ردود رســــــــــمية

العدد: 
9183
التاريخ: 
الأربعاء, 5 أيلول, 2018

*رداً على تحقيقكم المنشور يوم الثلاثاء تاريخ14/8/2018 العدد/9172/ بعنوان – مثلث غير متساوي الأضلاع.

وحول الشكاوى التي وردت على لسان بعض المواطنين فإننا نؤكد أنه تم معالجتها وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المولات المخالفة وندعو الجميع للتحقق من ذلك على أرض الواقع وتحري مدى مصداقية وجدية عملنا، أما بخصوص مبالغات بعض التجار فهذه شهادة حسن عمل وهبونا إياها وكان الأحرى بهم في حال شعروا بالظلم (وهذا ما أنفيه) أن يراجعونا لرد أي ظلم وليس بالادعاءات والمبالغات وترويج الأقاويل.
ولقناعتنا التامة بدور الصحافة الوطنية الغيورة على المصلحة العامة في الدلالة على الأخطاء والتقصير فالوحيد الذي لا يخطأ هو من لا يعمل ولا ننزّه أنفسنا ولذلك فنحن نتفاعل بكل إيجابية مع مقالكم وخصوصاً بعد شعورنا بصداه لدى الأخوة المواطنين حيث تشجع الكثير منهم وتقدموا بشكاوى غزيرة ضد بعض الفعاليات التجارية والتجار المخالفين وخصوصاً في فترة عيد الأضحى المبارك واستقبال المدارس وارتفعت نسبة التفاعل معنا مما أتاح لنا ضبط أسرع للأسواق ومساهمة المواطنين وهذا هو الحجر الأساس واللبنة الأقوى التي نعتمد عليها وهم هدفنا، وغايتنا حمايتهم ضد كل من تسول له نفسه استغلالهم أو التلاعب بلقمة عيشهم.
ومن هنا ومن مبدأ التكامل بيننا وبين كل صحافة وطنية حرة ونزيهة وسيراً على نهج قيادتنا الحكيمة والتعليمات الوزارية الصارمة وبالتنسيق التام مع السيد محافظ طرطوس فإننا نجيب ثقة المواطنين بنا بعمل إضافي أكبر وتواصل وتلاحم وشفافية تامة، ومن خلالكم نناشدهم بدوام الاتصال بنا وإبلاغنا عن أية مخالفة ليصار إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل مخالف ومستهتر تاجراً كان أو عنصراً تموينياً واختبار مصداقيتنا على أرض الواقع بعون الله.
كما نرجو منكم بناءً على قانون النشر وضع الرد على نفس الصفحة وفي مكان ظاهر ليتحقق الأخوة المواطنين من متابعتنا الجدية لهمومهم وزيادة التفاعل بيننا وهذا ما نرجو مساهمتكم الحقيقية فيه كإعلام وطني مقاوم رداً على الهجمات الإعلامية المغرضة على مؤسسات الوطن.
مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس
المهندس حسان حسام الدين


* إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9176 بعنوان 80 حديقة عامة و32 حديقة أطفال في اللاذقية
بين رئيس مجلس مدينة اللاذقية م. أحمد خليل منا: أن دائرة الحدائق لدى مديرية الخدمات والصيانة باشرت ومنذ اليوم الأول لتكليف الإدارة الجديدة بأعمال تنظيف الحدائق وصيانة ألعاب الأطفال وفق خطة شاملة للنهوض بواقع الحدائق والمسطحات الخضراء، مع الإشارة إلى أنه في الوقت الحالي لا يجوز تقليم الأشجار كون الوقت غير مناسب لها، علماً أن الدائرة تقوم بعملها وفق الخطة الموضوعة، وفيما يخص حراس الحدائق فقد تم تنبيه جميع الحراس ومنذ اليوم الأول لتكليف الإدارة الجديدة بضرورة التعامل الحسن مع جميع روّاد الحدائق ويتم استبدال أي حارس ترد بحقه شكوى بعد التأكد منها، وبالنسبة للإشغالات فقد تم توجيه الكتب اللازمة إلى مديرية الشؤون المالية (دائرة مراقبة الأملاك العامة) لإزالة جميع الإشغالات الموجودة في الحدائق كون الموضوع من اختصاص الدائرة المذكورة، مع الإشارة إلى أن مجلس المدينة يقوم بالعمل المطلوب وفق الخطة الموضوعة والإمكانيات المتاحة من حيث عدد العمال والآليات العاملة.

* إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9174 بعنوان: قالت لي العصفورة: إنها عطشى.. وحدائق المدينة الرياضية نسيها النسيان
بين مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي باللاذقية م. منذر إبراهيم دويبة: إن قرية زاما تروى من مشروع بيت ياشوط المغذى من السن مرتين أسبوعياً لمدة ساعة واحدة في كل مرة بحيث يحصل كل مشترك على حوالي 2م3 بالدور الواحد وتنحصر معاناة القرية بجزء من حارة المرج ( حوالي خمسة عشر منزل فقط) وسيتم تنفيذ خط عزل بطول حوالي 200 م قطر 90 مم خلال أسبوع لتغذية المنازل المذكورة، وبالنسبة لقرية العصفورة وهي تجمع سكاني صغير حوالي عشرة مشتركين تروى من نبع البدروسية وتقع في نهاية الشبكة وبمنسوب جغرافي عالٍ نسبياً، وتعاني من نقص المياه في نهاية فصل الصيف بسبب ضعف مياه النبع المغذي ولحل المشكلة تم تنفيذ تفريعة إضافية وتركيب سكري قطع 80مم فونت و50 مم لزيادة الضاغط المائي باتجاه القرية وإرواء كافة المشتركين بحيث أصبحت تغذى مرتين بالأسبوع لمدة ثلاث ساعات أسوة بالقرى المجاورة وبالنسبة لقرية سقوبين أرض الصوفي تروى من مشروع الجنديرية يوم بيوم ولا يوجد مشكلة نقص مياه إنما 80% من أبنية مساكن الضباط لا يوجد في خزاناتهم فواشات مما يؤدي إلى هدر كمية كبيرة من المياه وحرمان جيرانهم أصحاب الطوابق العليا من الاستفادة من المياه المضخوخة، وبالنسبة لقرية ستخيرس تروى من مشروع محور الحفة المغذى من السن مرة كل ثلاثة أيام مع قرية الشلفاطية لمدة ثماني ساعات بالدور الواحد ولا يوجد أي مشكلة نقص مياه في المنطقة، وبالنسبة لمشروع قنينص في المدينة لم يرد للمؤسسة من الموقع المذكور أي شكوى وبالتواصل مع بعض الأهالي تبين أن المياه تصلهم وبشكل يومي مع الأخذ بعين الاعتبار أن المؤسسة قامت بتمديد خط قطر 75 مم بطول 200م لتغذية مجموعة أبنية في كرم الزيتون مقابل المعهد الصناعي في المنطقة.
 

الفئة: