لا مشاكل مياه في (مشروع الصليبة) بعد الآن.. ميـــاه اللاذقيـــة تســتبدل 50% مــن الشــبكات القديمـــة

العدد: 
9179
التاريخ: 
الخميس, 30 آب, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
صباح قدسي

المياه مصدر الحياة، وأهم الثروات، تتولى الدولة استثمارها والإشراف على إدارتها لصالح مجموع الشعب، وواجب المواطنين حمايتها، ومهام وزارة الموارد المائية  الحفاظ على المياه والإشراف على إدارتها واستثمارها بالشكل الأمثل، وتأمين مياه الشرب للمواطنين من خلال المؤسسات العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في كافة المحافظات ونظراً لمحدودية الموارد المائية يتوجب الحفاظ عليها واستثمارها بالشكل الأمثل بكفاءة من جميع العاملين أفراداً ومؤسسات وعلى المواطن الحفاظ عليها وترشيد استهلاكها وعدم هدرها.
وبما أن مؤسسات المياه هي الجهة الحصرية المكلفة باستثمار وتوزيع مياه الشرب ومن جميع المخزونات المائية في سورية (ينابيع، آبار، عيون، أنهار، بحيرات) وغيرها من المصادر المائية تمَّ التوصل إلى مشروع الاستثمار الموحد آخذاً بعين الاعتبار أنّ مياه الشرب من المواد المدعومة.
وللإجابة على كافة تساؤلات المواطنين بما يتعلق بالتزاماته ما له وما عليه كان اللقاء مع مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة اللاذقية المهندس منذر دويبة والذي قال:
يتم تركيب العداد الخاص بالمياه لمرة واحدة، وبالنسبة إلى الأعطال التي تطرأ على العدادات يتحمل المشترك تكاليف الإصلاح إن كانت التكاليف المترتبة على الإصلاح عالية بينما في حال العطل البسيط تتحمله المؤسسة، وذلك وفق نظام الاستثمار الموحد الخاص بمؤسسات المياه.
وتابع م. دويبة:
تفرض الغرامات المالية في الحالات التالية:
* عن كل فاتورة مياه لم تسدد بعد شهر من تاريخ الاستحقاق.
* استخدام مياه الشرب لأغراض أخرى (رش الشوارع، غسيل السيارات، سقاية المزروعات، المسابح الخاصة) وغيرها.
وتتم تسوية المخالفات ووصل المياه بعد تسديد الغرامات وفي حال تكرار المخالفات المرتكبة تحال الواقعة إلى الضابطة المائية لتنظيم الضبط العدلي واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالف.


80% ارتفاع الجباية العام الجاري
بما يخص الإيرادات المحققة في مؤسسة المياه أشار م. دويبة إلى ارتفاعها 80% العام الجاري قياساً بالأعوام السابقة وذلك نتيجة الإجراءات المتخذة من قبل المؤسسة ومنها تطبيق نظام الاستثمار على المتخلفين عن السداد وعلى مستجري المياه بشكل غير مشروع سواء في القطاع العام أو الخاص وافتتاح /26/ مركزاً جديد للمياه خلال العامين الماضيين موزعة على مساحة المحافظة.


برنامج محدد لاستبدال الشبكات القديمة
وأشار م. دويبة إلى وجود خطة محددة وبرنامج زمني وبحسب الأولوية وتدريجي لاستبدال شبكات المياه القديمة وخلال العام الجاري تعاقدت المؤسسة مع شركات القطاع العام لاستبدال 100 كم في كل مناطق المحافظة وإلى حينه تمّ استبدال  50% منها وخلال العامين الماضيين تمّ استبدال 160 كم من هذه الشبكات وبتكلفة  ملياري ليرة سورية.


اختبارات يومية لمصادر المياه
تجري يومياً اختبارات لكافة مصادر مياه الشرب في محافظة اللاذقية، بما يخص نسبة الكلور المتبقي والعكارة، وفقاً لمعايير صحية ثابتة وفي حال وجدت شكوى تتعلق بهذا الموضوع على المواطن مراجعة المؤسسة ليتم البحث في الموقع خلال نصف ساعة لمعرفة السبب وعلاجه إن وجد.


مشروع الصليبة
بخصوص مشروع الصليبة لوحظ مع مطلع فصل الصيف ضعف في ضخ المياه، لهذا قامت المؤسسة بإعداد دراسة لتنفيذ خط بطول 650 م وقطر 400 مم لعزل مشروع الصليبة عن خط الشيخضاهر، وتمّ التعاقد مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية متاع، لتنفيذ الخط أصولاً وتم البدء بتنفيذه وتمّ الانتهاء من المشروع بسرعة وجودة عالية وانتهت مشكلة الاختناقات التي تعاني منها بعض الأبنية (جانب التموين) بعد وضع الخط الداعم لمنطقة الصليبة بالخدمة خلال  شهر آب، وأصبح وضع المياه جيداً في هذه المنطقة وفي هذه الأبنية خصوصاً، وخلال جولة تبيّن وجود (5) كتل جانب مشفى الصوفي مازالت تعاني بسبب اختلاف مصدر التغذية فوجه الوحدة المختصة بتنفيذ خط تغذية لهذه الأبنية من الخط المنفذ حديثاً في المشروع الصليبة بقطر/ 75/ مم وطول/200/ م وتمّ وضعه بالخدمة خلال أسبوع وكانت النتائج جيدة جداً وانتهت مشكلة وضع  المياه في المنطقة.


مشاريع قيد الإنجاز
إضافة إلى تنفيذ الخط الداعم لمشروع الصليبة يتم تنفيذ خط تغذية جديد للمنطقة قرب فرن عكاشة وجزء من حارة البدي وحارة الحناوي والخط بطول 180 م وقطر 110 مم ومدّ خط بطول 140 م في حارة عين شوري لعدد من الأبنية الحديثة الإنشاء وأيضاً عدة وصلات في حارة قرب بقالية الدلعونا، وتمّ تخديم ستة محاضر بناء في حي الغانم كانت تعاني من ضعف  المياه، وتمّ وصل خط داعم جديد في حارة جب حسن دخلة الحداد لايقة وأعطى م. دويبة توجيهاته لتخديم مقبرتي الشهداء وبسنادا بالسرعة الممكنة لدراسة بناء خزان مياه جديد نظراً للحاجة الفعلية للمياه بينهما.

وخلال عام يتوقع الانتهاء من تنفيذ مشروع استراتيجي لإرواء ناحية حرف المسيترة وقراها في ريف القرداحة وبعض قرى ريف جبلة على المحور نفسه، وتمّ البدء بتنفيذ المرحلة الأولى المؤلفة من خزان سعة 1000 م3 ومحطة الضخ وخط الضح بطول 8 كم لاستجرار (10) آلاف متر مكعب من نهر السن وسيتم البدء بالجزء الثاني من المشروع بكلفة /900/ مليون ليرة متضمنة حفر/3/ آبار و/3/ محطات ضخ وخط ضخ بطول  7 كم وتأمين ألف متر مكعب لمنطقة حرف المسيترة من المياه، كما يتمّ تنفيذ مشروع تأهيل محطات آبار كسب الجديدة بعد تدميرها من العصابات الإرهابية وذلك بتكلفة /300/ مليون ليرة، ويؤمن المشروع /3600م3/ مياه يومياً لتكون كسب وقراها بأمان مائي، وتمّ البدء بالمشروع في 26/6 العام الجاري.
كما يتوقع أن يوضع بالاستثمار خلال العام الجاري مشروع استثمار آبار الحويز حيث تم حفر/6/ آبار بغزارة /180 م3/ في الساعة، وبناء خزان أرضي مع محطة الضخ وخزان عالٍ في قرية الحويز وحالياً يتمّ تنفيذ خط الضخ بين الآبار والخزان بطول /7/ كم وسيتم توريد التجهيزات الكهربائية وغيرها من المشاريع العديدة.


معظم الاختناقات حالات فردية
أكد م. دويبة أن معظم حالات الاختناقات فردية مثال /5/ كتل في حي الزقزقانية و/4/ كتل في المشروع الثامن وتمّ حل المشكلة وتنفيذ عدة وصلات في رويسة بسنادا وبسنادا لفك بعض الاختناقات عن بعض الأحياء.

50 مركزاً للجباية
قال المهندس محمد عنتر مدير المشتركين في مؤسسة المياه: يوجد في محافظة اللاذقية أكثر من /50/ مركزاً للجباية عائد لمؤسسة المياه موزعين في كافة أنحاء المحافظة مدينة وريفاً منها /20/ مركزاً في المدينة.
وهذه المراكز للجباية والخدمات والاستعلام عن أي شيء يخص المنطقة وهذه المراكز صلة وصل بين المواطن والمؤسسة ويتمّ في المراكز الرئيسية ضمن المدينة (الصليبة، الأميركان، الأزهري، الزراعة، الشاطئ، الملعب/ ومن خلال مركز خدمات المشتركين تقديم الاعتراضات وطلبات الإصلاح واستبدال  العدادات وتقديم طلبات الاشتراك وتتم معالجتها عن طريق مديرية المشتركين في المؤسسة.
وأشار م. عنتر إلى أن تفعيل الجباية الالكترونية تمّ اعتباراً من عام 2013 ضمن المحافظة، والآن أصبح إصدار فواتير المياه موحداً في وحدات المدينة وجبلة وبيت ياشوط، أي تصدر الدورة بذات التوقيت دون أي تأخير ومع نهاية العام الجاري سيكون الإصدار موحداً في كافة أنحاء المحافظة ،ومن المتوقع تفعيل خدمة الدفع الإلكتروني على مستوى سورية قريباً.


سحب العداد بعد الإنذار
وفيما يخص قيام المؤسسة بسحب عداد المياه قال م. عنتر: لا يتم سحب مضخة الدينامو الذي يتم تركيبه على عداد المياه /ساعة المياه/ إلا في حال استجرار المياه بدون عداد  أما في حال ترتب ذمة مالية على المشترك يتم سحب العداد فقط بعد إنذاره . المشترك يتحمل تكاليف الأعطال
بحسب المادة /10/ من نظام الاستثمار الموحد للمؤسسات العامة لمياه الشرب والصرف الصحي: يتوجب على المشترك تنفيذ التمديدات الداخلية حتى موقع العداد من مادة مقبولة فنياً وصحياً وتركيب الأنابيب بشكل ظاهر من الحديد المزيبق ويترتب عليه مسؤولية الوصل بعد العداد والتمديدات الداخلية وسلامتها ضمن العقار وتحدد مسؤولية المؤسسة بوصل المياه من الشبكة  العامة حتى عداد المشترك/ العداد ملك للمؤسسة/ ويتم وضع العداد في المكان الذي تعينه المؤسسة عند مدخل العقار المطلوب ووصل الماء إليه بأقرب ما يمكن إلى حدود الملكية العامة ويجب على المشترك حفظه ضمن صندوق يحميه من الحوادث والعوارض الطبيعية وأخصها الصقيع ولا يجوز تركيب المضخات بشكل ملاصق للعداد مما يؤدي إلى تعطيله أو حرمان باقي وحدات البناء من مياه الشرب ويتحمل المشترك جميع الأعباء المادية التي تنتج عن الأعطال بما فيها قيمة العداد في حال حصول مخالفة لهذه الفقرة.


متى يجوز للمشترك إلغاء اشتراكه
يجوز للمشترك إلغاء اشتراكه بالمياه والذي يعتبر اشتراكاً دائماً في حالات وهي إخلاء المشترك الشاغل العقار وتصفية ذممه حتى تاريخ الإلغاء وترد تأميناته بعد حسم ما بذمته تجاه المؤسسة وأيضاً إذا أخلى المستأجر المشترك العقار وفي حال عدم طلبه إلغاء الاشتراك يبقى مسؤولاً تجاه المؤسسة بالتكافل والتضامن مع خلفه الشاغل الجديد للعقار ومع مالك العقار عما ترتب على العقار من أعباء وأثمان مياه وخلافه.
وأيضاً في حال إشغال العقار من قبل جهة عامة أو خاصة وفي حال دمج العقار مع عقار آخر مشترك بالمياه وفي حال هدم العقار وهنا إلغاء الاشتراك إلزامي ويحق للمالك نقل الاشتراك لاسيما دون  الرجوع للمالك السابق بعد تصفية الذمم المستحقة ودفع الرسوم المترتبة وفي حال كان الاشتراك ملغى يتحمل المالك الجديد كل الأعباء، وفي كل الحالات لا ترد التأمينات للمشترك إلا بعد تسديد ما بذمته تجاه المؤسسة.


حالات الاشتراك بالمياه لمدة محددة
يمكن الاشتراك بالمياه لمدة محددة إن كانت الغاية من استعمال المياه لإنشاء المباني أو ورشات  الأشغال والاستثمارات المؤقتة في حال عدم وجود آبار أو مصدر آخر غير شبكات المياه وفق شروط:
- دفع الأعباء الأساسية سلفاً باستثناء رسم المساهمة  في تكاليف الشبكة العامة.
- استيفاء مبلغ مقطوع سنوياً مقابل استعمال الشبكة العامة
- استيفاء مبلغ كلفة لقاء بدل خدمة المياه المستهلكة والمقّدر استهلاكها وتصفى السلفة  بعد إلغاء الاشتراك أي بعد الانتهاء من الغاية التي نظمت لأجلها وتبرئة ذمة العداد.
حالات نقل الاشتراك لمشترك جديد
يجوز نقل الاشتراك إلى اسم المشترك الجديد في الحالات:
× ورثة المشترك حين تصفية  التركة رضائياً أو قضائياً
× لأحد الشركاء حين تصفية الشركة رضائياً أو قضائياً
× حين بيع الملكية للعقار للغير
ويتم قطع المياه عن مرتكبي المخالفات التالية: تبديل مكان العداد، فتح السكر الخارجي بعد إغلاقه من المؤسسة، التلاعب بخاتم العداد، تعديل أجهزة العداد وتفرعاته، استجرار المياه بتحديدات ثابتة من عقار له حقوق الارتفاق أو الاشتراكات بالعداد إلى عقارات أخرى، استجرار المياه قبل العداد ووصل المياه خلسة من قبل  المشترك وتشمل (كسر العداد  أو تعطيله أو تركيبه بشكل معكوس أو رفعه) وذلك في أماكن حركة البناء أما للمنازل السكنية تتكون الغرامة نصف القيمة المحددة، وأيضاً ممانعة المشترك قراءة العداد وتركيب مضخات السحب على  الخطوط المغذية للعقار والتي يتم حجزها لحين تسوية المخالفة، تغيير صفة الاستعمال من سكني إلى استثماري دون إعلام المؤسسة وأيضاً على كل فاتورة لم تسدد بعد /3/ أشهر من تحققها أو تبليغ المشترك وتعاد المياه بعد التسوية ودفع الذمم المترتبة.


المشترك مسؤول عن حماية العداد وحفظه
المشترك هو المسؤول عن حماية العداد وحفظه والفرع الذي يوصله بشبكة التوزيع وعليه دفع نفقات إصلاح ما يسببه من كسر أو تعطيل أو تجاوز عليهما وفي حال الاعتداء بقصد سرقة المياه بترتب عليه مثلي قيمة  المياه الضائعة حسب تقدير المؤسسة وملاحقته جزائياً وعلى المشترك إعلام المؤسسة  عند زيادة الاستهلاك بشكل غير طبيعي ويحق للمؤسسة بواسطة  فنييها وعند الحاجة  فحص العدادات ويكمن بطلب خطي من المشترك وتقدّر المؤسسة الاستهلاك في حال تعطل  العداد لأسباب فنية خارجة عن إرادة المشترك أو حصول زيادة غير اعتيادية بالاستهلاك لخلل غير مفتعل.