«الكرنك» قمامة بالأطنان.. إهمال الأهالي وتقصير البلدية

العدد: 
9184
التاريخ: 
الخميس, 6 أيلول, 2018
الكاتب: 
أميرة منصور - ت: هشام مرزوق

أطنان من القمامة متجمعة على مقربة من شط البحر في الجهة الشرقية من منتجع الكرنك سابقاً، جميع من يزور المنطقة بغية السياحة أو النزهة يرمي مخلفات طعامه فيها. 
المشكلة ذو حدّين لجهة إهمال المواطنين وتطنيش الجهات المعنية.
أحد الشاغلين للمنطقة السيد علي محمود مروة قال: ندفع مبلغاً كبيراً يبلغ  256000 ل.س لقاء بدل إشغال مؤقت عن مساحة 64م2 في منطقة الشاطئ الأزرق من دون أن نلمس شيئاً من الخدمات توازي ضخامة هذا المبلغ، و لا سيما أن المشكلة الأهم هي عدم ترحيل القمامة من قبل البلدية ما يضطرنا إلى حرقها والكل يعلم مخاطر حرق النفايات بهذه الطريقة، طالبنا البلدية مراراً وتكراراً لكن الموضوع مازال على حاله.
وأضاف السيد علي: للعلم الصرف الصحي أيضاً يصب في البحر، لكنه أهون الشرين تجاه القمامة وأولوية ترحيلها الأمر الذي يشكل الهاجس الأكبر.
حول هذا الموضوع أفادنا رئيس دائرة النظافة ستيفان يعقوبيان بأن الموضوع سيحل فوراً وإنهم سيرحلون القمامة الموجودة في المنطقة المذكورة.
أما بالنسبة للصرف الصحي الموجود في نفس المنطقة والذي يسبب إشكالات عديدة.
مدير شركة الصرف الصحي رفيق نوفل لم ينفِ ماذكره الأهالي عن المجرور الصحي الذي يصب بالبحر وقال: إن الموضوع صحيح ولكن يوجد جورة فنية في المنطقة معينة وهي تصب في البحر وهذه المشكلة ومثلها الكثير لن تحل إلا بعد الانتهاء من إنشاء المحطة الرئيسية للمعالجة.
 

الفئة: