صرف التعويضات خلال أيام . . والزيتون خارجاً لعدم بلوغه العتبة الاقتصادية

العدد: 
9220
التاريخ: 
الاثنين, 29 تشرين الأول, 2018
الكاتب: 
نعمان أصلان

أكد المهندس ميلاد عيسى مدير فرع اللاذقية للمصرف الزراعي التعاوني تمويل وزارة الزراعة مبلغ 451.2 مليون ليرة  سورية  لصالح المصرف الزراعي، وذلك كتعويض لفلاحي اللاذقية المتضررين من موجة البرد والأمطار التي حدثت خلال أيار الماضي، والممنوح له من قبل صندوق الحد من أضرار الجفاف والكوارس على المحاصيل الزراعية.
251 مليوناً 
وقال عيسى: إنّ المصرف الزراعي سيحول هذا المبلغ من خلال فرعه بدمشق إلى فروعه في اللاذقية التي ستقوم بدورها بصرف التعويضات الممنوحة للفلاحين كل حسب منطقته لافتاً إلى أن 328 مليون ليرة من هذه المبالغ ستكون من نصيب فلاحي منطقة الحفة للتعويض لهم عن الأضرار التي لحقت بمحاصيل التفاح والخوخ والإجاص والتبغ لديهم في حين ستكون حصة فلاحي جبلة 78.3ملايين ليرة وذلك للتعويض عن الأضرار التي لحقت بمحاصيلهم من التبغ أم القرداحة  فسيكون نصيب فلاحيها  43.6 ملايين ليرة، وذلك للتعويض عن أضرار التبغ في حين ستكون حصة منطقة اللاذقية حوالي 500 ألف ليرة، وذلك للتعويض عن الأضرار التي لحقت بمحصول الخيار لدى بعض الفلاحين فيها لافتاً إلى استثناء حوالي 542 مليون ليرة من هذا المبلغ وذلك بانتظار حسم موضوع الأضرار التي لحقت بمزارع الفروج في القرداحة والتي سببت فيها من قبل إدارة صندوق الحد من أضرار الجفاف والكوارث الطبيعية بدمشق، مؤكداً أن فروع الزراعي ستقوم فور تحويل المبالغ المذكورة إليها باتخاذ الإجراءات اللازمة لصرفها أصولاً وذلك من خلال فروع المصرف بالقرداحة والحفة وجبلة واللاذقية.
في ذمة الزراعي 
وفي حديث مع المهندس زاهر تويته مدير فرع صندوق التخفيف الجفاف والكوارث الطبيعية على المحاصيل الزراعية  باللاذقية قال: إنّ وزارة الزراعة حولت مبلغ التعويض المذكور إلى إدارة المصرف الزراعي التعاوني بدمشق بغية تحويله إلى فروعه في محافظة اللاذقية من أجل توزيعها على الفلاحين المتضررين أصولاً لافتاً إلى توصيل الجداول الاسمية الخاصة لمستحقي التعويض باليد إلى زراعي اللاذقية الذي سيتابع اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوزيع تلك المبالغ على الفلاحين متوقعاً أن يتم ذلك ابتداءً من الأسبوع القادم.
وأشار م. تويته إلى أن عدد المتضررين من موجة البرد والمطر التي حدثت خلال أيار الماضي وصل إلى 13552 متضرراً موزعين على 9472 متضرراً من الحفة و1490 من القرداحة و57 من منطقة  اللاذقية و 2532 من جبلة أما المساحة الإجمالية المزروعة بالمحاصيل فوصلت إلى 42 ألف دونماً 134129 دونماً منها في الحفة  2468في القرداحة و48 في منطقة اللاذقية  و5355 في جبلة في حين وصلت المساحة المتضررة من تلف المساحة إلى 33713 دونماً موزعة بواقع 26987 دونماً  في الحفة و 2409 دونمات في القرداحة و48 دونماً في منطقة جبلة و 4258 دونماً في جبلة 
أما فيما يتعلق بمحصول الزيتون فقال م. تويته إنّه لم يشمل بالتعويض لعدم بلوغ الأضرار التي لحقت به العتبة  الاقتصادية  التي تستحق التعويض والبالغة 50% فما فوق من المحصول على مستوى العرض 59% فما فوق من مساحة الوحدة الإدارية حيث لم تتجاوز نسبة الضرر التي لحقت بالزيتون نسبة 25-30% فقط أما بالسنبة لموضوع مدجنة القرداحة فقال مدير الفرع إنّ اللجنة المركزية للصندوق بدمشق قد طلبت معلومات فنية شاملة عنها ولاسيما من ناحية عمر الفوج المتضرر والذي كان يصل إلى 21 يوماً مشيراً إلى إرسال التقرير المطلوب إلى اللجنة المركزية بدمشق والتي ستجتمع في وقت لاحق لإقرار أحقية المدجنة المذكورة بالتعويض من عدمها.
دعم للفلاح
ونوه م. تويته في تصريحه إلى أهمية قيام الصندوق بصرف التعويضات عن الأضرار التي لحقت بمحاصيل  الفلاحين جراء الظروف الجوية معتبراً ذلك ضمن إطار الدعم الحكومي للفلاح لتشجيعية على الاستمرار بالعملية الإنتاجية الزراعية التي تعتمد الركن الأساسي في تحقيق أمننا الغذائي ولاكتفائنا الذاتي من مختلف المحاصيل الزراعية لافتاً إلى قيام الصندوق مطلع العام  الحالي بصرف مبلغ 872 مليون ليرة كتعويض عن الأضرار التي لحقت بمحاصيلهم عام 2017 إلى جانب صرفه 500 مليون ليرة أخرى كتعويض عن أضرار أخرى لحقت بالفلاحين خلال موسم 2016.
تعديلات عن الشرائح
من جانب آخر أشار المهندس تويته إلى إدخال تعديلات على التعليمات  المتعلقة بمنح التعويضات من الأضرارالتي تلحق بمحاصيل الفلاحين لتصبح على ثلاثة شرائح تعطي الأولى منها تعويضاً نسبته 10% من تكلفة الإنتاج في حال كانت نسبة الضرر 50-90% على الإنتاج في حين تتضمن الشريحة الثانية منح 15% من تكلفة  الإنتاج في حال كانت نسبة الضرر تتراوح ما بين 70-89%
أما الشريحة الثالثة فتتضمن منح 20% من تكلفة الإنتاج في حال وصلت هذه النسبة من الضرر إلى ما بين 90-100% وتشكل نسب هذه الشرائح ضعف النسب التي كان معمولاً بها قبل التعديل والتي كانت على ثلاثة شرائح أيضاً ولكن نسب التعويض فيها كانت بواقع /5%-7%-10%/ فقط وحول استحقاق الآلية التي يتدخل فيها الصندوق لمنح التعويض للفلاح عن الأضرار التي تلحق بمحاصيله قال مدير الفرع بأن الكوارث التي تستحق التعويض من خلال الصندوق هي التي تصل فيها نسبة الضرر أكثر من 5% من مساحة المحصول على مستوى الوحدة الإدارية وأكثر 50% على الإنتاج بالنسبة للمزارع.
 

الفئة: