نزف على نزف

العدد: 
9204
التاريخ: 
الأحد, 7 تشرين الأول, 2018
الكاتب: 
ثائر محفوض

إنْ كان في الدَّارِ من إخواننا نفرٌ     

وعد الصلاة تناسى ماهو الآتي ؟

فداعشُ الشّعر بالسَّاطورِ تفرمنا      

وداعش الحيّ سكرى في الملذَّاتِ

فرضُ الجّمال مواثيقُ الوعودِ به      

إنَّ الوفــاء رهيــنٌ في اللقــاءاتِ

إنَّ القصيدةَ أنثى حين زفَّتهــا         

خــان المحبُّ شفـــاهاً للحبيبـــاتِ

لكنَّها بقيتْ في العرسِ فاتنةً        

رقص القـوافي على أوراق أبيــاتي

حين القصيدة جافى الكحلُ مقلتها   

على المنابر هل تطربك آهاتي ؟

كلُّ المواعيد قد تأتي كسابقةٍ       

ماخنتُ عهداً قطعتُ مَعْ عشيقاتي

أشكو لنفسيَ ما بالعيشِ علّمني     

حِفظُ المـواقيتِ مـوروثٌ كجينــاتي

عــذراً فإنّي محبٌّ صاح من ألمٍ     

هــذا مقـــاليَ أسيــادي وســــاداتـي

الفئة: