جنينــــة رســــلان .. تخطب ود المسؤولين لتخديمها

العدد: 
9178
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب, 2018
الكاتب: 
منى الخطيب

لكل من اسمه نصيب، فكيف الحال إذا تطابق الاسم والمسمى، جنينة رسلان ناحية هادئة جميلة تنام على بساط من الخضرة والغار والسنديان، ترتفع عن سطح البحر حوالي 45 م ومعدل أمطارها السنوي 1200 مم، وتتوضع في الجهة الشمالية الغربية لمنطقة الدريكيش على مسافة 8 كم وتبعد عن مدينة طرطوس 45 كم، وتتمتع بشبكة مواصلات جيدة تصلها بالمنطقة والمحافظة، وهي بوابة العبور إلى الشيخ بدر ومحافظة حماة عبر وادي العيون، وهي مركز ناحية يقدر عدد سكانها بـ 27 ألف نسمة، تتبع لها قرى (فجليت، كرفس، قنية جردة، الصفاصيف، عين الجاجة، بشمس)، وتتكىء على الضفة اليمنى لنهر قيس وبحيرة سد الدريكيش الذي يبلغ تخزينه الأعظمي 6 ملايين م3، تجاورها من الشرق قرية بويضة الذمام ومن الجنوب وطى الزكية ومن الغرب قريتي بيحصيص والرجام .

 

يتولى كل من مجلس بلدة جنينة رسلان وبلدية فجليت تخديم الناحية وقراها، وهي مخدّمة بالصرف الصحي وفي بعض القرى تمت إقامة البنية التحتية للصرف وبانتظار إقامة محطة معالجة المياه المالحة المقترحة فوق البحيرة لاستكمال التخديم، حتى إنّ جميع الأهالي الذين التقيناهم طالبوا بالإسراع في إنجازها خوفاً من التلوث بالصرف الصحي القادم من القرى الواقعة خلف السد.
 والناحيةٍ مخدمة ببوابات الأنترنت وفيها وحدتان إرشاديتان إحداهما في مركز الناحية والأخرى في فجليت تقدمان الخدمات الزراعية للأخوة الفلاحين، وتتم تغذيتها بمياه الشرب من عودة مشاريع (نبعا بمحصر والدلبة) وهناك مشاريع آبار داعمة جديدة في قينة جروة، وكفر طلش، إضافة الى عدة قرى تروى من مشروع نبع البقلة في الشيخ بدر، علماً أن طبيعة المنطقة الجبلية أتاحت المجال لإقامة زراعات أهمها الزيتون والعنب والتين والتفاح والإجاص، وفي الوديان وبجانب الينابيع تتم زراعة الحمضيات، وحالياً يتوجه بعض الأهالي في القرى لتجديد زراعة بعض أصناف التبغ نظراً لجدواها الاقتصادية كبديل عن إنتاج التفاح وكلفته العالية من أدوية وأسمدة ومبيدات.
بناء المركز الثقافي شقة مستأجرة
 وعن الواقع التعليمي والثقافي يقول مدير المركز الثقافي عدنان سعيد: تمتاز الناحية بارتفاع المستوى التعليمي والوعي الثقافي وهجرة الكثير من شبابها للداخل والخارج طلباً للعلم والعمل، ويوجد في الناحية ثانويتان واحدة في البلدة والأخرى في فجليت إضافة إلى أربع مدراس إعدادية ولا يوجد فيها تعليم فني، وقد تمّ إحداث المركز الثقافي عام 2012 الذي يساهم في تشجيع المطالعة وإقامة المحاضرات والندوات والفعاليات الشعبية والأنشطة المتعلقة بدعم الأطفال وثقافة الطفل وزيادة المدارس وتسليم القصص للأطفال، وحتى الآن والمركز في شقة صغيرة مستأجرة غير مؤهلة لإقامة العديد من الفعاليات والنشاطات الثقافية والمجتمعية، ونرجو إشادة مركز ثقافي حديث يليق بجمال المنطقة.
ولنهر قيس أسماك باسمه
سابح إبراهيم مراسل إذاعة أمواج في طرطوس (ابن جنينة رسلان) يقول: يوجد في الناحية ينابيع عذبة غزيرة أهمها نبع الدلبة الذي يشكل أهم مصادر نهر قيس وينابيع فجليت التي تشكل نهراً صغيراً يدعى (أبو ذكرى) الذي يرفد نهر قيس في موقع العبدون وقد أقيمت على ضفاف الينابيع والنهر المنتزهات الصغيرة والمقاصف الشعبية- حيث يزورها السكان المحليون والغرباء- وبعد إنشاء سد الدريكيش الذي يستخدم لأغراض مياه الشرب ودعم المياه الجوفية وتلطيف المناخ والجذب السياحي انتشرت في المنطقة هواية جديدة هي (الصيد بالصنارة)، حتى إن نهر قيس يختص بنوع فريد من السمك الذي يعيش في المياه العذبة يدعى (سمك نهر قيس).
بـ400 شهيد استحقت لقب (أم الشهداء)
 الرائد محمد عبد الكريم سلامة مدير الناحية يقول: يطلق على جنينة رسلان لقب (أم الشهداء) وهي من أوائل البلدات في القطر بتقديم قوافل الشهداء الذين يقدر عددهم في الناحية (400 شهيد) إضافة إلى عشرات الجرحى والمعاقين وذوي الإصابات الخطيرة (شلل رباعي وبتر أطراف) وتم تخصيص صالة كبيرة إضافة إلى العديد من الفرق تم إشادتها بالعمل الشعبي لتكون صالة تعزية تليق بالشهداء وبطولاتهم ويغطي جدارها الغربي من الداخل صور العشرات من الشهداء.
 ونتمنى إقامة صالة رياضية تابعة للجنة التنفيذية في طرطوس وإشادة منشآت وملاعب وتقديم أدوات رياضية ودعم النادي الرياضي الخاص بالبلدة للارتقاء بالنتائج، كما نرجو تأمين صرافين آليين للمصرفين التجاري والعقاري أمام الناحية لتسهيل أمور المواطنين وتخفيف الضغط عن الصرافات في الدريكيش وطرطوس، ونقترح الإسراع بمعالجة واقع مكب القمامة المركزي للدريكيش الواقع على الطريق العام التي تشكل بيئة حاضنة للذباب والبعوض والقوارض وعدا عن انبعاث الروائح الكريهة على الطريق وتشوية المنظر الجمالي والسياحي للبلدة.