علّمهـــــم بأفعــالك لا بأقــوالك

العدد: 
9207
التاريخ: 
الأربعاء, 10 تشرين الأول, 2018
الكاتب: 
رنا ياسين غانم

عندما يرن الهاتف أو يقرع جرس الباب يتجه أحد الوالدين لابنه ويقول: إن كان فلان فقل له إني لست موجوداً، هذه إحدى التصرفات التي نقوم بها دون أن ننتبه إلى أننا نعلم أولادنا الكذب ونطلب منهم ألا يكذبوا لأن ذلك عيب فيضيع الابن و تتشتت أفكاره، قد تفرض علينا الظروف بعض أنواع الكذب، لكن كيف يجب أن نتصرف أمام أبنائنا؟و كيف نبرر لهم؟ أجابتنا عن ذلك الاختصاصية التربوية النفسية رشا نوري.
- إن كنا نطلب من أبنائنا الابتعاد عن الكذب لما نقوم به أمامهم هل فعلاً الواقع يفرض ذلك؟

طبعاً من أكبر الأخطاء أن نتعود على عادة الكذب السيئة وكيف إذا كانت أمام أطفالنا، و لنكن واقعيين أحياناً كثيرة نضطر لذلك تلافياً لمواقف عديدة. قد تؤدي إلى زعل أو مشكلة كبيرة فيمكن لنا أن نتجنب كذبة صغيرة، ولابد في مثل هذه المواقف أن ننتبه لعدم وجود أطفالنا أمامنا وخاصة في عمر صغير. لأنهم حتماً لن يستطيعوا فهم الأبعاد التي نرمي اليها واحيانا كثيرة الأطفال يحاكون (يقلدون ) الكبار لمواقف قد تكون خاطئة ولكن دون وعي منهم. .
- برأيك من الضروري تقديم تبرير لأطفالنا عند القيام بذلك؟
 لا بد أن نشرح أسباب القيام بذلك لهم وتوضيح أن مثل هذا التصرف خاطىء، و في حال تم استخدامه بشكل دائم او في مواقف متكررة يؤدي الى نتائج سلبية كثيرة.
- عند اكتساب الطفل عادة الكذب ماهو دور الأهل؟
يجب توضيح خطورة ذلك لأبنائهم و يبينوا لهم أن الكذب ممكن أن يؤدي الى أخطار تؤذي حياتهم وهو عادة مكتسبة من المحيط سيئة جداً وفي حال اكتسبها اطفالنا بشكل دائم لابد من عقوبتهم والحزم معهم سواء بالحرمان من أشياء يرغبون بها أو عقوبة أو زعل ليتعلموا عدم تكرارها.
- متى يستطيع الطفل تمييز الكذب؟
 الكذب عند الأطفال يختلف حسب سن الطفل، فلا نستطيع أن تقول إن الطفل يكذب قبل عمر 7 أو 8 سنوات، لأن قبل هذا السن الطفل لا يستطيع أن يفرق بين ما يحدث فى الواقع وبين ما يقوله له عقله، وبين ما يسمعه وبين ما يشعر أنه موجود فعلاً.

ومثال على ذلك بأن الطفل يذهب لأمه يقول لها: «بابا قلي أنت وحش»، بالرغم من أن والده لم يقل له ذلك ولكنه صرخ فى وجهه وغضب منه، إلا أن عقل الطفل ترجمها بهذا الشكل، وبالتالى فإن الطفل هنا لم يكذب.
و قدرة الطفل على التمييز بين الصدق والكذب تكون بعد إتمامه سن السبع سنوات، لذا يجب أن نعلم الطفل الفرق بين الكلام وبين الإضافة التي يضعها في حواره، بدون اتهامه بالكذب، وهذه أيضا من الطرق لعلاج الكذب عند الأطفال.
وإننا من الممكن أن نعالج الكذب عند الأطفال باستخدام الحكايات، حول الفرق بين الصدق والكذب.
 

الفئة: