هل يفعلها ديوكوفيتش؟

العدد: 
9208
التاريخ: 
الخميس, 11 تشرين الأول, 2018

يملك اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش بفضل منافسته المتأخرة هذا الموسم فرصة لكتابة تاريخ جديد للتصنيف العالمي وتحطيم أرقام قياسية عمرها 46 عاماً
تراجع ديوكوفيتش إلى التصنيف 22 عالمياً يوم 21 أيار الماضي، وهو أقل تصنيف يصل إليه منذ أن احتل المركز 22 عالمياً عندما كان يبلغ من العمر 19 عاماً يوم 2 تشرين الأول من عام 2006.
ولم يسبق لأي لاعب في التاريخ أن وصل إلى هذا التصنيف وتمكن من الوصول إلى صدارة التصنيف العالمي في نفس العام، حيث كانت أكبر قفزة في السابق من نصيب الأمريكي المعتزل أندري أجاسي في عام 1999 عندما اعتلى الصدارة، بعدما كان يحتل المركز 14 عالمياً يوم 3 أيار من نفس العام.
وبإمكان ديوكوفيتش أن يصبح أول لاعب في التاريخ ينهي العام في صدارة التصنيف العالمي دون أن يتوج بأي لقب قبل بطولة ويمبلدون، وكان أقرب مثال له في عام 1982، عندما أنهى الأمريكي جون ماكنرو العام في صدارة التصنيف العالمي، ولكنه حينها توج بلقب وحيد قبل ويمبلدون.وفي حال توج ديوكوفيتش بلقب شانجهاي للأساتذة هذا الأسبوع، فسيقلص الفارق مع رافائيل نادال في صدارة التصنيف العالمي إلى 155 نقطة فقط، وسيكون الصراع شديدًا بين الثنائي في بطولتي باريس للأساتذة والبطولة الختامية، لتحديد هوية اللاعب الذي سينهي العام في الصدارة.

الفئة: