شــجار الأطفــال قطيعــة للكبــار

العدد: 
9181
التاريخ: 
الاثنين, 3 أيلول, 2018
الكاتب: 
معينة أحمد جرعة

شجار الأطفال أمر طبيعيّ . . قد يكون على شكل حركات وكلمات على ممتلكات بسيطة مثل الألعاب أو اللباس أو أشياء بسيطة وبالنسبة لهم الكنز الكبير. 
وفي هذه الحالات لا يوجد مبرر يؤدي إلى حدوث خلافات بين الأسر أو الجيران والطفل عادة لا يرضى بالخسارة أو الهزيمة فيلجأ إلى المبالغة والتهويل باختراع القصص والروايات وغالباً ما يقع الأهل في هكذا فخ بسبب محبّتهم لأبنائهم ورؤيتهم أنهم المظلومون. 
السيد سمير خليل قال: الأصدقاء والعائلات التي تتقطع علاقاتهم بسبب مشاكل الأطفال هي هشة وغير متينة أو ربما يوجد خلل في البيئة النفسية التي يعيشون فيها وفي هذه الحالة سوف تكون أي فرصة صغيرة لخلق هكذا موقف ويجب الاهتمام أكثر واعتبار مشاكل الأطفال طبيعي وعدم الوقوف بجانب طرف ومحاسبة الأطفال مع بعضهم وإعطائهم بعض النصائح والإرشادات واعتبار كل مشكلة درسٌ للمستقبل. 
السيدة فاطمة حسين أمّ لثلاثة أطفال، قالت: كانت قطيعة مع جارتي المقربة كثيراً وفي كل يوم نلتقي عدة مرات ونتبادل الأحاديث والطعام وكل ما نحتاج إليه في أحد الأيام حدث خلاف بين طفلينا على لعبة صغيرة ومن دون وعي أو تفكير دافعت كل واحدة منا عن طفلتها وأصبحت قضية أكبر وبقينا على هذه الحالة ثلاثة أشهر وعندما سمعت عن أطفالنا خارج المنزل يلتقون ويلعبون ويتبادلون الألعاب، عندها أخذت عهداً على نفسي أنّي لن آخذ لا بكلام ولا بشجار الأولاد بعد الآن وطلبت السماح من جارتي وعادت العلاقة كما سابق عهدها. 
السيدة لارا أمّ محمد، قالت: رزقني الله بطفلة وأصبحت كلّ حياتي ولم أعد أهتم إلا لطلباتها وكنت أدعها في كلّ مواقفها دون النظر أو الحسبان هي من قامت بالتطاول على الأطفال أم لا، العقل عندي يتوقف عندما أراها تصرخ وتبكي وأحياناً تصل الأمور لذهابي إلى بيت الجيران لضرب وتوبيخ أولادهم وفي بعض الأمور أطلب مساعدة زوجي وتدخله صحيح هذا التصرف خاطئ وغير عقلاني ولكن لم أستطع التحكم بعواطفي ومشاعري وخوفي على طفلتي وأتمنى أن لا يتصرف أحد مثلي ففي النهاية أصبحت طفلتي شرسة ومدللة وزرعت في داخلها أن كل شيء من حقها وأنا الآن أدفع الثمن عند محاولتي معالجة الأمر. 
إذاً يجب التحلي بالصبر والتصرف بعقلانية وعدم مساندة الأطفال ومعاملتهم على أنهم أخوة يتبادلون الألعاب والمأكولات، والتقرب من بعضهم حرصاً أن تطال الكبار وتصل إلى المقاطعة والفراق . 
 

 

الفئة: