أبطال الكيك بوكسينغ ينتظرون موافقة اللواء جمعة للمشاركة بالبطولة العربية

العدد: 
9188
التاريخ: 
الخميس, 13 أيلول, 2018
الكاتب: 
علي زوباري

استعدادات مكثفة لمنتخبنا للكيك بوكسينغ ضمن معسكره الداخلي في صالة الفيحاء الرياضية تحضيراً للبطولة العربية للكيك بوكسينغ بالجزائر، ولهذا الغرض المعسكر مستمر ويواصل اتحاد الكيك تجاربه لانتقاء المنتخب الوطني للكيك، بمشاركة أكثر من 30 لاعباً من مختلف المحافظات واقتصرت مشاركة اللاذقية على اللاعبين: الليث غانم بوزن 63كغ، وعلي أحمد بوزن 67كغ، ونجح اللاعبون بالتجارب وينتظرون مع الآخرين موافقة اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام بعد الدعوة التي وجهت للمنتخب السوري من قبل الاتحاد العربي الجزائري للمشاركة بهذه البطولة.
ويذكر هنا بأن الليث غانم كان قد حقق هذا العام برونزيتين في بطولة آسيا وصاحب ذهبية آسيا لعام 2017 وكذلك اللاعب علي أحمد هذا وقد اقتصرت التجارب على اللاعبين اللذين حققا المركز الأول والثاني في بطولة الجمهورية التي أقامها اتحاد الكيك بدمشق ولهذا الهدف أي الإعداد للبطولة العربية بالجزائر اتحاد الكيك يواصل تدريباته وبمختلف المحافظات.
وأكد اللاعبان غانم وأحمد على أهمية هذه المشاركة وقالا: نتطلع لمشاركة قوية بهذه البطولة وأن يتعدى عدد المشاركين من المنتخب السوري العدد المعتاد ليتسنى للجميع المشاركة واثبات جدارتهم وقوتهم لاسيما وأنها فرصة للإعداد الجيد والقصوى عن المستوى الذي وصلت إليه هذه اللعبة، إن كان باللاذقية أو غيرها من المحافظات هذا وقد وضع اتحاد اللعبة حصة استراتيجية ولمدة خمس سنوات وبكافة الفئات بهدف الوصول للأفضل وأخيراً للاعبين بعد إجراء اختبارات وتجارب لانتقاء الأفضل والوصول لمنتخب قادر على المنافسة خارجياً أي يستطيع رفع العلم السوري فوق المحطات الرياضية الخارجية والبطولة العربية التي ننتظرها بفارغ الصبر هي المحطة الأقرب للاحتكاك ورفع المستوى الفني وبالتالي الإعداد والتحضير سيكون على قدم وساق كما يقول المثل.
كما أشار بطلنا السوري الليث غانم إلى ما يقدمه اتحاد اللعبة من اهتمام ورعاية للمنتخب الوطني ليكون عنواناً لهذه الرياضة بالوطن العربي والإقليمي والدولي.
ولهذا وبالنظر لنتائج الكيك خارجياً فهي جيدة ونالت إعجاب الكثير من الخبرات الدولية بالرغم من سفر الكثير من اللاعبين خارج القطر.
- وقال غانم: طموحنا لا يتوقف على المشاركة بالبطولة العربية بالجزائر وإنما المشاركة في بطولة كأس العالم للفنون القتالية للبنات وربما نشارك من خلال المنتخبات الوطنية ولذلك نسعى وبالتعاون مع قيادات اللعبة بالمحافظة واتحاد اللعبة بدمشق إلى الإعداد والتحضير الجيد الذي يليق بسمعة هذه الرياضة خارجياً رغم الظروف وضعف الإمكانيات التي تقدم لهذه الرياضة، كما هو حال باقي الرياضات في سورية حيث قلة الدعم ولعدم وجود ميزانية خاصة لكل لعبة تسمح بإعداد منتخبات وطنية على قدر كبير من المسؤولية محلياً وخارجياً كما إننا بحاجة لدورات مكثفة تدريبية وتحكيمية للوصول باللعبة فنياً لمستوى متقدم خارجياً لا أن يقتصر الأمر على المعسكرات والدورات الداخلية لأن الاحتكاك المحلي يعمل على تطوير وتحسين الأداء لأنه لا يصنع بطلاً قادراً على تحقيق نتائج جيدة من الاستحقاقات الخارجية خاصة وأن هذه المحطات لها خصوصيات الكل يعرف مدى أهميتها وبالتالي بالنظر لحجم المشاركة تكون بطولات آسيا قوية وتحتاج لتحضير كبير وقوي خلافاً للمحطات الأخرى (غرب آسيا دورة المتوسط- البطولات العربية) .
 

 

الفئة: