اسمعونا .. من فضلكم!

العدد: 
9179
التاريخ: 
الخميس, 30 آب, 2018

حتى لو رفعوا سقف (القرض المدرسي) إلى مئة ألف ليرة أو أكثر، وحتى لو كان المواطن في (بحبوحة) فإن الأهمّ من كلّ هذه (التدخلات) هو أن يتمّ ضبط السوق وألا يكون افتتاح المدارس عبئاً حقيقياً علينا ..
إن كنتم أن تدعموا المواطن حقاً وتوفروا له مقومات أن يبقي أولاده في المدرسة دون أن يحرم نفسه (كيلو البطاطا) تحكّموا في السوق لا أن تراكموا على المواطن ديوناً وأقساطاً إضافية ..
اعتدنا كل سنة أن نعاني في مثل هذه الأيام و(الله بيفرجها) لكن أن تعبروا مثل هذا القرض حلاً فهذا أمر غير صحيح، وما هو إلا تقسيط للوجع بدل أن يكون دفعة واحدة ..

الفئة: