برســـــم اللجنة المنظّــــــمة لدورة الوفــــاء والولاء

العدد: 
9182
التاريخ: 
الثلاثاء, 4 أيلول, 2018
الكاتب: 
محسن عمران

على مدى ثمانية عشر عاماً وهو عمر دورة الوفاء والولاء التي ينظمها نادي تشرين سنوياً بمناسبة ذكرى انتخاب السيد الرئيس بشار الأسد رئيساً للجمهورية العربية السورية كان الدخول مجاني إلى مباريات هذه الدورة وذلك لمناسبتها الغالية والسماح للجمهور الذي تكون غالبيته من الشبان بالدخول والتشجيع ولم يكن في يوم من الأيام الهدف المالي هو غاية هذه الدورة .


حتى الآن لم نعرف ما الذي تغير حتى أصبحت الدورة مأجورة والدخول إليها لا يكون إلا بعد دفع ثمن بطاقة الدخول في استاد الباسل بينما سمح للجمهور بالدخول مجاناً إلى المباريات التي تقام في استاد البعث بجبلة ونتمنى على إدارة الأحلام التشرينية التي تتعاقد بعشرات الملايين مع لاعبين لتدعيم صفوف فريقها ألا تكون هذا العام استثناء عن الإدارات الفقيرة التي تعاقبت على النادي وسمحت بالدخول مجاناً طوال السنوات الماضية .
الإعلاميون يشتكون
بصراحة شديدة سنعذر رجال حفظ النظام عندما قال لنا أحدهم ونحن نحاول الدخول لأرض الملعب «والله ماعاد عرفنا مين الإعلامي باللاذقية» نظراً لوجود عشرات الأشخاص في أرض الملعب مما يدعون أنهم إعلاميين وبعلاقة شخصية ومعرفة من قبل أحد الضباط تمكنت من الدخول لأرض الملعب لكتابة سكور المباراة وأنا أنظر لمجموعة من الشبان هذا يحمل كاميرا متباهياً بها وذاك مفكرة لا أعرف ماذا يكتب بها ولم أتمكن من معرفة أحد منهم أو لأي وسيلة إعلامية يعمل وهذا الموضوع أضعه برسم اللجنة التنفيذية لإصدار بطاقات خاصة بالإعلاميين الرسميين للسماح لهم بممارسة عملهم بأريحية وتمييزهم عن بعض الفضوليين .
وعلى ذكر (سكور المباراة) كنا نتمنى وستبقى أمنيتنا قائمة في مباريات الدوري أن تقوم اللجنة الفنية لكرة القدم باللاذقية بطباعة سكور المباراة وتوزيعه على الإعلاميين قبل بدء المباراة فنرتاح من النزول لأرض الملعب الذي يجب أن يبقى فيه المصورون فقط ويرتاح رجال الشرطة من نقنا وإذا نفدنا هذه المرة بجلدنا فقد لا نستطيع الهروب من هراوة هنا أو دفشة وشتيمة هناك في المرة المقبلة خاصة وأن العين أصبحت حمراء وقد لايكون الضابط المسؤول صديقنا متواجداً عندما تقع الواقعة فيحدث ما يؤلمنا .
 

الفئة: