تسويق التفاح والحمضيات تحت رحمة السورية للتجارة

العدد: 
9207
التاريخ: 
الأربعاء, 10 تشرين الأول, 2018
المصدر: 
الوحدة - الأخبار

أكد هيثم أحمد رئيس اتحاد فلاحي اللاذقية أن السورية للتجارة لم تستلم أية كميات من التفاح المضروب بموجة البرد التي أصابت المحافظة وذلك بحجة عدم وصول التعليمات الخاصة باستلام تلك الكميات حتى الآن من إدارة السورية للتجارة بدمشق.
واستغرب أحمد هذا الأمر متسائلاً إلى متى سينتظر الفلاح وصول هذه التعليمات ولاسيما في ضوء الأسعار المتدنية التي تباع فيها المادة في الأسواق والتي تقل عن تكلفة الإنتاج التي قدرت بـ 95 ليرة سورية للكيلو  غرام الواحد داعياً إلى الإسراع باستلام تلك الكميات وذلك وفقاً للأسعار التأشيرية التي تم اعتمادها خلال الاجتماع المنعقد في وزارة الاقتصاد والتي حددت سعر مبيع الكيلو من التفاح المضروب بـ 75 ليرة وأسعار مبيع التفاح السليم الأحمر الأكسترا بـ 250 ليرة للكيلو والأحمر الأول بـ230 ليرة والثاني إلى 210 ليرة والثالث إلى 120ليرة والتصنيعي إلى 75 ليرة وأسعار مبيع التفاح الاكسترا الأصفر بـ 240 ليرة والأول بـ 220 ليرة والثاني بـ 200 ليرة والثالث بت 90 ليرة والتصنيعي بـ 75 ليرة للكيلو إضافة لتحديد أسعار مبيع الكيلو الموشح الأكسترا بـ 230 ليرة والأول بـ 210 ليرة والثاني بـ 180 ليرة و 90 ليرة للثالث و75 ليرة للموشح التصنيعي.
وفيما أشار رئيس الإتحاد إلى أن هذه الأسعار جيدة وتحقق هامش مقبول من الربح للفلاح ولاسيما بالنسبة للتفاح السليم الذي قال أن أسعاره في السوق جيدة وتصريفه يتم بشكل جيد في السوق كما بين أن المشكلة تكمن بشكل رئيسي بالتفاح المضروب الذي قدرت كمياته بحوالي 11ألف طن من أصل الإنتاج الإجمالي الذي تقدر كمياته على مستوى المحافظة بحوالي 34,5 ألف طن والذي يتركز بشكل رئيسي في منطقة الحفة مشدداً والحالة هذه على استلام الكميات المضروبة أسوة بالسليمة التي لم تستلم السورية للتجارة سوى كميات ضئيلة منها حتى الآن.
900 ألف طن من الحمضيات
وأضاف رئيس الإتحاد إن ما يقال عن التفاح يقال عن محصول الحمضيات الذي تصل تقديرات إنتاجه إلى حوالي 900 ألف طن والذي لم تستلم السورية للتجارة أية كميات منه وذلك رغم بدء تسويق بعض الأصناف منه وبأسعار تقل عن التكلفة أيضاً وحتى عن الأسعار التأشيرية التي وضعت خلال الاجتماع الذي عقد في وزارة الاقتصاد والذي ضم وزراء الزراعة والاقتصاد والتجارة الداخلية والصناعة ونائب رئيس الاتحاد العام للفلاحين ومدير عام السورية للتجارة والمديرين المعنيين بالقطاع الزراعي إنتاجاً وتسويقاً وتصنيفاً تلك الأسعار التي حددت بالنسبة للحمضيات بواقع 115 ليرة للصنف الأول و 100 ليرة للصنف الثاني و90 ليرة للصنف الثالث بالنسبة لصنف الكلمنتين الطرابلسية و105 ليرة للصنف الأول و 95 ليرة للصنف الثاني و 85 ليرة للصنف الثالث من الكلمنتين البلدية إلى جانب تحديد أسعار صنف الأبو صرة الشموطية بواقع 105 ليرة للصنف الأول و 95 ليرة للثاني و85 ليرة للثالث وتحديد الأبو صرة البلدية بواقع 90 ليرة للصنف الأول و 80 ليرة للثاني و70 ليرة للثالث وسعر مبيع الساتزوما بـ 85 ليرة للصنف الأول و75 ليرة للثاني و 65 ليرة للثالث في الوقت الذي حددت فيه الأسعار التأشيرية لصنف الكريب فورت بـ 55 ليرة للكيلو.
إجراءات مطلوبة
وأشار رئيس الإتحاد إلى مناقشة موضوع تسويق المحاصيل في اجتماع هيئة مكتب الفلاحين الفرعي الذي أكد على أهمية تلافي المشكلة التسويقية التي تعاني منها تلك المحاصيل حيث أكد رئيس الاتحاد في ختام حديثه على ضرورة استلام كميات التفاح المضروب إلى جانب التدخل من خلال السورية للتجارة لتسويق الحمضيات داخلياً إلى جانب السعي لفتح الأسواق الخارجية المناسبة القادمة على استيعاب الفائض من إنتاج هذه المادة التي لا تزال بانتظار حسم معمل العصائر الخاص بها الذي وضعت حجر الأساس اللازمة له في معمل أخشاب اللاذقية دون أن تتخذ أية خطوة جدية باتجاه تنفيذ هذا المشروع الحيوي للمحافظة ولمنتجي الحمضيات في الساحل السوري .