ماذا فعلت يا عمار؟

العدد: 
9188
التاريخ: 
الخميس, 13 أيلول, 2018
الكاتب: 
ثائر أسعد

طالما رددت جماهير تشرين منذ موسمين جملة ( شو ساويت ياعمار شو ساويت ) عندما قفز بالفريق من الصراع على المراكز الأخيرة والهروب من شبح الهبوط إلى المنافسة على لقب الدوري قبل أن يسرق  اللقب بالأمتار الأخيرة بعد أن حورب من أقرب المقربين منه بالبيت التشرين ليكتفي الفريق بالوصافة عن جدارة واستحقاق  ولتتغنى به جماهير تشرين طويلآ وتتحسر على مغادرته قيادة سرب النسور الموسم الماضي ولتبدأ بعده التخبطات الفنية وليتناوب بعده أربعة مدربين وليستمر التخبط الى ان أتى الكابتن ماهر قاسم الذي أعاد الأمور إلى نصابها بنسبة كبيرة .
ولتعود هذه الجملة  (شو ساويت ياعمار شو ساويت ) مرة جديدة لمسامعنا لكن هذه المرة من أفواه جماهير النوارس التي عادت لها الحياة بعودة أبن ناديهم المجتهد الذي حقق القفزة النوعية للفريق وأعاده إلى سكة الإنتصارات التي توجت بالتأهل إلى دوري المحترفين رغم كل الأوضاع السيئة التي رافقت الفريق ومحاربة البعض له في وضح النهار لكنه أستطاع تسخير تلك العقبات وتذليلها لمصلحة الفريق وحقق المراد بكل شطارة ومهارة .
واليوم عدنا لنسمع هذه الجملة مجدداً لكن من جمهور نادي جديد وهو جمهور نادي الوثبة عندما استطاع وخلال فترة قصيرة من نشل الفريق من روح الإنهزام والخسائر وزرع روح الإنتصار التي توجت بلقب دورة تشرين الكروية بعد أن قدم الفريق مستوى مبهر وبجميع مبارياته وظهرت لمسات المايسترو عمار بوضوح على الفريق بينما ظهرت الحسرة على ملامح جمهوري تشرين وجبلة لخسارتهما جهود هذا المدرب الناجح المتواضع الذي يجيد العمل بصمت  فقط لا البروظة والظهور الإعلامي .
وهنالابد لنا أن نذكر ماقدمه الكابتن عمار لجماهير طرطوس الغالية خلال قيادته لناديا الساحل ومصفاة بانياس التي عاشت معه أجمل الأيام وقاد وقتها المصفاة للعب المباراة النهائية لكأس الجمهورية قبل أن يخسرها أمام زعيم الكرة السورية الجيش وبصعوبة بالغة (بركلات الترجيح ) .
بالنهاية مبارك كابتن عمار الشمالي لقب دورة تشرين الكروية والمباركة الأكبر للإدارة الوثباوية المجتهدة التي أحسنت الإختيار وأرفقتها بالدعم والثقة المطلقة لمدربها الخلوق الذي رد لها الجميل بسرعة بلقب لم يدخل مسبقآ خزائن النادي الوثباوي .
بالتأكيد الكابتن (عمار الشمالي)  مشروع مدرب وطني كبير ويجب ألا يغيب عن خيارات اتحادنا الكروي إلا إذا كان منصب مدرب المنتخبات الوطنية محجوز لناس دون غيرهم .
 

الفئة: