دورة تشرين الكروية الـ 18 بداية طيبة لحطين بفوزه على جبلة .. وتشرين لم يتمكن من تجاوز الشرطة

العدد: 
9183
التاريخ: 
الأربعاء, 5 أيلول, 2018
الكاتب: 
ت: لطفي الأسد

ضمن الجولة الثانية من دورة تشرين الكروية (دورة الوفاء والولاء) ، بدأ فريق حطين مشواره بداية جيدة عندما تمكن من التغلب على جاره جبلة بهدف وحيد سجله لاعبه الجديد يوسف أصيل
في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الباسل باللاذقية وسط حضور جماهيري كبير، وكانت قبلها مباراة لفريق تشرين مع الشرطة ولم يتمكن فيها تشرين من تحقيق فوزه الأول بالدورة بتعادله مع ضيفه سلباً بعد أن خسر مباراته الأولى أمام الساحل، وعلى ملعب البعث في جبلة خرج فريقا الساحل والطليعة أحباباً بتعادلها سلباً وحقق الاتحاد فوزاً ثميناً على الكرامة بهدفين مقابل هدف واحد.
ليتصدر فريق الساحل فرق المجموعة الأولى بأربعة نقاط، والاتحاد يتصدر الثانية بنفس النقاط.

عودة مبشرة لحطين
تقرير: لؤي حبيب


حقق رجال حطين أول ثلاث نقاط بدورة الوفاء الكروية التي يقيمها نادي تشرين بفوزه المستحق والصعب على فريق رجال جبلة بهدف وحيد جاء عند الدقائق الأولى من شوط المباراة الأول بعد مباراة كان فيها حطين الأفضل والأميز طيلة مراحل المباراة حيث ترابطت خطوطه الثلاثة وظهرت لمسات وفنيات ومهارات بعض اللاعبين الجدد وخاصة سامر السالم ويوسف أصيل وعمر الترك وأيمن الصلال. بالمقابل جبلة حاول قدر المستطاع وقف هجمات حطين الكثيرة والاعتماد على المرتدات عبر المهاجمين محمد لولو ومهيمن رجب لكنهم لم يفعلوا شيء أمام مدافعي حطين النواره والحافظ وعمر الترك هدف حطين الوحيد جاء عند الدقيقة 17 من كرة مرفوعة من جهة اليمين تطاول إليها يوسف أصيل وبرأسه يهز شباك حارس جبلة القاسم وبعد الهدف مباشرة كاد سامر السالم أن يسجل بنفس الطريقة إلا أن كرته خرجت بجوار القائم الأيسر، وجبلة بكرتين عبر الرجب واللولو قطعهما دفاع حطين ليعود حطين من جديد ويلعب بشكل جميل عبر كرات وهجمات مرسومة عبر خطوطه ورفع الكرات والتسديد الذي عذب دفاع وحارس جبلة فذهبت تسديدة الأصيل جانب القائم الأيمن وأخرى للقطايا مسحت العارضة ورأسية جميلة للسالم أمسكها الحارس، وقبل نهاية الشوط سنحت الجبلة فرصة خطرة لجبلة عبر اللولو سددها خارج الأخشاب وأخرى للجوابرة أفضل لاعبي جبلة أمسكها الحارس .
الشوط الثاني تابع فيه حطين أفضليته وخاصة مع دخول اليوسف وأسعد الخضر الذي رفع العديد من الكرات لزملائه وأهدر السالم كرتين على باب مرمى جبلة. من ناحيته فريق جبلة لم يستطع تشكيل أي خطورة مباشرة على مرمى الداؤود الذي بقي متفرجاً أكثر أوقات المباراة وخاصة مع خروج مهاجمي جبلة الرجب والخوجة وبقاء اللولو وحيداً بين مدافعي حطين حيث غاب لاعب خط الوسط قائد الفريق اضافة لعدم وجود مهاجم صريح يجيد تسجيل الأهداف بعكس حطين الذي قدم واحدة من أجمل مبارياته واستحق الفوز وكان بالإمكان زيادة القلة لولا عدم التسرع وعدم التركيز والاستعجال أمام المرمى، حطين قدم أوراق اعتماده كفريق سيكون له شأن كبير خلال الموسم القادم.
لعب لحطين محمد داؤود، إسماعيل الحافظ، هاني نواره ، عمر الترك، حسن أبو كف، محمد قطايا، سامر السالم، يوسف أصيل، أيمن الصلال. فهد الدالي، محمد ياسين بيوك، وسيم نبهان، أسعد الخضر، مصطفى جنيد، معتز اليوسف، بطرس فيوض.
لعب لجبلة، جمال قاسم، خالد البرجاوي، أحمد شمالي، محمد هزاع، عبد القادر بودقة, منهل مهنا، محمد لولو، مهيمن رجب، أحمد جوابرة، علي خليل, محمد خوجه، علي مسلم، حيدر حسن، علي محمد، ميهوب إسماعيل، محمد عوض .
قاد اللقاء الحكم مازن الغايب
حضر اللقاء جمهور كبير من محبي حطين وكوكبة من جماهير جبلة التي خرجت غير راضية على أداء فريقها وطالبو برحيل المدرب .


نقطة أولى لتشرين


أخفق رجال فريق تشرين بتحقيق الفوز للمرة الثانية بدورته الكروية إثر تعادله مع الشرطة من دون أهداف ، تشرين ظهر في هذه المباراة بشكل أفضل من المباراة السابقة أمام الساحل والتي خسرها صفر /1، حيث بدأ مدرب الفريق بتشكيلة مغايرة لتشكيلة مباراة الساحل ولعب بخطة (4 -4 -2) وقدم الفريق مباراة جيدة لكنه افتقد إلى اللمسة الأخيرة، بالمقابل الشرطة لم يكن سهلاً وهو الآخر قدم مباراة جيدة وخاصة عبر لاعبه ياسر إبراهيم وكامل كواية، تشرين في هذا الشوط لعب عبر خطوط منظمة مع رفع الكرات عبر الأجنحة وسنحت لمهاجمة الشاب علي بشماني ومحمد عقاد أكثر من فرصة لكن النهايات لم تكن سعيدة وكان لدفاع وحارس الشرطة دور كبير في منع محاولات تشرين المتكررة، المباراة بشكل عام لم ترتقي إلى المستوى المطلوب منها وخاصة من قبل تشرين الذي كان يمني النفس بتحقيق الفوز كون فريق الساحل المتصدر كان قد تعادل مع الطليعة من دون أهداف، ورغم أن الدورة مفيدة لجميع الفرق المشاركة للوقوف على جاهزية اللاعبين الجدد لديها إلا أن تشرين لم يقدم حتى الآن من خلال المباريات الثلاثة التي لعبها أمام جبلة قبل بدء الدورة وتعادل فيها من دون أهداف وأمام الساحل والتي خسرها  صفر/1 وأمس الأول أمام تعادل من دون أهداف أي أنه في ثلاث مباريات لم يسجل فيها أي هدف وهذا ما يذكرنا بالموسم الماضي حيث صام تشرين عن تسجيل الأهداف لثماني مباريات متتالية وهذا يعني أن تشرين ينقصه اللاعب الهداف الذي يجيد تسجيل الأهداف إضافة لانسجام بعض اللاعبين الجدد مع بعضهم ولما أكد مدرب الفريق الكابتن عبد الناصر مكيس أن هذه الدورة هي لتجريب اللاعبين والوقوف على جاهزيتهم وقال المكيس إن الفريق بحاجة إلى مباريات ودية وهذا المباريات مفيدة جداً وأن هكذا مباريات لها فائدة كبيرة لنا ولغيرنا ونعد جمهورنا بأن المباريات القادمة ستكون أفضل من سابقاتها.
- لعب لتشرين: فادي مرعي، حسن أبو زينب، حمدي المصري، عمر ريحاوي، علي بشماني، محمد عقاد، خالد كردغلي، محمد علي، أحمد بيريش، سليمان سليمان، كامل حميشة، ليث ناصر، معتز كيلوني، سليمان رشو.
- قاد اللقاء الحكم الدولي صفوان عثمان


الساحل والطليعة أحباب
تقرير: مهند حسن
في ثاني ظهور له في دورة تشرين الكروية ، حقق فريق الساحل نتيجة تعتبر طيبة بتعادله مع فريق الطليعة بدون أهداف الساحل وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما على استاد البعث بجبلة ، لكن الأداء بشكل عام لم يكن بالمستوى المطلوب والذي كان يتمناه عشاق ومحبي الساحل، بعد سيطرة واضحة له في الجولة الأولى بينما ترك  للطليعة زمام المبادرة في الشوط الثاني.
نشوة الفوز على تشرين في الجولة الأولى ظهرت واضحة على الساحل الذي ظهر بمظهر الواثق من نفسه في أرض الملعب وهاجم لاعبوه منذ البداية واخترقوا حصون الطليعة الدفاعية بعدة محاولات عبر علي حسن ومؤنس أبو عمشة  وأحمد الغلاب، والأخير اقلق دفاع الخصم بتحركاته وتمريراته المتقنة التي كان للحارس الطلعاوي النصيب الأكبر من ابطال مفعولها.
في الشوط الثاني، تمكن فريق الطليعة من لملمة أوراقه بعد تبديلات ناجحة من المدرب فرض فيها سيطرة شبه كاملة على وسط الملعب، ورغم أن البداية كانت للساحل بتسديدة خشمان الذي طالب بلمسة يد لم يعلن الحكم عنها شيئاً، لكن الطليعة كان المبادر أكثر  للهجوم واستطاع التهديد عبر عدي عيد الذي سدد كرة قوية  انحرفت قليلاً بجانب القائم ثم وقفت عارضة المصري حارس الساحل لفرصة اياد عويد بعدها رأسية لعدي تاهت عن المرمى ورأسية أخرى للكردي جانب القائم .
الساحل ورغم تعزيز صفوفه بالتبديلات إلا أن السيطرة بقيت للطليعة ومعها الكثير من المحاولات التي انتهت دون فاعلية ، وبين كر وفر كاد القلفاط أن يهدي الفوز للساحل  لكن كرته جاءت فوق العارضة.
 وقبل نهاية المباراة بثواني معدودة، رفع الحكم عبد الله بصلحلو البطاقة الحمراء للاعب الساحل علي حسن بعد نيله الأنذار الثاني بعد تدخل قوي على لاعب الطليعة في وسط الملعب، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
لعب للساحل: محمد المصري - حسن خضور - سامر نحلوس (مازن احمد) - محمد يوسف (عمار سليمان) - غيث عويجة - جعفر ديبو - عبد القادر غريب - علي حسن - أحمد غلاب - مؤنس أبو عمشة (مجد شلهوم) مجد خشمان- محمد قلفاط (عبدالكريم حسن).
غاب عن المباراة من فريق الساحل يوسف فياضي بسبب الحرمان وكل من علي سعيد وسليمان إبراهيم ومحمد الريبا بسبب الإصابة.


فوز الاتحاد على الكرامة
تقرير: علي محمد
أقيمت على أرضية ملعب البعث في جبلة مباراة الكرامة والاتحاد لحساب الجولة الثانية من دورة الوفاء والولاء والتي انتهت نتيجتها لفوز أهلاوي 2-1 ..
في الشوط الأول بدأ الاتحاد ضاغطاً على مرمى الكرامة في محاولة للتسجيل مبكراً ولكن لم تفلح محاولات الهجوم الأهلاوي لتهدأ المباراة بعدها وينحصر اللعب في وسط الملعب وتغيب الفرص عن مرمى الفريقين إلا في محاولة واحدة كان محمد القدور أن يفتتح التسجيل من خلالها للكرامة ولكن كرته علت المرمى ورد الاتحاد بعدها عبر تسديدتين عن طريق طالب عبد الواحد وأحمد الأحمد (عليش) ولكن لم تفلح محاولاتهم لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
بدأ الاتحاد بقوة في الشوط الثاني وضغط على مرمى الكرامة واستطاع افتتاح التسجيل بعد مرور 6 دقائق على بداية الشوط عن طريق أحمد الأحمد الذي وصلته كرة خلف المدافعين استطاع استغلالها محرزاً الهدف الأول وليستمر الاتحاد في محاولاته للتعزيز فحاول العمر مرتين الأولى كرته علت المرمى والثانية ردها النعسان وفي الدقيقة 84  استطاع الكرامة التعديل عن طريق أحمد العمير عن طريق ركلة حرة مباشرة وتوقع الجميع أن تنتهي المباراة على هذه النتيجة ولكن كان للكلزي رأي آخر فسجل الهدف الثاني للاتحاد في الدقيقة 92 بعد كرة مرفوعة إلى داخل منطقة جزاء الكرامة لم يحسن الدفاع التعامل معها لتصل للكلزي ويودعها الشباك لتنتهي المباراة بفوز أهلاوي أول بعد التعادل في الجولة الأولى.

الفئة: