ردود رسمية

العدد: 
9206
التاريخ: 
الثلاثاء, 9 تشرين الأول, 2018

إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9149 بعنوان: «الخدمات الفنية تهجر مبنى بـ 750 مليوناً وتقيم في مدرسة»
بيّن مدير الخدمات الفنية باللاذقية م. وائل توفيق الجردي أن المديرية تعاقدت مع الشركة العامة للبناء والتعمير فرع المنطقة الساحلية لبناء مبنى الخدمات الفنية بموجب العقد رقم113 لعام 2005 بقيمة /172,3/ مليون ليرة سورية لا غير، وتمت المباشرة بتاريخ 16/8/2005 ومدّة التنفيذ /85/ يوماً، وقامت الشركة بالمباشرة وإنجاز أعمال (الهيكل- التقطيع الداخلي- الإكساء) وفق الدراسة الفنية والمخططات، فيما قامت المديرية بصرف مستحقات الشركة تباعاً ووفق الاعتمادات المرصودة من الموازنة الاستثمارية لكل عام، وتوقف العمل ببداية الأزمة بالنسبة للظروف السائدة آنذاك، وبتاريخ 26/12/2015 تم حصر المشاريع المتعثرة ودراستها لمتابعة العمل فيها من قبل لجنة فنية بالقرار رقم/3589/ تاريخ 26/12/2015 ومن بينها مشروع مبنى مديرية الخدمات الفنية، وبسبب زيادة الأسعار وضرورة إنهاء المشروع تم حصر الأعمال المتبقية ودراستها وتم إعداد توازن سعري لإنهاء الأعمال حسب الأسعار الحالية واختصار بعض الأعمال غير الضرورية حيث بلغت قيمة التوازن السعري /569366816/ ل.س، فقط خمسمائة وتسع وستون مليوناً وثلاثمائة وست وستون ألفاً وثمانمئة وست عشرة ليرة سورية لا غير، وتم المباشرة بالعمل من جديد بتاريخ 10/9/2018 وفق التوازن السعري المصدق أصولاً وبوتيرة جيدة وتم صرف جزء من المستحقات فور وروده، ويتم رفع وتيرة العمل بالمشروع بغية إنجاز المشروع بالسرعة الممكنة كونه من المشاريع ذات الأولوية لمديريتنا، وفيما يخص جهاز الإشراف هناك لجنة بقوام (مهندس مدني أو أكثر حسب حاجة العمل- مهندس كهرباء للأعمال الكهربائية- مهندس ميكانيك للأعمال الميكانيكية- مهندس عمارة- مراقب فني أو أكثر) ويتم متابعة المشروع من عدة جهات بالمديرية (لجنة الاختبارات- دائرة التنفيذ- المكتب المختص- مكتب المتابعة- الشعبة المختصة- قسم الشؤون الفنية).
نشكر جهود السادة الإعلاميين ومتابعتهم الجادة
بالتفويض المكتب الإعلامي