الوحــدة الهندســية في القرداحة تطالـــب بمؤتمـــر للاســـتثمار الزراعي

العدد: 
9185
التاريخ: 
الأحد, 9 أيلول, 2018
الكاتب: 
سناء ديب

التقرير الزراعي لمؤتمر الوحدة الهندسية الزراعية بالقرداحة الذي عقد مؤخراً تضمن قرارات وتوصيات في المجالات المهنية والنقابية وصندوق الضمان الصحي والاجتماعي ومنها السعي لحسم 20% من رسوم التسجيل في التعليم الموازي لأبناء الأعضاء المسجلين في كليات الزراعة والمعاهد التقانية الزراعية والسعي لتمثيل فروع النقابة في لجان المباريات الإنتاجية التي تقوم بها وزارة الزراعة والتمثيل النقابي في جميع المجالس والهيئات واللجان ذات الصلة بالقطاع الزراعي بالإضافة للاستمرار في توصيف العاملين والباحثين في الهيئة العلمية للبحوث العلمية الزراعية وتشميل المهندسين الزراعيين في كافة مؤسسات الدولة باللباس المجاني وإعادة منح تعويض طبيعة العمل وصعوبة الإقامة للزملاء العاملين في مديرية زراعة الرقة والإدارات الأخرى مثل البادية- الأعلاف- إكثار البذار- الحبوب- الدواجن، وإقامة مؤتمر للاستثمار الزراعي بغية تشجيع وتطوير الزراعة بالقطر، وتعديل المادة 22 من النظام الأساسي لصندوق الضمان والمادة 22 من اللائحة التنفيذية لهذا النظام  ومنح نصف إعانة الوفاة للأعضاء الذين أصيبوا أثناء تأديتهم الخدمة العسكرية إصابة بليغة وسرّحوا بسببها من الخدمة وحسم 500 ليرة سورية لمرة واحدة لصالح أسر الشهداء وإدراجها ضمن التعميم، وتفويض الهيئة الاستشارية بتجديد عقد التأمين بمبلغ جديد مع تخفيض نسبة الخدمات وزيادة نسبة التحمل.
 مزاجية شركات الضمان
وقدمت المداخلات التي تحدثت عن معاناة المزارعين والمهندسين الزراعيين والتي نوهت بالعديد من القضايا كالتراخيص الزراعية ومشكلة الأعلاف المكدسة في مستودعات مؤسسة الأعلاف والتي قاربت على انتهاء الصلاحية وإمكانية حيازة الجرارات للمهندسين الزراعيين بضمان رواتبهم وموضوع الضمان الصحي وسوء تعامل شركات الضمان ومزاجيتهم مع المهندسين الزراعيين وإمكانية فصل المهندسين الزراعيين عن العمال بموضوع الضمان الصحي والعديد من المداخلات الأخرى وبعد الردود عليها تحدث الرفيق وسام طراف عن أهمية المرحلة الراهنة وبأن المعركة شبه منتهية في الجبهات القتالية والتي تكللت بنصر عظيم وعلى الجميع الحرص والانتباه لتحقيق النصر السياسي وعدم ترك المجال للرماديين والمتلونين بالتأثير على هذا النصر وتوجيه بنادق الكلمات في وجههم حتى لا ينجحون في تحقيق ما فشلوا به في الحرب.
التوصيات محرّك العمل النقابي
 وقال المهندس شوقي جليلة رئيس النقابة: المؤتمر إحدى المحطات الهامة في العمل النقابي لما له من أثر تراكمي يتجلى عاماً بعد عام من خلال التوصيات والمقترحات ويعتبر من المبادئ الأساسية التي تحرك العمل النقابي من خلال معرفة رغبات وطموحات المهندس الزراعي من أجل العمل على تحقيقها مما يساعد في نهوض الواقع المهني والزراعي في المنطقة والقطاع الذي يعمل به المهندس الزراعي، مضيفاً: لقد ناقش المؤتمر الواقع الزراعي في منطقة القرداحة والصعوبات التي تعترض المزارعين ودور مؤتمر الوحدات الهندسية  ونقل هموم ورغبات المهندس الزراعي سواء على صعيد القطاع الزراعي أو النقابي أو المهني ليصل لمؤتمر الفرع الذي بدوره يوصله إلى المؤتمر العام أعلى سلطة في النقابة.
 القانون «8» يفتح آفاق العمل
 ثم شرح عن القانون رقم 8 الخاص بنقابة المهندسين الزراعيين والذي أقره مجلس الشعب بتاريخ 5/3/2018 وتعديل بعض مواد القانون 57 للعام 1980 وإضافة مواد جديدة تفتح آفاق العمل للمهندس الزراعي منها: منح الموافقة على إنشاء مكاتب زراعية ودراسات اقتصادية وهندسية وزراعية استشارية وعلمية ومخابر زراعية ومكاتب دراسات بيئية والعمل على إنشاء شركات هندسية زراعية استثمارية وتسويقية وشركات استيراد وتصدير مستلزمات الإنتاج والعمل على تأسيس جمعيات تعاونية سكنية وسياحية واستهلاكية وتسويقية وإنتاجية.
 نذكر أخيراً أن المؤتمر عقد بحضور كل من: وسام طرّاف عضو قيادة شعبة القرداحة ورئيس اللجنة الفلاحية وشوقي جليلة رئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين في اللاذقية وفايز مهنا رئيس الرابطة الفلاحية ونزيه سلطان مدير دائرة زراعة القرداحة ولينا أحمد أمينة سر النقابة وعلي زوان رئيس الوحدة الهندسية الزراعية بالقرداحة وفيصل معلا رئيس مجلس مدينة القرداحة وعدد كبير من المهندسين الزراعيين ورؤساء الوحدات الإرشادية وذلك في صالة البلدية بالقرداحة.