مهرجانات رياضية متنوعة شهدتها مدينة الأسد الرياضية لصيف 2018

العدد: 
9178
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب, 2018
الكاتب: 
علي زوباري

بعد أن أسدل الستار عن مهرجان /سوريتي هويتي/ الذي أقامه فرع الاتحاد الرياضي العام باللاذقية بمناسبة أداء القسم للسيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس للجمهورية العربية السورية والذي تضمن نشاطات رياضية لأكثر من 12 لعبة في اللاذقية كانت قد بدأت فعاليات مهرجان الصيف لاختيار أقوى رجل وأقوى إمرأة في سورية والتي شهدت منافسات مثيرة بين المشاركين والمشاركات في مسابقة الأدرع والكباش هذه البطولة التي شارك بها أكثر من 44 بطلاً و6 بطلات وجاءت نتائجها على الشكل التالي وفي وزن 70 كغ فاز بالمركز الأول فواز مصطفى قصاب وعهد مقدسي ثانياً وعلي زيني ثالثاً، وفي وزن 80 كغ جاء محمد دعبول أولاً وعلي سليمان ثانياً وفراس صفير ثالثاً .  
وبوزن 90 كغ فاز في اللقب مالك عدرة وحل أيمن العالم ثانياً وحافظ اسماعيل ثالثاً، وفي وزن 100 كغ الأول حازم رجب ونصر عبيد ثانياً وعهد ماضي ثالثاً وفي وزن+100 كغ الأول حسن المصري والثاني تمام جاموس وتمام جنيد ثالثاً .
فيما اقتصرت منافسات السيدات على 6 مشاركات فقط وفازت بلقب تحت 80 كغ رنا يوسف فيما حلت بالمركز الثاني شهد سرميني وفي وزن فوق 80 كغ نالت اللقب بهذا الوزن ثريا شاش فيما المركز الثاني لرجاء حلبي ورميلة زيدان ثالثا ً.
وفي منافسات جرحى الجيش العربي السوري التي شارك فيها أكثر من 14 بطلاً جاءت منافسات لي الأذرع بين هؤلاء المشاركين كمايلي حسب ترتيب الأوزان - وزن 70 كغ الأول ماهر حاج محمود وفي وزن 80كغ أحمد صابرين وفراس صفير بوزن90كغ وفي منافسات أقوى رجل وأقوى امرأة بمسابقة تثبيت إطار السيارة فازت بلقب وزن تحت 70 كغ البطلة أولفت بومبو وقلبت إطار السيارة 27 مرة بزمن 120 ثانية وتقبين السيارة 31 مرة بزمن 90 ثانية .
وفازت بلقب وزن فوق 70 كغ ابتسام الشهابي بعد أن تمكنت من قلب إطار سيارة وزنه 100 كغ 44 مرة بزمن 120 ثانية وتقبين سيارة 35 مرة بزمن قدره 90 ثانية .
وللوقوف على أهمية هذه البطولة ومدى الفائدة التي حصل عليها المشاركون بهذه البطولة توجهت أكثر من وسيلة إعلامية بالسؤال لبطلتنا الأولمبية غادة شعاع حاملة ذهبية أولمبياد أتلانتا والتي تابعت المنافسات وساهمت وبشكل مباشر بنجاحها بعد أن لبت الدعوة والمشاركة بهذا المهرجان لنستمع ماذا قالت: غادة للوسائل الإعلامية ومنها الوحدة المهرجان لاقى نجاحاً كبيراً من الحضور الجماهيري الكبير رغم ما شهده من ضعف بالإعلان عنه حيث اقتصر هذا الإعلان عن هذا الحدث الكبير لأيام قليلة جداً وبأماكن محددة وكان لابد من التحضير الجيد له إلا أنه بمعناه أثبت للعالم كله بأن سورية قوية بجيشها وشعبها الذي يعشق الحياة وأكدت بأن نسخته الثانية ستلقى إقبالاً كبيراً من الجميع وسيكون عدد المسابقات أكبر وبالتالي عدد المشاركين سيتضاعف في اختيار أقوى رجل واقوى امرأة. وهذه الخطوة تعتبر الأولى من نوعها في تنظيم هذا الحدث بدوره ماجد الركبي رئيس اللجنة المنظمة والمدير العام لمجموعة أوتار التي أشرفت على هذا المهرجان قال: نجحت بطولة أقوى رجل وأقوى امرأة في نسختها الأولى كما أنها قدمت وساهمت وبشكل مباشر بوصول الكثير من أبطالنا للوسط الرياضي وبتكرار هذه التجربة وهذا الحدث بأكثر من محافظة ستصل لأبطال على مستوى العالم طبعاً بمساعدة الجميع بالوسط الرياضي وغيره وكلنا معنيون بإعادة الحياة للمدينة الرياضية في اللاذقية بعد توقف لأكثر من سبع سنوات متتالية ويحق لهذا الشعب أن يفرح وهذا ما شاهدناه على وجوه المشاركين بهذا المهرجان وهم في قمة السعادة والحيوية والنشاط والتحدي على البساط ولكافة فعاليات المهرجان وهذه المتابعة ستستمر وبنفس الفاعلية حيث ستشارك لجان لهذا الغرض.
كما سمعنا من المشرفين على هذا المهرجان بتكرار التجربة وقالوا لن تكون الأولى وعبروا جميعاً عن الإفادة من هذه المقدرات التي يحملها المتنافسون من الجنسين وحاجتها للإهتمام والصقل والتأهيل بشكل أفضل لتكون رافداً لمنتخباتنا الوطنية وهم خير سفراء لرياضتنا بهذه المسابقات على المستوى العالمي والدولي والإقليمي .
 

الفئة: