معظمها ينتظر التمويل.. سلة مشاريع خدمية واقتصادية لمدينة الحفة

العدد: 
9178
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب, 2018
الكاتب: 
نعمان أصلان
الحفة

أكد المهندس عبدالله السيد أحمد رئيس مجلس مدينة الحفة أن العقد الخاص بتنفيذ مشروع الصرف الصحي لمدينة الحفة والمبرم بين وزارة الموارد المائية والشركة العامة لتنفيذ المشاريع المائية بانتظار المصادقة عليه من قبل رئاسة مجلس الوزراء تمهيداً لاستكمال الإجراءات اللازمة للمباشرة فيه, وقال السيد أحمد إنّ هذا المشروع البالغة كلفته التقديرية نحو /430/ مليون ليرة يتضمن تنفيذ خط صرف صحي مع محطة معالجة، مشدداً على أهمية هذا المشروع على صعيد تجميع مياه الصرف الصحي في مدينة الحفة, ومن ثمّ معالجتها في محطة المعالجة التي ستقام قريباً من المدخل الغربي للحفة، بما لذلك من فوائد خدمية وبيئية جمة للمنطقة، لافتاً في الجانب المتعلق بالصرف الصحي إلى المشروع الذي يتمّ تنفيذه حالياً بكلفة /9.5/ ملايين ليرة سورية، والذي وصلت نسبة التنفيذ فيه إلى نحو 50% علماً أنه يتضمن تنفيذ أعمال للصرف الصحي في مواقع عديدة من المدينة أمام السرايا- وقرية الأحلام والمدخل الشرقي للحفة.
أما حول مشروع تحويلة الحفة الذي تنفذه الشركة العامة للطرق والجسور لصالح المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية فبيّن السيد أحمد بأن النسبة العظمى من المشروع باتت منفذة، وأن وضعه في الاستثمار ينتظر بعض الأعمال البسيطة مثل وصل التحويلة مع طريق ميسلون وقلعة صلاح الدين، منوهاً بأهمية هذا المشروع على صعيد حل المشاكل المرورية في مدينة الحفة، متوقعاً إنجاز ما تبقى من أعمال خلال وقت قريب.
وفيما أشار رئيس مجلس المدينة إلى إنجاز فرع المنطقة الساحلية التابع للشركة العامة للبناء لأجزاء مهمة من أعمال المرحلة الأولى من المنطقة الحرفية في الحفة، فقد بيّن بأن استكمال أعمال تلك المرحلة ينتظر توفير التمويل اللازم لها، علماً أن التكلفة التقديرية لتلك الأعمال تصل إلى 1.72 مليار ليرة مشيراً في جانب آخر إلى أن مشاريع المرآب وسوق الهال والمسلخ الصحي التي ستقام بالقرب من المنطقة الحرفية تنتظر التصديق عليها تمهيداً لاستكمال الإجراءات اللازمة لتنفيذها، منوهاً بأهمية تلك المشاريع الخدمية والاقتصادية للمنطقة بشكل عام.  أما عن مشروع إكساء مركز خدمة المواطن تنفيذ الإنشاءات العسكرية فقال إن أعماله مستمرة، لافتاً إلى أن الخطة الخدمية لمجلس المدينة يتضمن العديد من المشاريع التي وصل العمل فيها إلى مراحل متفاوتة، مشيراً إلى تنفيذ العديد من المشاريع الطرقية لصالح ذوي الشهداء في العديد من القرى التابعة لعمل مجلس المدينة، وإلى وصول نسبة التنفيذ في مشروع إعادة تأهيل السرايا القديمة إلى نحو 60%  وإنجاز الصيانة اللازمة لقبو دورات مياه مبنى مالية الحفة، والبدء بصيانة المكاتب العائدة لمجلس المدينة في ذات المبنى الذي تعمل مديرية نقل اللاذقية مع المالية لإقامة مكتب للنقل في منطقة الحفة في الطابق الرابع منه، والذي أنجزت أعمال الصيانة اللازمة له مؤخراً.  وحول مشاريع إعادة تأهيل مباني كل من مكتب توفير الحفة وفرع التسليف الشعبي فيها قال إن نسب التنفيذ فيها وصلت إلى مراحل متقدمة، مبيناً أن إعادة افتتاح تلك الفروع المصرفية ينتظر استكمال بعض الإجراءات المتعلقة بالكوادر اللازمة والتجهيزات المتناسبة مع طبيعة العمل المصرفي، مشدداً على ضرورة افتتاح تلك الفروع المصرفية في أسرع وقت ممكن، وذلك نظراً للحاجة الماسة لها حيث أن المصرف الزراعي التعاوني هو الفرع المصرفي الوحيد العامل في المنطقة.
أما بالنسبة لمشاريع الإنارة الطرقية فقال رئيس المجلس إن العمل جار الآن لتنفيذ مشروع لإنارة العديد من المواقع في المدينة بالتعاون مع جمعية الحفة الخيرية، وذلك بكلفة تقديرية تصل إلى حوالي مليوني ليرة يتمّ صرفها لإنارة الطريق النازل من الحفة إلى القوس ومن مشفى الحفة حتى الداكلة إضافة لشوارع مدينة الحفة ذاتها.


وفي الجانب المتعلق بمشروع مبنى مجلس مدينة الحفة فأوضح السيد أحمد إن الدراسات اللازمة مع المخططات الخاصة بالمشروع منجزة وجاهزة، لافتاً إلى أن التكلفة التقديرية لهذا المشروع تصل إلى نحو /103/ ملايين ليرة، وأن البناء المزمع إقامته في العقار الخاص يتضمن /7/ طوابق، معولاً على أهمية هذا المشروع على صعيد دعم الموارد الذاتية لمجلس مدينة الحفة، وتمكين المجلس من زيادة نوعية ومستوى الخدمات التي تقدمها للمواطنين.
وضمن رغبة المجلس لتوفير الأراضي المخصصة للبناء لتصبح أكثر قدرة على تلبية متطلبات التنمية الاقتصادية والسكانية والاجتماعية في الحفة كشف رئيس المجلس عن إنجاز الخطوات اللازمة لتوسيع المخطط التنظيمي للحفة بمقدار /500/ هكتار، مؤكداً أن هذا التوسيع ينتظر التصديق عليه وإن أشار إلى بعض التحفظات التي أبدتها الزراعة على هذا التوسيع المقترح وهي التحفظات التي يعمل على تجاوز أسبابها تمهيداً لإقرار هذا التوسع أصولاً مشيراً في جانب آخر إلى التواصل مع الزراعة لتخصيص مجلس المدينة بمساحة /20/ دونماً قرب مشفى الحفة لإقامة حديقة عامة شعبية فيها، علماً أن أعمال الصيانة اللازمة للحديقة الوحيدة الموجودة في الحفة تمّ إنجازها مؤخراً، وهو ما لاقى ارتياحاً من المواطنين.
ورغم النقص الحاصل في الكوادر العاملة في مجال النظافة قال السيد أحمد أن مستوى الأعمال القائمة في هذا الجانب جيد حيث يتمّ ترحيل القمامة بشكل دوري وذلك عبر الآليات المخصصة لهذه الغاية والتي تمّ إنجاز العديد من أعمال الصيانة اللازمة لها، وهو الأمر الذي ساعد في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في هذا المجال.