه أثناء العمل، فيما أشار رئيس نقابة عمّال النفط إلى أنّ وضع المحروقات ممتاز حالياً وقد تمّ توزيع المحروقات في جميع المناطق ومعالجة أي شكوى بكل سرعة وشفافية، بدوره رئيس نقابة الكهرباء نوه بالجهود الكبيرة والمميزة التي يبذلها العمال في هذا القطاع والتي ساعدت على تخطي العواصف الأخيرة بسلام، في حين طالبت بلسم ناصر عضو مجلس الاتحاد العام بضرورة التعامل بالمثل مع الدول المجاورة ووضع حد للصعوبات والإزعاجات التي يتعرض لها المواطن أثناء اضطراره لدخول لبنان أو الأردن.
 كذلك افتتح عامر جداري رئيس اتحاد عمال المحافظة أعمال دورة الإعداد النقابي الثانية لهذا العام والتي تستمر لمدة 45 يوماً بمشاركة 45 عاملاً وعاملة من مختلف الجهات العاملة بالمحافظة، وخلال الافتتاح أشار جداري إلى أهمية الدورات النقابية وما تحققه من تواصل مع العمال ونشر الوعي وزيادة ثقافة العمل الوظيفي والتعريف بدور العامل الإيجابي في المنشأة التي يعمل فيها من خلال دوره في تقليل الهدر وزيادة الإنتاج، ونوه جداري أيضاً بفوائد الدورات النقابية التي تعرف العمال بكافة خدمات النقابات العمالية وصناديق التعاون الاجتماعية لافتاً للآلية الجديدة المتطورة عبر اعتماد دكاترة ومتخصصين كمحاضرين وتطوير المناهج والأساليب المتبعة في الدورات.
فيما تحدّث راعي الدورة جمال غزيل عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس مكتب الشؤون الاقتصادية بدوره على ضرورة دعم الطبقة العاملة وخاصة في القطاع العام الذي كان عاملاً رئيسياً في صمود البلد إلى جانب الجيش العربي السوري، وأشار غزيل إلى تحسن الواقع الاقتصادي في هذه المرحلة و يدل على ذلك موازنة الدولة الاستثمارية لهذا العام . .
وكان فراس إبراهيم مدير معهد الإعداد النقابي بطرطوس قد أشار إلى أنه تمّ إدخال اللغة الإنكليزية والحاسوب لأول مرة في برامج الدورات النقابية لهذا العام كما تمّ اعتماد مناهج جديدة لهذا العام في الاتحاد العام تتميز بمحاكاتها للتطور المطلوب وحاجة العمال.