صرف التعويضات بزمن قياسي 40 مليون ليرة بدلات العقود في تأمين اللاذقية خلال تموز

العدد: 
9183
التاريخ: 
الأربعاء, 5 أيلول, 2018

أكد المهندس عمار ديب مدير فرع التأمين السورية باللاذقية أن إجمالي البدلات الصافية التي تقاضاها الفرع لقاء مختلف أنواع العقود التي أجريت خلال شهر تموز الماضي قد وصل إلى حوالي 40 مليون ليرة سورية في حين بلغت التعويضات الإجمالية المدفوعة للمؤمنين خلال ذات الفترة 27 مليون ليرة سورية

 وفيما أشار م. ديب إلى وصول إجمالي عدد الحوادث المصرح بها خلال ذات الشهر إلى 58 حادثاً وعدد العقود العام إلى 833 عقداً فقد بين أن صرف التعويضات عن الحوادث يتم في فترة قياسية لا تتجاوز الـ 10 أيام من تاريخ تقديم الفواتير على الرغم من أن الفترة المخصصة للصرف هي 15 يوماً للحوادث التي تقع ضمن صلاحيات فرع اللاذقية مرجعاً ذلك إلى التعليمات الصادرة عن إدارة المؤسسة والتي ساهمت في تسهيل التعامل مع أضابير الحوادث ووفرت ديناميكيات جديدة أدت إلى اختصار فترة معالجة الحوادث بشكل كبير .
 وأضاف مدير الفرع بأن إنتاج العقود في الفرع يتم كذلك في مواعيدها ودون تأخير وبأقل قدر ممكن من الأخطاء وذلك نتيجة لأعمال التدقيق البشرية والحاسوبية التي تخضع لها والتابعة المستمرة لأعمالها لافتاً إلى تفعيل تواجد مندوبي المؤسسة مكان الحوادث وفور إخبارهم من قبل دوريات المرور بالحوادث مؤكداً أن هذا الأمر ساهم في التحقق من صحة الحوادث ومنع التزوير وتفاقم الأضرار واختلاف الحوادث غير الصحيحة لافتاً في ذات الإطار إلى زيارة مندوبي المؤسسة للمصابين في المشافي وذلك بغية الوقوف على حقيقة الإصابات ومنع تقديم إصابات وهمية مؤكداً أن هذا الإجراء ساهم  بدوره أيضاً في ضبط حرفيات الحوادث وقلل من الخسائر الناجمة عن سوء النية في التأمين


 وحول الشكاوى المتعلقة بطلب /براءة الذمة عند استخلاص عقد التأمين الإلزامي والذي يتوجب على صاحب السيارة الحصول عليه من المحافظة التي تعود نمرة سيارته إليها قال مدير الفرع بأن هذا الإجراء قد حمّل المواطن أعباء إضافية ناجمة عن اضطراره للسفر إلى المحافظة المعنية للحصول على براءة الذمة لما يرتبه ذلك عليه من دفع تكاليف السفر ودفع رسوم الحصول على براءة الذمة في فرع المرور في المحافظة التي تعود نمرة سيارته إليها مقترحاً لتجاوز هذه العقبة قيام إدارة المرور بإنشاء شبكة حاسوبية تربط بين فروعها في المحافظات ويمكن من خلالها تسهيل معاملات المواطنين ومنها براءة الذمة التي أصبح الحصول عليها يوقع المواطن في معاناة حقيقية ويحمله أعباء مادية إضافية ناهيك عن تأثيرها على سير أعمال التأمين و تأخير إنجاز معاملاته .

الفئة: