عشقت وطني

العدد: 
9204
التاريخ: 
الأحد, 7 تشرين الأول, 2018
الكاتب: 
محمود حمودي

أهيمُ بحبك ما دمت حيّا

ولوقطعوا لساني الشاعريا

وأحملُ من هواك ألف زاد

ولو لمْ تبقَ لي الأشياء شيّا

وألهجُ باسمك سرّاً وجهراً

وأنفض ما عداك من يديا

ولنْ أنسى دياراً أنت فيها

أعزُّ عليك منك ووالديا

عشقتُ دياراً قومي منذ خلقي

وجزتُ بحبها قمم الثريا

إذا دعت الحروب أجبتُ داعي

القتال وناصري في ساعديا

لأدفع عن قنيطرتي وسينا

وقدسُ الطهر أولى قبلتينا

و أخذ منهم حيفا ويافا

و بئر السبع والسهل الغنيا

الفئة: