الدامــــات.. جمــــال وإهمــــال وآمـــــال الفلاحون يشكون رفع رسوم ري الدونم الواحد من 300 إلى 3200 ليرة

العدد: 
9187
التاريخ: 
الأربعاء, 12 أيلول, 2018
الكاتب: 
منى الخطيب

 سجادة طبيعية أبدعت الطبيعة نسجها خضرة مترامية على مدّ النظر تسبّح الخالق وتسرّ العين وتبهج القلب، الدامات تتبع لبلدية جبريون وتوابعها (الخريبة، المختارية، البرديخة، رأس الأحمر) تبعد عن طريق حلب القديم 1 كم، وترتفع عن سطح البحر حوالي 150 متراً، تمتد شمالاً من طريق حلب القديم مقابل جسم سد السادس عشر من تشرين، ومن الجنوب الغربي قرية جبريون ومن الجنوب الخريبة، ويمرّ بها خط الري الرئيسي لبحيرة 16 تشرين، تتميز بهوائها النقي العليل، وخصوبة أرضها التي تجود بغلال الزيتون والحمضيات ومختلف الخضراوات، وهي من المناطق المفضلة لتربية النحل وإنتاج العسل لكثرة الأشجار والأزهار، وفيها نبع (وادي العين) مياهه دافئة شتاء وباردة صيفاً.
مستوصف عين اللبن لا يفي بالغرض


يتمّ تخديم القرية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 500 نسمة من قبل بلدية جبريون حيث يتمّ ترحيل القمامة حوالي ثلاث مرات في الشهر، ولا يوجد بها إنارة شارعية، ويأمل الأهالي تزويد القرية بالحاويات للحفاظ على جمال المنطقة من التلوث وإنشاء مستوصف خاص بتجمع قرى جبريون الذي يتمّ تخديمهم صحياً في مستوصف عين اللبن البعيد عنهم.
خزان لم ينفذ وطريق بحكم المُلغى
عز الدين حلواني مختار جبريون وتوابعها يقول: نعاني من ضعف التيار الكهربائي الذي يؤدي إلى تعطل الأجهزة الكهربائية المنزلية الغالية الثمن والإصلاح (برادات- غسالات) في منازل المواطنين وقامت شركة سيرتيل بتركيب محطة تقوية في القرية واستجرت خط التغذية من الخزان المغذي للقرية الذي لا يكفي لتخديم أبنائها في الأساس، وقام الأهالي بتقديم شكوى للمحافظة لتركيب خزان ثانٍ بالتنسيق بين المحافظة ومؤسسة الكهرباء وبلدية جبريون وتمت الموافقة على ذلك وهم بانتظار تركيبه، وهناك طريق بطول 1 كم تمت الموافقة على تنفيذه قبل الحرب الإرهابية على القطر بين الدامات وقرية البرديخة وتمّ رصد الاعتمادات له وتلزيمه لأحد المتعهدين ولم يستكمل المشروع وهو مشروع حيوي هام لخدمة القريتين وأراضيهما الزراعية وسكانهما نأمل إلزام المتعهد بتنفيذه.
رشح في  في خط الري
قصي غانم رئيس الجمعية الفلاحية يقول: يتم إرواء أراضي المنطقة بنسبة 75% من سد الثورة والباقي من مياه بحيرة سد 16 تشرين وتتم المساواة في أجرة الري بين دونم الزيتون الذي لا يحتاج للسقاية ودونم الحمضيات الذي يحتاج للري المستمر، ونتيجة شح المياه في سد الثورة لا يتم إعطاء المياه سوى ثلاث مرات في موسم السقاية وتتم محاسبة الأهالي بأجرة الموسم كاملة، وفي عام 2018 تمّ رفع رسوم ري الدونم الواحد من 300 إلى 3200 ليرة إضافة إلى مضاعفة أجور ورسوم أراضي أملاك الدولة المؤجرة للفلاحين إضافة إلى غلاء أسعار الأسمدة والأدوية والمبيدات الزراعية، ويطالب بتنظيف وصيانة وترميم وإصلاح خط ري سد 16 تشرين الذي يعاني من تصدع الأعمدة الحاملة وقابليتها للانهيار بفعل الرشح والتهريب المستمر للمياه وتجمعها على الطريق العام والأراضي الزراعية المجاورة.
1،5كم يفصلهم عن أول واسطة نقل
المواطن محمود مارية تحدث عن معاناة الأهالي المزمنة مع وسائط النقل ورفض أصحاب السرافيس المرور بالقرية بذريعة الصعود القاسي والانحدار الحاد في مدخل القرية ما يجبر الأهالي على اللجوء إلى الآليات الخاصة (جرارات، دراجات، سيارة زراعية) واضطرارهم يومياً للمسير مسافة 1.5 كم إلى طريق حلب وانتظار السيارات العابرة إلى المدينة، ويطالب بإلزام سرافيس (جبريون - بدميون- رويسة الحرش) بالمرور بالقرية في الذهاب أو الإياب وإصلاح وتنظيف وتعبيد الطريق من طريق حلب وحتى القرية.
مدرسة من كرتون


للمدرسة في الدامات شؤون وشجون، مدرسة للتعليم الأساسي حلقة أولى وبعدها يتابعون تحصيلهم في مدارس البهلولية أو جبريون، بناء قديم متصدع بأعمدة وجدران متشققة آيلة للسقوط في أية لحظة بسبب العوامل الجوية وزجاج النوافذ أغلبه مكسر، وتمّت الاستعاضة عنه بالكرتون والنايلون الذي لا يقي من البرد والهواء والأمطار، وساحة المدرسة تعج بالأعشاب والأتربة صيفاً وبالأوحال والطين شتاءً، إضافة إلى جورة التفتيش المكشوفة فيها والخشية من انهيارها تحت أقدام التلاميذ وسقوطهم فيها، ودورة المياه المعطلة واضطرار التلاميذ لترك الصف والذهاب لمنزل ذويهم لقضاء حاجياتهم، وقد قامت دائرة الأبنية المدرسية بالكشف الميداني على المدرسة، وتمّ تقديم الوعود بترميمها وتعبيد ساحتها فهل يتمّ الإسراع بإصلاحها مع افتتاح العام الدراسي الجديد؟
 

الفئة: