«دون موســـيقى»... الحيــاة ســـتكون غلطــــة

العدد: 
9227
التاريخ: 
الأربعاء, 7 تشرين الثاني, 2018
الكاتب: 
رنا ياسين غانم

تبحر بنا إلى عالم الهدوء والأمان تبعدنا عن الأحزان والمشاكل، واليوم هي أحد وسائل العلاج، الموسيقى وعلاقتها بالراحة لغز أحبننا حله، لذا التقينا الاختصاصية ريم محمد وكان لنا الحوار الآتي: يقال الموسيقا غذاء الروح لنتحدث عن أثر الموسيقى النفسي على الأشخاص.
الموسيقا لون من ألوان التعبير الإنساني فيتم فيها وبها التعبير عن خلجات القلب المتألم والحزين وكذلك عن النفس المرتاحة، فيعمل سماعها على إعطاء المستمع شحنة من الانفعالات التي فيها ما فيها من الرموز التعبيرية المتناسقة فينفعل بها المستمع سماعياً ووجدانياً وفكرياً وخاصة الموسيقا الهادئة فهي أداة تواصل، كما أن الاستماع إلى الموسيقى يزيد الإبداع ويزيد من معدلات الإنتاج والاسترخاء وحتى إفراز هرمون السعادة في المخ وهي تساعد على تقوية القدرات الذهنية والتخلص من المشاعر السلبية.
في كثير من الأحيان نكون حزينين  لسبب ما عند سماع أغنية تتصف بالفرح يتغير المزاج ما سبب ذلك؟
نلاحظ تأثير الموسيقا على الحالة النفسية حيث تعمل على تنشيط خلايا الجسم وتنشط الدورة الدموية في الجسم وبالتالي تمنح الموسيقا شعوراً بالسعادة والتجدد والانتعاش وتساعد على الأسترخاء لذا الموسيقا بكل أنواعها تخلص الإنسان من المشاعر السلبية من خلال التأمل في سماعها فنلاحظ أن الموسيقى السعيدة خاصة تزيد من سعادة الإنسان، وبشكل أكبر عند سماع الأغاني السعيدة التي تحمل كلمات سعيدة ومُحفزة.
- هل هناك أثر سلبي للموسيقا؟
 إن الاستماع إلى النوع الحزين من الموسيقى، أو الأغاني التي تحمل كلمات حزينة تزيد من الشعور بالحزن في الحقيقة وتحفز الاضطرابات النفسية والعصاب، كما وجد أن العكس صحيح، وقد أثبتت الدراسة أن الاستماع إلى الموسيقى أثناء تأدية المهام، أو الاستذكار يُضعف بشدة عملية استعادتها أو استرجاعها، ومن الآثار السلبية للموسيقا قدرتها على برمجة عقلك والنتائج في خلق معتقدات جديدة. من خلال تكرار رسالة سلبية مرارًا وتكرارًا يمكنها أن تتحول إلى اعتقاد قوي مثل: الأغاني الرومانسية التي تحتوي على عباره مثل (لا أستطيع أن أعيش بدونك)، الاستماع إلى هذه الأغنية كثيرًا سوف يقوم ببرمجة عقلك نحو هذا الاعتقاد، والأرجح أنك في نهاية المطاف سوف يأتيك الشعور باليأس عند الانفصال مع شخص ما.
- كيف يمكن أن نجعل الاستماع للموسيقا عادة عند الأطفال؟
نلاحظ من خلال سماع الأطفال للموسيقا أي نوع يفضلونه ويتفاعلون معه، فنعمل على وضع الموسيقا التي يحبونها ونحاورهم عن فوائدها وعن شعورهم تجاه هذا النوع من الموسيقى  كلما سمحت الفرصة وهناك أمر آخر أن الأطفال يقلدون الكبار فعندما يرون الكبار يستمعون للموسيقا يبدؤون بتقليدهم والتعود على سماعها ومن الأفضل  تعليم الأطفال العزف على آلة موسيقية يفضلونها فيتعلمون ترجمة العلامات الموسيقية إلى ألحان جميلة، يحببهم أكثر بالموسيقا وسماعها والتعود عليها في حياتهم.
- كلمة أخيرة؟
 تاريخ الفلسفة حافل بتأملات كثيرة حول الموسيقى، بداية من فيثاغورث الذي يُقال إن بداياته مع الرياضيات كانت عبر تأمل الموسيقى، إلى أفلاطون (الموسيقى هي قانون أخلاقي) مروراً بكانط الذي اعتبر أن جمال الموسيقى مرتبط بجمال تركيبها نفسه، حتى نصل إلى شوبنهاور الذي اعتقد أن الموسيقى (أكثر اختراقاً لذواتنا من كل الفنون الأخرى).
وأخيراً المقولة الرائعة لفريدريك نيتشه (دون موسيقى ستكون الحياة غلطة).
 

 

الفئة: